أوشك ع الرحيل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أوشك ع الرحيل

  نشر في 12 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 أكتوبر 2017 .

لم يبقى الكثير على رحيل هذه السنة وبداية سنة جديدة، سنة لا نعلم كيف ستكون وعلى ماذا سنحصل فيها ولكننا نخبئ لها حسن الظن بالله لأنه لن يخيب أملنا.

ومع ذلك علينا أن نستعد لهذا العام بشكل جيد كأن نتخلص من كل الشوائب والأشياء التي أتعبتنا طيلت السنوات الماضية بل وحتى الأحلام التي حاولنا مراراً تحقيقها ولكنها أبت علينا ذلك حتى جعلتنا شبه موقنين بأنها لن تتحق على الأقل في الوقت الحاضر.

ليكون عامنا الجديد جيدا علينا تعلم قول كلمات كثيرة مهمة وبسيطة و لكنها تصعب علينا أحيانا ككلمة "لا" والتي نخجل من قولها بكل وضوح على الأشياء التي لا نرغب فيها خجلا أو خوفا على مشاعر الآخرين وبالتالي تفرض علينا عندما نكتفي بالصمت فقط.

وعلينا أيضا أن نقول و"داعا" كلما دعت الضرورة إلى ذلك، مثلا نقولها لكل الأشخاص الذين يقللون من شأننا وكذلك للذين يحاولون قمع أحلامنا وهي في مهدها الصغير. وللذين يركزون على ذكر صعوبات وسلبيات أي شيء ننوي فعله وكذلك للذين لا يفرحون لفرحنا ولا يحزنون لحزننا أو على الأقل لم يسبق لهم أن جربوا مواساتنا والوقوف معنا في أصعب الأوقات التي نمر بها بل يفضلون الاختفاء كالظل الذي يرافقنا في الضوء ويختفي تماما في الظلام، ولكل الذين ظلمونا ولو بكلمة، خاصةً في أوقات كنا نأمل فيها أن نسمع كلمة طيبة تقف معنا وتواسينا، تلك الكلمة التي تُشعرنا وكأن يداً مدت نحونا لتساعدنا على تجاوز عثراتنا.

تخلصوا من كل هؤلاء ولا تأخذوهم معكم إلى عامكم الجديد

وتخلصوا أيضا من كل الأفكار السلبية التي تراكمت في أذهانكم من فرص العمل التي ذهبتم إليها وكان الجواب فيها كالمعتاد " سنتصل بك لا حقا " أو "حظا موفقا " أو " تنقصك الخبرة " أو " مجال دراستك غير مطلوب لدينا تخلصوا من هذه الأشياء حتى تستعدوا لفرص آخرى تكون ناجحة ان شاء الله .

حاولوا  أن تبدأو عاما جديدا بأهداف جديدة قابلة للخضوع للواقع والتحقق.

حاولوا كتم أحزانكم أو قوموا متى ما شعرتم بالحزن بجلب ورقة وقلم واكتبوا كل ما يخطر ببالكم فضفضوا لورقتكم وفي النهاية احرقوها صدقوني ستشعرون بالراحة وكأنكم أحرقتم أحزانكم وأفكاركم السلبية معها.

والمهم من كل هذا ركزوا على عدم الوقوع في الأشياء التي لا ترغبون وقوعها معكم فلا تظلموا أحدا لأنكم لا تحبون من يظلمكم ولا تحتقروا أحداً ولا تستهزؤوا بأحد كونوا ذوي أخلاق حسنة مع الناس ليعاملوكم بالمثل.





  • 3

   نشر في 12 أكتوبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 18 أكتوبر 2017 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 6 يوم
بل علينا حتى ألا ننتظر بداية السنة , فلنبدأ من الآن في تقويم أنفسنا حتى تصبح حياتنا و حياة من حولنا أفضل .
مقال جميل , بالتوفيق .
3
هاجر
شكرا لمرورك أخي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا