تخيلتها يوما - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تخيلتها يوما

تخيلتها يوما فما منى الملامه وعرضت على شفتيها قبلة الكأس تلقت منى قبلة فأسرتها ثماله وعانت لها السكر فغابت عن الناس وما بها الا الثمالة من بعض اغواءه فهاجت لى وانا هجت كما النار للماس

  نشر في 01 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 نونبر 2019 .

عندما يطول بك الغياب تأخذنى

اليك العيون منك البريق يسكرنى

وعالجت سكرا من الحب يمرضنى

فيأتينى الشوق غفلة منى فيسرقنى

وكلما استفقت من نحيبى على أسفى

من ضياعى فى هم النحيب يغرقنى

وشممت ريحا من فوتها على قلمى

فمنى الفؤاد يهيج ومنها الغيث يمطرنى

مرت فتركت من عطرها فشمها صدرى

فكيف بى اذا يا معسولة العينان تقتربى

خلّنى وارسلى جوادك الصهباء يحملنى

واعمرى بنورك المضواء غارى المظلمى

واحفرى بقلبك المستوحش بعض امتعتى

بك لا تأتينى حتى سكنتى روض اوديتى

وعلى مشارف الروضة الغناء باتت مخيلتى

تروح بالاقوال تشدو على انقاضها قاتلتى

مرت باحلامى كأنها جنّية تعزف على مُصْليتى

فحار وجدى من حالها وسألت عن معذبتى

واضيفى على جيدك المسك احسنه فمن عطرى

تعطركى الصبايا تغار من رسمك ومن جميل مودتى


  • 5

   نشر في 01 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 11 نونبر 2019 .

التعليقات

Ahmed Mahmoud منذ 1 شهر
تعطرك الصبايا تغار من رسمك ومن جميل مودتى...
قصيدة جميلة... أخبرتك يوما أن هناك من يكتب الرواية نثرا.. أنت تكتب الرواية شعرا... و أنا لا أزال أتتبع أجزاء الرواية.
بالتوفيق دائما
1
جمال طارق عرفه
حبيبى والله ربنا يكرمك
Ahmed Mahmoud
لعل الرواية لم تكتمل...

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا