ابتسم.. سنلتقط لك صورة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ابتسم.. سنلتقط لك صورة

  نشر في 20 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 23 يوليوز 2016 .

في كثير من الأحيان، استغرب عندما يطلب مني فجأة ودون سابق إنذار، أن ابتسم لعدسة آلة التصوير، بغض النظر عن حالتي النفسية والوضع الذي أعيشه في تلك الأثناء. غالبا ما أرضخ لذلك بدافع الإحراج أو المجاملة ، و حتى لا أكون عنصرا دخيلا على الصورة أغير من تعابير وجهي حتى تتلاءم وجو السعادة الذي يحاول المصور أن يخلقه . نفس الشعور يخالجني وأنا أتصفح ألبوم الصور بين الفينة والأخرى، باحثة عن ابتسامة صادقة.. تلك الابتسامة التي يخفيها بريق العينين ولمعانهما وليس مجرد انقباض مصطنع لعضلات الفم.

لماذا نسارع دائما للابتسام أمام الكاميرا ؟ هل لأننا نريد الاحتفاظ فقط بذكريات جميلة عن ماضينا ؟ أم أننا نضمد جراح حاضرنا كلما تذكرنا أن الفرح والسعادة طرقا أبوابنا في يوم من الأيام ؟ أم أنه مجرد قناع نلبسه لنغرق أنفسنا في وهم المثالية والكمال؟

لماذا لا نتحرى الصدق في مشاعرنا وأحاسيسنا ؟ هل من الصعب حقا أن نتصرف على طبيعتنا ؟ أن نعيش كل لحظة بفرحها و حزنها ، حركتها وركودها ،بريقها وظلامها دون تكلف أو تصنع؟

أليس التصوير إيقافا مؤقتا للزمن بهدف تسجيل جزء من حياتنا !! فليكن إذن معبرا وصادقا بكل المقاييس ولا داعي أبدا لخداع أنفسنا .

انظروا للأطفال مثلا ، فمهما سلطت عليهم الأضواء والكاميرات، تجد صفاء أرواحهم و طهرها طاغيا على الصورة كيفما كانت وضعيتهم : صراخ ، بكاء، ابتسامة، لعب أو شغب.. ببساطة تلامس براءتهم شغاف قلبك و لا تترك لك مجالا للتشكيك بمصداقيتها.

متى وجدتك نفسك مرتاحا ابتسم ،إن تضايقت اعقد حاجبيك وإن استغربت ارسم على وجهك علامات التعجب .عش كل لحظة بأدق تفاصيلها و لا تخجل أبدا من أن تظهر تلقائيا بكل حالاتك أمام عدسات الكاميرا. كن على يقين أن لكل صورة صادقة سحر يميزها وذكريات، بحلوها ومرها، تبقى عالقة بالأذهان .


  • 8

   نشر في 20 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 23 يوليوز 2016 .

التعليقات

أروع الإبتسامات هي الّتي تأتي عفوية، و أجمل الصور الّتي ألتقطت عبر العالم هي التي يكون فيها الشخص على طبيعته... أذكر مرّة في حصة الفوتغرافيا طلب منّا الأستاذ أن نخرج الى الخارج و نلتقط صور لأي شيء بإستخدام تقنيات خاصة لأخذ الصورة و لا يهمّ الشيء الذي ستصوّره، و حصل أنّ احدى زميلاتي و هي تقفز من على سور سقطت و أصيبت بجروح خفيفة في اصبعها... و زميلة أخرى أخذت صور لها كانت بقربها و هي ممدّدة على الأرض و شعرها بالكامل يغطي كلّ وجهها...كانت صورة عفوية و لكن رائعة حين رأيتها...انّ معرفة التصوير و تقنياته يغيّر حتّى في طريقة التفكير... و أحاول ان شاء الله أن أشرح ذلك في مقال، لأنّ ما دفعني لذلك هو صورة غريبة التقطتها عدسة الكاميرا غيّرت من وجهة نظري للأشياء تماما و أحببت أن أشاركها مع من يحبّون التغيير..
1
فعلا الصوره الطبيعيه اصدق
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا