ياسر شمس الدين يكتب : وسائل سلمية لارباك واسقاط النظام العسكرى الحاكم فى مصر ادارة معركة الوعى (1) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ياسر شمس الدين يكتب : وسائل سلمية لارباك واسقاط النظام العسكرى الحاكم فى مصر ادارة معركة الوعى (1)

الثوار لا يملكون رفاهية الاختيار بين المسار السلمى او استخدام السلاح

  نشر في 11 يونيو 2016 .

الصراع فى مصر لا يمكن حسمه بين الثوار والنظام العسكرى الا من خلال الطرق السلمية اعتقد ان كلا الجانبين يستطيع استخدام السلاح وبكفاءه فالثوار اغلبهم كانو مجندين سابقين او حاليين نظرا لان التجنيد فى مصر اجبارى ويستطيعون استخدام كافه انواع الاسلحة وقيادة جميع انواع المركبات بجانب ان السلاح فى مصر يسهل الحصول عليه اما عن طريق الحدود السودانية او ليبيا خصوصا بعد سقوط القذافى

الثوار لا يملكون رفاهية الاختيار بين المسار السلمى او استخدام السلاح فليس هناك الا طريق واحد وهو النضال السلمى فعلى الرغم من استخدام النظام العسكرى السلاح الذى يملكه ضد الشعب المصرى فى كل المدن والمحافظات وقتله لالاف الشهداء واعتقاله عشرات الالاف من المعارضين للانقلاب العسكرى الا ان وعى الثوار بمخاطر الرد العنيف وتحويل مصر للنموذج الجزائرى وضع النظام فى وضع صعب جدا خصوصا امام الفشل الاقتصادى وانهيار الخدمات وارتفاع الاسعار وازدياد الفقراء فقرا والاغنياء غنى مما يجعل من قيام ثورة اخرى فى مصر امرا حتميا سواء طال الوقت او قصر ولكن اذا اراد الثوار الاستمرار فى النضال السلمى فيجب تطوير الفاعليات على الارض حتى تصبح مؤثرة فا يجب الاعتماد فقط على المسيرات والمظاهرات التى تتناقص كل يوم نظرا للاعتقال او الاجهاد او الملل لذلك يجب استخدام اكثر فاعلية واقل تكلفه بشرية ومادية ولك من خلال ادارة معركة الوعى وهى المعركة الحقيقية فى حسم الصراع اى طرف من اطراف الصراع سيستطيع التاثير والسيطرة على وعى اكبر شريحة فى المجتمع سينتصر بدون معاناه كبيرة لذلك على الثوار ادارة تلك المعركة بعده وسائل منها الحديث والتقنى ومنها وسائل قديمه يجب استغلالها والرجوع اليها نظرا لعده عوامل منها ان الشعب المصرى لا يملك معظمه اجهزة كمبيوتر او هواتف ذكية فلا تحكم على الصراع على محيطك فقط الذى تعيش فيه هناك مناطق لا يصلها الانترنت او الكهرباء هناك ناس لا يعرفون ما هو الفيسبوك او تويتر او غيرها من وسائل التواصل ولكنهم مواطنون منخرطين فى انشطه المجتمع ويتأثرون بما يؤثر فيه لذلك سنستعرض معا فى هذه السلسلة من المقالات بعض الوسائل السلمية لارباك وتعجيل اسقاط النظام المصرى الحاكم بقياده عبد الفتاح السيسى

وسائل حديثة لارباك النظام مثل

مواقع التواصل الاجتماعى (الفيس بوك – تويتير – المدونات – انستجرام – يوتيوب – مواقع الانترنت )

استخدام مواقع التواصل الاجتماعى مهم جدا فى ادارة معركة الوعى يجب تطوير استخدام تلك المواقع على ان يعمد الثوار الى اختراق الصفحات التابعة للنظام المصرى مثل تلك الصفحات التى تديرها الوزارات وكذلك الصفحات التى تديرها السفارات المصرية واسقاطها ونشر اخبار حقيقية عليها لما يفعله النظام العسكرى حتى يعلم من يتابعون تلك الصفحات ولاحداث حاله من الارباك لتلك المؤسسات كذلك اختراق كافه المواقع المصرية والاستيلاء عليها بشكل دورى القيام بحملات توعيه بشكل مستمر ودورى لرواد تلك المواقع بشكل بسيط ومختصر وفعال الانتقال من حالة اليأس والصراخ والعويل الى مرحلة زرع الامل فى نفوس الشعب واننا سوف نكون افضل وارقى بدون الديكتاتور والطغمة الحاكمة نستطيع الاطلاع على تجربه الثوار الشيليين مع الديكتاتور بينوشيه

وسائل قديمة لارباك النظام

منشورات – جرائد مطبوعة – تغيير اسماء الشوارع

توزيع منشورات بالشكل التقليدى كى يمثل خطورةفى ظل النظام من الممكن توزيع المنشورات بطرق مبتكرة بالقائها من مبانى عاليه ثم الاختفاء سريعا كذلك توزيعها على المنازل ولصقها فى مداخل البيوت وارسالها عبر البريد كذلك تمريرها من تحت ابواب البيوت ويجب ان تحمل هذه المنشورات قيمه توعويه ولا تقتصر عن التحدث عن مشاكل المجتمع فقط يجب زرع الامل بغد افضل بدون وجود النظام العسكرى التوعية بحقوق المواطن ونزع الخوف منه

انشاء جرائد دورية مجانية توزع مجانا على البيوت مثل الجرائد الاعلانية مثل الوسيط وغيرهم على ان تحتوى هذه الجرائد على مقالات توعويه كذلك اخبار الحراك الثورى وكوميكسات خفيفة الظل والتركيز على ان البلاد لن تنهض او تتقدم الا بالتخلص من النظام العسكرى باكمله واستبداله بمؤسسات وطنية مخلصه خاليه من الفساد والمحسوبيه

تغير اسماء الشوارع بتغير اليافطات الحالية باسماء شهداء واحداث الحراك الثورى المستمر منذ 2011 وذلك قد يكلف النظام مبالغ طائلة لاعاده الاسماء القديمه ولا يكلفنا سوا ورقه وبعض المواد اللاصقة يمكن رسم جرافيتى او لصق منشور لتوضيح لماذا قمنا بتغير اسم الشارع كذلك ينبغى الاشارة الى اسم الشارع القديم حتى لا نؤثر على مصالح الناس العاديين

يمكن كذلك تغير اسماء الاتجاهات والاشارات المرورية وتعطيلها لخلق حاله عامه من الارتباك داخل المجتمع وابراز عدم سيطره النظام

طرح البديل

البديل هنا ليس شخصا ولكن البديل هو برنامج واضح وخطوات واضحة لعلاج مؤقت للوضع الحالى وخطة زمنيه للاصلاح بشكل دائم يجب طرح هذا البديل عن طريق كل القوى التى تعمل على الارض مثل الاخوان المسلميين والاشتراكيين الثوريين وغيرهم ممن يملك فكرا وقلما وكوادر تستطيع ان تقدم حلولا وبدائل تطرح للنقاش المجتمعى لاستخلاص الحل وعرضه على الشعب بعده وسائل منها مطبوعات ورقية او الكترونية او عن طريق حملات طرق الابواب او ارسال بالبريد او غيرها من الوسائل يجب ان يصل البديل المتاح والمتفق عليه لكل فرد من افراد الشعب ويتم استقبال ردود الفعل والتعديل على البرنامج حتى نصل لشكل يتفق عليه الجميع فى انتظار لحظة التحرك النهائى للقضاء على النظام 



  • Yasser Shams Aly
    مدون وصحفى منذ عام 2006 مؤسس جركة شباب 6 ابريل الجبهة الديمقراطية بالاسكندرية
   نشر في 11 يونيو 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا