الآثار الاقتصادية للفساد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الآثار الاقتصادية للفساد

المهمة الختامية لمساق الشفافية و المساءلة و المشاركة

  نشر في 10 ديسمبر 2020 .


يتخذ الفساد اشكالا" متعددة , لعلها تبدأ بإساءة استخدام السلطة وهدر الاموال العامة لتحقيق مكاسب شخصية ، فيتم قبول الرشوة واختلاس الاموال والابتزاز والاحتيال والمحاباة وغيرها من الممارسات التي تسبب الضرر على المجتمع وعلى الاقتصاد بشكل أو بآخر ، الفساد داء تعاني منه اغلب الامم ويظل مستشريا في جسم المجتمع ، من المهم معرفة اشكاله وتحديد اثاره ليتسنى لنا ايجاد طرق مناسبة لمكافحته والتخفيف من حدة اثاره المختلفة و لاسيما الاقتصادية منها ، لتحقيق تنمية اقتصادية ناجعة خالية من الفساد.

يقر الباحثون في اقتصاد التنمية بان السياسات والمؤسسات الحكومية توثر على النمو , حيث تقترن مستويات مرتفعة من الاجراءات لحماية المنتجات المحلية غالبا بمبالغ ريع كبيرة يجذبها المنتجون المحليون. تناولت ادبيات التنمية الفساد بشكل واسع , إذ أكدت بعضها على الطريقة التي تخلق بها السياسات الحكومية حوافز تدفع الى ممارسة الانشطة غير المشروعة. فبدلا" من اعتبار العجز او القصور الحكومي مجرد نتيجة للتقاعس أو عدم الكفاءة , يمكن اعتبار الاخفاق الحكومي ناتج عن اهتمام الساسة والبيروقراطيون والافراد والشركات بمصالحهم الذاتية . والمسألة المحورية هي ما اذا كانت الرشاوي المدفوعة تعتبر طريقة للقفز على القوانين غير الفعالة أو مصدرا" لعدم الفعالية ذاتها . وتشير الدراسات الاحصائية التي تستخدم بيانات اعدتها شركات استطلاع خاصة توفر معلومات لصالح الشركات المستثمرة , الى ان قوة المؤسسات القانونية والحكومية وانخفاض مستويات الفساد يؤثران ايجابا" على النمو الاقتصادي والمتغيرات الاقتصادية الاخرى .

وتبين دراسات اخرى ان الكثير من الاقتصادات القادرة على المنافسة لا تعاني من الفساد لأنه ليس فيها سوى القليل من الريع الاقتصادي الذي يمكن جنيه , فالاقتصاد القادر على المنافسة يترافق عادة مع فرص محدودة للتدخل الحكومي وهذا يعطيه حرية أكبر للنشاط وتحقيق الارباح, إذ ان فرص استغلال النفوذ من قبل المسؤولين في الحكومة تكون محدودة وفي اضيق نطاق لتحقيق مكاسب شخصية مما يعني انخفاض فرص تحقيق الريع . ومن المحتمل ان يعمل الفساد الواسع الانتشار على تأخير التنمية وعلى توزيع منافع التنمية بشكل غير متساوٍ على حد سواء وذلك من خلال تعميق التفاوت في الدخول وخلق التفاوت في توزيع الاصول وسوء الانفاق الحكومي وانحياز النظام الضريبي والتوزيع غير المتكافئ لمخاطر الاستثمار بين الاغنياء والفقراء .

هناك دائما بيئة حاضنة ومشجعة لانتشار الفساد فلا يمكن ان ينشأ الفساد من بيئات صالحة , فالبيئات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية السيئة تعتبر المسببات او القوى الدافعة للفساد ، للفساد الاقتصادي آثار اقتصادية مباشرة وغير مباشرة تتمثل بالابعاد الاقتصادية المحتملة للفساد في مجالات اقتصادية متعددة ، والتلكؤ في تقديم القروض الخارجية والمنح جاء نتيجة انعدام امكانية توفير شرط مكافحة الفساد لمنح تلك الاموال ، تلك الاثار تكون بشكل مركب فكل فساد يخلق فسادا" مضاعفا" للاول . فالاثر الاقتصادي السلبي للفساد يخلق اثرا" سلبيا" مضاعفا" ، هناك اثار متعددة للفساد منها الآثار على الاستثمار المحلي والآثارعلى الاستثمار الاجنبي والاثار على النمو الاقتصادي والآثار على حجم وتكوين الانفاق وتكوين الانفاق الحكومي لالاضافة للاثار الاجتماعية والنفسية والاثار الصحية. اذا ينبغي لبناء التنمية والحد من الفساد اتباع استراتيجية فاعلة تتضمن الاجراءات التالية:

1 الاصلاحات القضائية لضمان النزاهة والاستقلال وبناء القدرات .

2 اصلاح الخدمة المدنية والاصلاحات المؤسسية الاخرى لتحسين تدفق المعلومات وزيادة حوافز الامانة وحسن الاداء .

3 تبسيط نظم الضرائب والقواعد التنظيمية .

4 متابعة مزادات العملة والمقاولات والمناقصات , ومخططات العطاءات التنافسية , والاليات التنظيمية المستندة الى السوق حيثما امكن .

5 تدعيم قوانين تمويل الحملات والاحكام الخاصة بتضارب المصالح

6 تدعيم مؤسسات المجتمع المدني , بما في ذلك وسائط الاعلام والمنظمات غير الحكومية والجماعات الجماهيرية الاخرى

7 حماية اموال المنح والقروض التي تخصصها المنظمات العالمية للدول المتلقية لتلك الاموال وذلك عن طريق الضمانات الكافية لدرء الفساد عن تلك الاموال .

8 كسب الشركات المتعدية الجنسية الى صفوف الجهود الاصلاحية من خلال التركيز على تقليص رغباتها في دفع الرشاوي .

سيكون هناك دليلا مفصلا لمعهد الفضاء المدني حول الفساد واشكاله واثاره وسبل مكافحته والحد من النتشاره كاحد مخرجات انشطة ومهام المشاركات والمشاركين بالمنصة الالكترونية لاسيما مهام العمل الجماعي ضمن برنامج تعزيز الشفافية والنزاهة والمساءلة, وسيكون متاحا امام القراء وناشطي المجتمع المدني لتعزيز قدراتهم في مجال مكافحة الفساد في مجتمعاتهم وبلدانهم.

راضيه الصغيري

معهد الفضاء المدني



  • Radhia sghairi
    راضية الصغيري من تونس متحصلة على شهادة الاجازة في الجغرافيا عمري 27 سنة ناشطة بالمجتمع المدني
   نشر في 10 ديسمبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا