الألم..هو سلم الرقي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الألم..هو سلم الرقي

العقل يريد التحرر

  نشر في 03 أبريل 2016 .

العقل يريد لك الراحة 

نعم كما قرأتها عقلك يريدك أن تكون سعيدا وذلك بتحقيق سبل الراحة والتحرر ولتحقيق سُبل الراحة تلك يبعدك عن كل ما تكره وكل ما يشعرك بألم وكل ما يقيدك/إجباري  لذلك تجد الطالب يهرب من الدراسة لإما انه يكرهها وتشعره بالتقيد لذلك قد يهرب لفعل أشياء قد لا يفعلها إذا كان في أجازته. 

وكذلك تجد الموظف الذي يهرب من القيام بعمله حتى قبل وقت تسليم عمله بقليل وذلك لأن عقله أدرك الألم المحتمل حدوثه إذا لم يقوم بتسليم عمله فالألم هو ما جعله يؤجل عمله والألم أيضا كان سبب في إنهاء عمله قبل ميعاد التسليم . 

وكذلك كما رأينا كثير من قصص الذين يهربون يوم زفافهم هروبا من تحمل المسؤلية التي أدركها العقل كما نترجم من هذا المنظور عزوف البعض عن الإرتباط وعصيان الأولاد لأهلهم رغم بساطة ما يطلبه الأهل منه ولكن عقله يستعظم الألم فيجد القيام بهذة المهمة ثقيل عليه 

ونلقي الضوء على من يعانون من السمنة والقيام بالتقيد من النظام الغذائي لأنه من وجه مؤلم لهم ومن وجه أخر يقيد حريتهم فيسيرون على النظام الغذائي أيام معدودة ومن ثم يبعدهم عقلهم من محل الألم والتقيد الروتيني إلى حرية في أكل ما يشتهون لأن ذلك مرتبط بالسعادة والراحة 

فإذا المشكلة هنا تكمن في شئ واحد 

الإعتقاد

الإعتقاد هو العصا السحرية التي ستغير نظرتنا في الأمور التي نتقيد بها وترتبط بألم لحظي وهنا يوجد ثغرتين يمكن إستخدامهم في صالحنا 

الأولى :الخدعة

هنا لن ألزمك بتغير معتقدك فكل الروابط التي أنشأها العقل بربط أفعال معينة بالألم ستظل ثابتة ولكن برغم من ذلك سنقوم بها على أكمل وجه وكيف ذلك؟ -سأطرح مثال ومنه نطبقه على جميع الأفعال وليكن على الطالب بحكم كوني طالب 

العقل يجعلنا نهرب من بذل الجهد ..هذا صحيح ولا خلاف عليه ولكن ماذا لو قسمنا هذا الجهد إلى أجزاء صغيرة فمثلا نجعل كل مهمة لا تتعدى نصف ساعة بالإضافة إلى وضع جزاء بعد نصف الساعة تلك والجزاء يكون عقوبة إذا لم تتم مثل أن تقوم بفعل لا تطيقه يكون أكثر كراهية من المهمة التي ستقوم بها فهنا سيهرب العقل من الألم الشديد بعمل الأقل وهناك البعض قد يتحفز أكثر إذا تعاهد بأنه سيقوم بعمل شئ يحبه إذا أتم مهمته ولكني انقد تلك الفكرة لأن حينها سيتعجل العقل في إنهاء مهمته واستعجال الوقت لفعل ما يحب وستظل عنده الكراهية للمهمة نفسها كما إنك إذا لم تقوم بالمهمة سيكون العقاب حينها هو منعك من فعل الشئ الذي تحبه وهذا ألم اقل من ألم المهمة ذاتها 

قد تتماشى هذه الفكرة مع الكثير ويجد البعض إنها إهانة لهم هؤلاء لهم الثغرة الآخرى  

الثانية:تغيير الأعتقاد

وهنا قد يكون الأمر صعب على الكثير تغير معتقد قد نمى في اللاواعي لانهم سيهدمون عادة وسيقومون بعادة أخرى وهذا حل يحتاج لكثير من التدريب كما يجدر بالإشارة إن من وجدوا في الثغرة الأولى حل لمشكلتهم فستبنى عندهم العادة دون اللجوء في كل مرة لوضع ثواب وعقاب فلا قلق ولنعود لشرح الثغرة الثانية وهو أن تعتبر إن هذا الفعل المسبب للألم هو العقبة الوحيدة أمام سعادتك وإنك إن أجلتها ستكون أكثر صعوبة وإن من الفطنة أن تنتهي منها في الحال وأنها هي العقبة الوحيدة في إتجاه سعادتك أو تقنع نفسك إنك تحبها عن طريق فهمها جيدا فإذا فهمت ستحب القيام بالفعل فإنك إذا قرأت مقال ولم تفهمه أو وجد في بدايته صعوبة في الفهم فمن الغالب إنك ستتوقف عن إكماله ولكنك إذا قمت بإعادة قرأته والبحث عن المصطلاحات الغريبة والجديدة عليك فيه ستجد إنه أفضل مقال قرأته بل ويسعدك أيضا أن تمد يد العون لمن يجد صعوبه في فهمه كما سيسعدك أن ترى الثناء عليك حين تقوم بالمساعدة فكل هذا جاء من قليل من الجهد الذي أبذلته في فهم مقال واحد 

وخلاصة القول :أقنع عقلك إن الألم الذي ستقوم به هو ما سيجعلك أفضل مما أنت فيه 


  • 2

  • أسامة
    ادرس الحقوق وأحب الأدب وعلم النفس والفلسفة، وصديقي كتاب، ولساني قلمي، يكتب ما يخطر لي، وخادمي الورق يطيعني ولا يرفض لي طلب. واستأنس بعقول على مكتبي تخبئ الكثير، ولكل منهم مذهب ولكل منهم رحلة، ومنهم يفضفض لي ما به. وأجد من ...
   نشر في 03 أبريل 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا