على مشارف زمن الصمت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

على مشارف زمن الصمت

  نشر في 13 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 يونيو 2017 .

حقيقة لا أعلم كيف أعبر عما بداخلي فمشاعري تملؤها الألم و الحسرة على ما أشاهد من مشاهد متكررة ، في أحد الايام كنت بأحد الأسواق ذهبت لكي اتوضئ رأيت البعض يصلي في ممرات الحمام ؟ سبحان الله اقذر مكان ليأدوا به صلاة للرحمن ، ولاقتصر رؤية ذلك المشهد فقط فعند دخولي رأيت امرأة تصرخ بأعلى صوتها على العاملة وأمام جميع الناس "  نظفي بسرعة "  "يالله يالله " ولا يوجد أحد طلب منها التعامل معها بإحسان؟ فالجميع يتأمل و  لا يريد أن يتدخل  '

قلوب البشر أصبحت أشد قساوة من الحجارة... الرسول علية افضل الصلاة والسلام لن يرضيه ذلك المشهد إن رآه فكيف لآخرين أن يسكتوا و كأنهم لم يرو شي قولولي فقط ؟ ماذا تريدون من امرأة تركت وطنها و أسرتها مقابل راتب زهيد  يصرفة البعض والأكثر في شراء حقيبة ، أو ساعة او حتى قطعة ملابس ؟؟؟  رأيت الحزن في عينها و البكاء في داخلها ليس كل شي يجب أن يقال ، لكي يصل بعض الأشياء بديهياً فمشاعر ألمها كانت واضحه  . 

ومشاعر ذلك العامل في عز الهجير ينظف ويحنى ظهره من أجل مخلَفات غيره و لايرحمه الآخرون بل يستمرون في إلقاء القمامة بكل بسمة عريضة و لاأحد يبالي لأمره فنحن لسنا مكانه ببساطه كلمة " عادي " على ألسنتنا و إن نطقت شفاهي يقال لي بنبرة سخرية " مايأخذ راتب على الفاضي " وإن كان فهو انسان مثلنا يتعب و يشقى وراتبه الذي تتحدثون عنه لا يكفيه لآخر الشهر  ؛ وذلك الآخر كاشير المطعم في وقت الصلاة تحت ضغط كبير و صراخ من المشترين " يابطيئ بسرعة"

كم من مشاهد أراها و كم من أعين رأت و وضعتها  في صفحات قيد النسيان ولكن قبل أن تضعوها في تلك الصفحات أريد انوهكم على أمر أخير

قال الرسول عليه الصلاة والسلام  ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان  ) . 


  • 6

   نشر في 13 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 13 يونيو 2017 .

التعليقات

احمد شندي منذ 4 أسبوع
الصمت ابلغ الرد في حين وقت لا ينفع فيه الكلام
0
عمرو يسري منذ 1 شهر
حتى أضعف الإيمان لم نعد نقوم به للأسف .
أصابتنا اللامبالاة حتى إعتدنا الخطأ بل أصبحنا نجد من يبرره و يدافع عنه .
ربنا يرحمنا .
مقال موجع يا إيناس .
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا