ونحن الماضون بلا وِجهة أو هدف! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ونحن الماضون بلا وِجهة أو هدف!

  نشر في 04 أكتوبر 2019 .


ونحن الماضون بلا وِجهةٍ أو هدف..

نمضي رغم التعثر والتعب، رغم الألم، رغم القهر..

ورغم انغِماسِ جراحنا بِمرِّ الواقع ومُلوحة الحياة..

رغم الصراخ المكتوم والدموع المُنسابة التي عانت حتى تُخفي أيَّ أثرٍ لها نرتدي في كلِّ صبحٍ جديدٍ

وجوهًا ليسَت لنا، ونعتلي ابتِساماتٍ بشِفاهٍ لا تُشبه شفاهنا المُتشققة ، الباردة، والمتعبة!

ونمضي بدون أن نفكِر بما تركناه ينتظرُنا لِليلة أخرى تُضافُ لِليالينا الماضية الكئيبة!

في الطريق ثمة من يُلقي قشور ذكرياتٍ كانت ذات ماضٍ بعيد من ذهب بعد أن صارت بلا قيمةٍ داخل كومةٍ من الركامِ المادي والمعنوي الذي نعيشه الآن، الفوضى تلف كل شيء!

الخرابُ يبتلع حتى ابتساماتنا لأبسط الأشياء!

الطمع يُتلِف حتى القلوب ويزُجُّ نفسه بين المشاعر حتى يعدِمها ويوئدها فور إحيائها!

ثمة من يرقص على أجسادٍ تلطخت بدماء البراءة من كلِّ إثمٍ سوى أن أصحابها أرادوا يومًا الحياة

فأُغرِقوا في منافيهم بلا أرواح!

أجسادُ مثيرة للشفقة حتى تكون عِبرةً لمن تُسوِّلُ نفسه يوماً بأن يفكِّر بالحياة..

وها نحنُ ذا فاعتبِروا!!!

ثمة من يُسكِتُ عصفورًا مُغرِّدًا لِنسمع نشازه المنتشر في الأرجاء ضجيجًا مُزعجًا ومُرهِقًا، ويطلبُ مِنا أن نصفق له

لأنه لم يفعل شيئًا سوى أنه تسبب بالعطب في آذانِنا وربما وصل ذلك العطبُ حدَّ الصمم!

في عالمنا الذي نعيش لا مكان لرأينا في اهتمام أحد، ولا مجال لرغباتنا الكثيرة بأن تجد لها طريقًا ممهدًا سوِيًُا لتتحقق!

لا مجال لأنوفِنا البائسة أن تتنفس ما شاءت من الهواء النقي..

ولا مجال لقلوبنا العاشقة للحياة بالنبض حبًّا كما شاءت ولا لِعقولِنا الحالِمة بالإبحار كما اشتهت في بحار خيالها..

قيود في كل مكان!

ونحنُ الماضون بلا وِجهةٍ أو هدف، ألا نستحقُّ أن نعيش؟؟

#مياس_وليد_عرفه


  • 6

  • Mayas Arafeh
    كاتبة من وطن الياسمين "دمشق" من مواليد 1991م، لدي إصداران كتاب خواطر بعنوان "غربة شتاء" عام 2017 وكتاب رسائل بعنوان "رسائل رديئة للقمر عام 2018م. أكتب بمدونة خاصة بي على بلوقر بعنوان "حكاية شتاء للكاتبة مياس وليد عرفه" وأعمل كم ...
   نشر في 04 أكتوبر 2019 .

التعليقات

سهام سايح منذ 6 يوم
رائع
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا