شبه الجزيرة الكورية.. قيامة قد تقوم في أية لحظة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شبه الجزيرة الكورية.. قيامة قد تقوم في أية لحظة

  نشر في 12 ماي 2017 .

بعد مجيء الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب إلى سدة الحكم في البيت الأبيض توترت العلاقة الأمريكية الكورية الشمالية كثيراً بسبب عناد ترامب وجنون كيم جونغ أون..

فكلا الشخصين متهور بما فيه الكفاية لجعل العالم على كف عفريت بسبب الطيش واللامبالاة التي يتمتع بهما كل من ترامب وكيم جونغ أون ذلك الزعيم الشاب حديث العهد والمفتقر للحكمة.

لعل ابرز ما أدخل العلاقة الأمريكية الكورية الشمالية في مرحلة جديدة من مراحل التصعيد والتوتر هو قيام بيونغ يانغ بتجارب صاروخية جعلت "العم سام" يشتاط غضباً لإعتقاده أنها تمثل إستفزازاً له ولمكانته في هذا العالم، غضب عبرَّ عنه ساكنو البيت الأبيض بإصدار أمر عاجل للأسطول الأمريكي "كارل وينسون" بالتوجه إلى شبه الجزيرة الكورية للإستقرار هناك، وتهديد بيونغ يانغ بحرب نووية ستأكل الأخضر قبل اليابس في حال إستمرت الإستفزازت الكورية الشمالية.

يرى مراقبون ومحللون أن التهديدات الأمريكية بالهجوم على كوريا الشمالية ليست سوى حيلة من حيل واشنطن لترويض بيونغ يانغ وإجبارها على تغيير سلوكها دون الدخول معها في حرب إن وقعت فستكون مدمرة وكارثية ليس لأمريكا وكوريا الشمالية فحسب، بل لجميع العالم.

فأمريكا التي يتحدث ساستها ومسؤولوها دوماً عن أن جميع الخيارات العسكرية مطروحة على الطاولة للتعامل مع بيونغ يونغ لم تقم لحد الآن بأي إجراء عملي ضد كوريا الشمالية وقد إكتفت حتى هذه اللحظة بإطلاق التهديد والوعيد في مسعى يراه محللون كحل أمثل لأنهاء الأزمة في شبه الجزيرة الكورية عبر إجبار بيونغ يانغ على تغيير سلوكها والتخلي عن ترسانتها من الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية.

تُرى لماذا تقف أمريكا عاجزة عن مهاجمة كوريا الشمالية؟

إن من ينظر الى كوريا الشمالية وفق البعد العسكري سيجد أن بيونغ يانغ تمتلك مئات الصواريخ الباليسيتية التي يصل مداها إلى 10 آلاف كيلومتر والتي يمكن لها إذا ما تم إستخدامها أن تحول من قواعد ومصالح أمريكا وحلفائها في شبه الجزيرة الكورية إلى هياكل مهشمة، إن لم نقل إلى هباء منثور.

كذلك تمتلك كوريا الشمالية ووفق أقل التقديرات 10 قنابل نووية مدمرة ومئات الصواريخ بعيدة المدى التي يمكنها أن تسدد ضربات موجعة إلى من ظلت حتى هذه اللحظة متربعة على عرش سيادة وإدارة العالم.

كوريا الشمالية أيضاً التي ترى فيها أمريكا محوراً من محاور الشر في العالم تمتلك واحداً من أكثر الجيوش قدرة وبأساً وتنظيماً على خوض الحروب قصيرة المدى، وجنرالات ترامب يدركون جيداً أنه من غير الممكن إن لم نقل من المستحيل أن يكون بمقدور جيش في هذا العالم القيام بمنازلة الجيش الكوري الشمالي برياً سعياً لهزيمته أو إحتلال أجزاء من أراضيه.

إن واشنطن تدرك جيداً أن بيونغ يانغ ليست بغداد أو كابل اللتين سيطرت عليهما بين ليلة وضحاها، فكوريا الشمالية وزعيمها الشاب كيم جونغ أون يمكنها أن تدخل أمريكا في لحظة من اللحظات في جهنم القنابل النووية التي لم تقم بيونغ يانغ بصنعها إلا لكي تكون الأداة التي ستجعل من أمريكا العظمى كأن شيئاً لم يكن و هباءً منثوراً.

تفيد التحليلات والإحتمالات المطروحة لقيام أية حرب محتملة بين واشنطن وبيونغ يانغ أن قيام أمريكا بهجوم إستباقي ضد كوريا الشمالية لن يعطيها إمكانية تدمير الصواريخ والرؤوس النووية التي تخبئها بيونغ يونغ في مواقع مصممة خصيصاً لهذا الغرض داخل الجبال، رغم قدرة الضربات الجوية والحرب الإلكترونية التي من الممكن ان تقوم بها أمريكا على خفض الإمكانية الحقيقية لإطلاق تلك الصواريخ دون التمكن من تدميرها.

كوريا الشمالية أيضاً قامت ببناء 5 جزر سرية لإستخدامها في إخفاء معداتها وصواريخها المدمرة ولتسديد ضربات موجعة عبر هذه الجزر للمعتدين في حال أقدموا على القيام بهجوم إستباقي ضد أراضي بيونغ يانغ.

وعليه فحين تتوفر كل أدوات الردع هذه لدى بيونغ يانغ، فإنه يصبح جلياً سبب عجز واشنطن حتى هذه اللحظة عن الهجوم على كوريا الشمالية.

إذاً فبيونغ يانغ هي التي مرغت وستمرغ أنف أمريكا في التراب بترسانتها النووية المدمرة سيما وأن لها زعيم لا يتردد لحظة في إصدار أوامره بقلب عالي أمريكا سافلها فهو لا يقل عن ترامب تسرعاً وتهوراً، وعليه فإنه إذا ما قامت الحرب بين أمريكا وكوريا الشمالية فإنه ليس مستبعداً أبداً أن "تقوم القيامة" التي ينتظرها الجميع لأن الحرب القادمة ستكون مدمرة بكل ما تحمل الكلمة من معنى.


  • 1

   نشر في 12 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا