حب. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حب.

الحُب لا ينزعة شيِ.

  نشر في 06 يونيو 2018 .

 عُرف الرجل جان بحبة للإثارة والفلسفه العميقه وبالقراءه كثيرا .في إحدى رحلاته قرر الذهاب لقرية كانت تشتهر بكثرة الُكتاب والفلاسفه.بينما هو ذاهب للقرية كان أول شخص يريد ان يلتقي به هو العجوز بيرول عند وصوله لفت نظرة منزل يغطيه التراب لقد اخبره اصحاب القرية ان المنزل للعجوز بيرول.نظرا متعجبا!ماذا يحدث هنا؟ لماذا يعيش في هذا المكان المهترئ؟أقترب من المنزل وعند حافة الباب وجد ورقة قد قطعت الى قسمان فقام بأخذها ووضعها في جيبه دون قراتها واكمل السير داخل المنزل متنقلا إلى أن توقف عند إحدى الغرف التي وجد فيها عجوز لايقل عمرها عن تسعون عاما تخيط بيدها الصوف على كرسيها المتحرك.نظر جان لوهله وشعر بالاحراج لدخوله منزل ليس له.وقال جان:أعذريني يا ايتها الجده لم أكن أعلم أنك تعيشين مع السيد بيرول.

نظرت إلي وهي لا تستطيع النظر وقالت:

إن كنت تبحث عن بيرول فأنه رحل منذ أعوام.

شعر جان بالاسى على الكاتب الذي كان قدوته في مسيرته الفلسفيه والروائيه قال جان:حسنا لماذا أنتي هنا.قالت:أنا وبيرول أحببنا بعضنا للسنوات ولم يكتب لنا أن نتزوج أو أن نعيش حياة سعيده ، قادتنا الظروف لان نفترق ونعيش كأن كل منا لم يقابل الاخر.صمتت العجوز ثم قال جان:

وماذا بعد؟قالت:أستمر بكتابة الرسائل لي وتأليف كتاب بأسمي وكتب شعرا والعديد من الكلمات وكنت أبادله الشعور إلى أن عدت للقرية وأنا في الخمسون من عمري وقابلته وكان لقاءً دافئا مليئ بكل العواطف.بقيت معه وأزورة من حين لاخر وعرض علي الزواج ولكن ( بتنهيده )..

قال جان:ولكن ماذا؟

قالت:أصيب بمرض الزهايمر المبكر وأخذ بنسيان كل شيئ ماعدا الفلسفه والكتابه كما انه يطلب مني أن لا أتركة قالت العجوز بدموع:

ذهبت يوما بالصباح الباكر لزيارة قريبه لي بالقرية وما إن عدت إلا وجدته ملقى على الارض قد فارق الحياة وكتب كلاما في إحدى الاوراق وقال فيه:

أنا أشعر بالوحده ، بيلا متى ستعودين ، لاني اريد ان اريك شيئا اقتنيته لك قبل أن تعودي من غربتك ويوجد في الرف الرابع للكتب..قالت : لم يستطع ان يكمل باقي الكلام حيث انه مات.

قال جان:وماذا في الصندوق:

قالت خاتم من حجر كريم .. إنه خاتم زواجنا ولكن لم يتحقق اي شيئ من هذا لقد رحل'ذهب جان وهو يردد بنفسه لكن رغم جميع ما يحدث بالحياة ستبقى الارواح طيورا مهاجرة ولها أثرها الذي تركته.

اخذ جان الورقة التي وضعها بجيبه وقرأها حيث كتب فيها:بيرول رحل ولكن اثره موجود لمن أراد رؤيتة فليتفضل 'عند عودتة الي منزله لم ينسى القصه التي قالتها العجوز وعن وفائهم فعلا فالحب لايشيخ ولا ينزعه الا الموت.


  • 5

  • sehamgbran
    طالبة ثانويةِ'احببتُ ان اجعلِ من حياتيٰ كتاب ليقرأة المارة من هُنا'اؤمن بمقولة'لِكل حادثِ حديث'لكل شيِ قصةِ'استمتعِ بالقراءة ٰ .
   نشر في 06 يونيو 2018 .

التعليقات

لغة السرد جميلة ومتسلسلة .. راقتني في انتظار جديدك
1
sehamgbran
شكرا على لطفك.
عمرو يسري منذ 4 شهر
خاطرة حزينة لكنها جميلة و صادقة , ما أجمل هذا الوفاء الذي يستمر حتى بعد فراق الحياة .
ربما قليل من التدقيق اللغوي سيزيدها جمالاً إلى جمالها .
بداية موفقة و في إنتظار كتاباتك القادمة .
1
sehamgbran
اخباري انه لابد من التدقيق اللغوي شي جميل سأنتبة على ذلك شكرا لمرورك من هنا.
عمرو يسري
و هذه هي سمات الكتّاب الكبار , تقبّل الآراء بصدر رحب و المراجعة الدائمة لكتاباتهم , بالتوفيق .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا