زمن انقلاب الموازين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

زمن انقلاب الموازين

هل سيعود مجد العرب ؟

  نشر في 02 يوليوز 2015 .

لقد أصبحنا في زمن العجب أصبح الحاكم يستعبد الشعب مع أنه بجب أن يكون خادم لهم و أصبح القائد يهرب من المعارك تاركا جنوده مع انه من واجبه ان يحافظ عليهم أصبح الشاب كل همه ان يتخدر عقله و يرضي شهواته البهيمية متحرشا ببنات وطنه بدلا من حمايتهم اصبح من يتاجر فالسلاح او السموم البيضاء مستثمر و رمز للوطنية و من يبحث عن قوت يومه بلطجي أو أرهابي محمد علي كان مهتما بالتعليم الجامعي أكثر من المدرسي لأن من شيتخرجون من تلك الجامعات هم من سيعملون بالدولة لكن في أيامنا هذه لا وجود للتعليم من أساس (تعليم رجعي ملئ بالأخطاء) ولا وجود للعمل سواء بالدولة أو بالعمل الخاص ولا يريدون من الشباب أن ينحرف قد كان العرب يهاجمون الولايات المتحدة لما بها من تفرقة عنصرية بين العرقين الأبيض و الأسود مع العلم أن الولايات المتحدة بها سكان من جميع أنحاء العالم و جميع الأديان و المعتقدات و نحن الأن نفرق تفرقة عنصرية و لكن ليس بين عرقين بل بين طبقطين الطبقة الحاكمة ( الجهات السيادية) الطبقة المستعبدة ( الشعب) فالخارج عندما يجدو أحد الأشخاص موهوب بشيئا ما ينوم له موهبته ألي أن يصبح متميز عن غيره لاكن في بلادنا يهان ويحارب ألي ان يقضي علي تلك الموهبة بعدما كنا مصدر للعلوم و مصدر لأنارة هذا الكون أصبحنا الأن دول العالم الثالث (الدول المنبوذة في العالم) مع العلم أن تلك الدول بها الكثير من الثروات التي تساعدها ان تغطي هذا الكون بخيراتها وللأسف العدو الأخطر أصبح هو الصديق الأقرب والأخ الذي يموت كل يوم علي يد هذا العدو أصبح هو العدو الحل ليس بأقالة وزير أو أسقاط رئيس بالأمر بأنفسنا فقد قررنا أن نترك مجدنا لمن هم أقل مننا هل هذا هو الوطن العربي الذي أنار عالم الغرب بعلومه يجب أن ننمي في أطفالنا حب العمل و الوطن لكي يبدعو كما كان معروف عن العرب في سابق عهدهم لكي نخرج فلاسفة يفكرون في ما حدث ويجنبو المجتمع العودة اليه و علماء يبهرون العالم بأختراعتهم دون أن نخونهم انه زمن أنقلاب الموازين فقد أصبح أغلي شئ فالكون و أكثر الكائنات قد عظمها الخالق فد أديانه و جعلها حاكمة لهذا الكون أصبح أرخص ما يهدر و أكثره كم من شاب قد مات حالما بمستقبل أفضل كم من شاب قد فضل أن ينتحر علي أن يعيش في هذا الكون كم من أم تموت يوميا و هي تري أبنها أحلامه تنهار و لا تقدر أن تساعده

أين أنت أيها الوطن العربي بشعوبك و ثرواتك مما يحدث بك الأن من سرقة , قتل, أحتلالات فكرية و عسكرية , من بيع للمبادئ و الأعراض , أفكار لا علاقة لك بها تدمر فيك و في شبابك ان العرب فيما شبق كانوا سادة الكون و الأن أصبح أهم أحلامهم أن يعالمو كسائر الجنس البشري و ليس كفأر للتجارب

هل سيعود العرب ألي عزهم و مجدهم مرة أخري أم سنبقي في هذا الكون لنحاول أن نعود مرة أخري من الجنس البشري ؟



   نشر في 02 يوليوز 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا