ذهبت ولم أعد! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ذهبت ولم أعد!

  نشر في 21 يوليوز 2017 .

تركته ورحلت، استسلمت، لم أواجهه حتى بأني سوف أذهب ولم آتي ثانيًة.

تركته وقلبي يدق كما لو أني أقاتل في  ميدان حرب، ويداي ترتجف كما لو أن زلزال قد حلَّ عليها هي فقط.

تركته ولم أنظر إلى ما ورائي من ذكريات ووعود وصور وخطط للمستقبل.

ظننت أن الرحيل سيخلصني من كل ما أنا فيه، ولكني وجدت العكس تمامًا، لأول مرة منذ سنين لم أستطع النوم، و دموعي لم تجف قط.

على الجانب الآخر ف أنا أشعر بأن ذلك أفضل ما حدث لنا، فهو لم يهتم بقراري أبدًا، استكمل حياته وكأن لم يكن شئ، ظننته سيجتهد من أجل الوصول لي مرةً ثانيًة ولكنه لم يفعل.

على كل حالٍ، رُبّ ضارة نافعة، فأنا لم أسلم قلبي أو استهلك مشاعري مرة ثانية.


  • 1

   نشر في 21 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا