تخربيقولوجيا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تخربيقولوجيا

  نشر في 20 أبريل 2020 .

كل ما يحصل في دول العالم الثالث النامي، خصوصا العالم العربي، بالأخص دولتنا الحبيبة، التي تبتعد كثيرا عن عزة و كرامة شعبها، ارتجال الهواة على خشبة راقية، رغم وجود جميع ما يخص المسرح و المسرحية.

لعلمك ... قريبا، سيأتي علم جديد، ليدرسوه في مناهج التعليم الأخير عالميا، فهو علم لا علاقة له بنا أو بواقعنا، و ليس له قواعد، يعتمد على الارتجال الصرف، لا يحترم المبادئ و لا يقارن بالحداثة، كأن تعيش عاريا وسط محافظين، فتكرمك الدولة لعريك، نعم أنت متخلف، نسيت هم متخلفون، بل الأصح لعلمهم أنك مختلف، يختلف ترتيب نفس الحروف، لتعطي كلمتين لا ينتميان لنفس المبادئ، هنا يأتي دور البقية ليتعروا مثل الخرفان، حتى يصبح الملتزم متخلف، رغم صحة قراره، فيهمش صاحب القيم، بل أكثر فينعت بالجاهل، المتطرف، هنا سيصبح إرهابيا إذا ما بقي في طريقه، عكس التيار، كما سار مع العلماء و الأدباء ثم المجودين يليهم الحافظين لكتاب الله، ثم الأطباء حتى الموظف الذي يشتغل لمسح أزبالنا، ما يرميه المكرمين، يحتاج لتكريم، لأن خادم الناس سيدهم، ليبقى رجال و نساء التعليم المستقبليون، من يضربوهم عساكر أعلى مستوى للدراسة في أحلامهم هو الباكلوريا.

فالرسالة التي وجهت لنا هي : هؤلاء هم قدوتكم، كونوا مثلهم أو لا تكونوا، لنجد شباب بلا شخصية، تلك الأسباب تزيد من المعاناة معاناة، يقلدون أسفل القوم، في لباسهم، طريقة حديثهم، تسريحات شعرهم، يحفظون ما تيسر من شخبطاتهم، من ضحكهم عليهم، لا صلة لهم مع التفافة، توقف قليلا، أعد القراءة، تكلم، أجبني و استوعب ما لم يستوعبه دماغك الصغير يا شاب.

هنا دور مؤسسة التعليمية، المخزنية، ثم الآباء و المجتمع، يليهم الإعلام، لكني ... أأسف عن تيه شبابنا، الذي سار عبدا لأي شيء، يتحكمون به، يعملون لإفساده، هنا تكمل القاعدة، لنصل إلى ارتجال التنظيم، فهذه الأخيرة هي منبع العلم الجديد، الذي لا يدرس و لا يجب أن يقتضى به، لتتدخل بعض اللوبيات، مصلحتها هي التظليل.

قريبا ... ستكرم صاحبة أكبر مؤخرة، حتى يستطيع الشباب اللحاق بالمؤخرات و اصطيادها بدلا من اللحاق بالركب التفافي، العلمي و المعرفي ثم الديني ... إلخ، كما سبق و كرم ديوثي ثم مهرجون، هنا ليسأل العالم ما هي انجازاته ؟ فيقول أغرب تسريحة شعر، أو لا أملك قيما، غنيت لهدم المفاهيم و تكريس الأغاني لتعليم الشباب، ما لم يعلمه لهم الإعلام الفاسد، ليكرموا مثلا : قسيس مسيحي، أو يهودي، لنري العلم الذي سبقنا بمسافات، أنا متسامحون و نقبل التعايش مع الديانات الأخرى، هنا التخلف و ليس الاختلاف، لنجعل وطننا مهزلة العالم و مزبلته، قيمة التكريم لمن عمل و فكر في تطوير البلاد، ليس لمجموعة من الراقصين هزوا وسوطهم وسط صيحات الفتيات و الفتيان، الذين ليس لهم هوية أو انتماء، كل ما يحصل من تغيير ليفقد الشباب شخصية، بل كل ما يراه حلوا، ليتوه بين دينه و شرائع مفبركة، ليصبح المسلم الشاب بودي الشعائر، يحمل في عنقه صليبا، ثم ينتعل طاقية اليهودي، ليغيب الوعي منا، هنا سأتوقف قليلا.

من منا لا يعلم أن هناك أياد خفية تتحكم في العالم، من منا لا يرى أن القضاء على الأنثى هو تيه لنصف العالم مع تربية معاقة للنصف الأخر، هنا الحقيقة، أعد القراءة لتفهم، توقف قليلا.

نعلم سيدي ... أن وراء قراراتك منظمة كبيرة تتحكم في العالم، من مخلوقات العالم السفلي إلى كبار رجال الأعمال، نعلم أيضا ... أنك أكبر رتبة في وطننا الحبيب، الذي نود في كل وقت الهروب منه، إلا أن أحلامنا لا تحقق فنكتب و نكتب و لا يوجد من يقرأ، نحن جيل من المستضعفين، يحرث الأرض من أجل لقمة يومية، شاكرين حامدين خالقنا، قانعين بما قسم لنا، لا نمد يدنا لأحد، لكن إن فقدنا قيمنا، هنا سأتوقف قليلا، لننتظر قيام الساعة، ثم المسيح الدجال إلى أن نصل إلى المهدي المنتظر، نقطة فهذا موضوع أخر قريبا سيكتب فيه حديث و شرح مطول، الدم النقي و السلالة النقية، ما ينتشر من أوبئة، ليعلم أنهم يدنسوهم، فالمال الوفير جهد و علم ثم عمل، لنؤكد أن العلم الجديد هو تخربيقولوجيا، توقف ارجع للسطر، علق أو علق.

افعل ما تشاء بنا، لكن ... إن شئنا هنا الثورة.


  • 1

   نشر في 20 أبريل 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا