على هامش الدنيا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

على هامش الدنيا

  نشر في 21 فبراير 2015 .

هناك أربع صنوف من الناس يعيشون في بلدتنا يفصل بينهم سور عظيم في بنيانه وشموخه حتى أنه أعظم من سور الصين العظيم نفسه ، وهو بني فوق تلك الأرض التي يعيش فيها الفقراء ومن هم أفقر منهم فأقصي المعدمون خارج الدنيا وأبقي علي الفقراء يستظلون بظله .

ولكن هناك شئ عجيب يحدث فوق ذلك السور فهناك صنف أخر يعيش فوقه ، وعلي الجانب البعيد الصنف الرابع يحي هناك حياة الرغد والنعيم .

أما المعدومين وهم الشريحة الأعظم والأجل ليس بالطبع قدرا

ولكن اتساعا وعددا فهم يمثلون أكثر من أربعين بالمائة من بلدتنا

وهم فيما يفعلون للحصول علي المأكل والملبس والمأوى أنواع

حتى في أفكارهم وسلوكياتهم ينقسموا إلي عدة شرائح

فمنهم من يحصل علي الطعام والكساء من نوال المحسنين

ومنهم من يقفز فوق السور ليسرق ممن هم أفضل منه

وبعضهم يلجأ إلي صناديق القمامة ليسألها كسرة خبز أو ثوب بالي متهرئ ، والبعض الآخر تفتح لهم أبواب السور ليشحذوا من باقي الأصناف علي أن يدفعوا قبل خروجهم المقابل وهو كل ما يملكون

من كرامة يقدموها لحراس السور .

وهناك توجد بين أولائك فئة نادرة وهم الذين يموتون جوعا

في نظير الحفاظ علي شرفهم وعفتهم .

أما عن التغير النسبي في أعداد تلك الطبقة ، فقد يسقط أعدادا ممن يسكنون السور ليرتموا بين أزرع طبقة المعدومين وقد يسقطون هم وسكان السور علي الجانب الأخر في أحضان الفقراء وهي نقلة

إلي حياة أفضل .

ولكن أحيانا تحدث أشياء غريبة بالليل ، فعندما نستيقظ نجد أناسا من تلك الشرائح الثلاث قد حلقوا ابعد مما نتصور فنجدهم يعيشون في كنف تلك الطبقة المدللة الراقية .

نسأل أنفسنا كثيرا ماذا فعلوا ليصبحوا في غفوة عين وانتباهتها هكذا .

فلا نجد إلا إجابة واحدة تدور في أذهاننا وهي.

( ملك الملوك إذا وهب لا تسألن عن السبب )

بقلم: علي عبد الرحيم


  • 1

   نشر في 21 فبراير 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا