من كان يظن.. ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من كان يظن.. ؟

رسائل في الحب ١

  نشر في 14 ديسمبر 2019 .

تبعثرت اوراقي بلقائك فكان همي ان أعيش لنفسي و لنفسي فقط لم أكن أتخيل يوما ان الجبل سيلين كنت اسخر من من حولي و كنت أظن اني محصن ضد الحب و تبعاته و ها أنا اليوم اراقب هاتفي بلهفة و انتظار و يدق قلبي عندما ارى اتصالك.

ما الذي حدث يا أنا ما الذي تفعله أراك تسقط في أعماق الحب و لكنك سعيد، أراك لست انت ففكرك شارد و لكل من حولك عنها سارد. هي التي لم تكن تنتظرها و لم تحسب حسابها فيا أيها الحب لقد انتصرت و حركت الساكن و انرت بدفئك كل ما كان داكن في قلبي. أيها القلب الواهن قد ان الاوان لتنبض لم يعد ضخ الدماء هو الشئ الوحيد الذي تفعله فقد جاء دورك لخوض مغامرة ، الحزن فيها وارد و لكن لن تعلم لذاتها إلا بعد بعض من الاشتياق فيا أيتها النفس التي وهبت لقلبي مكانا بجوراها ها أنا ذا أعلن استسلامي. 



   نشر في 14 ديسمبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا