رحيل فاطمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رحيل فاطمة

  نشر في 28 نونبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2020 .

اليوم هو الذكرى الثالثة لوفاة (معبودة الجماهير) "شادية".

ففي يوم ٢٨/١١/٢٠١٧ رحلت عن عالمنا "فاطمة أحمد شاكر" و التي كانت قد اعتزلت الفن لمدة ثلاثين عاماً.

و بمجرد ذكر اسم "شادية" تحضر صورتها في ذهنك، فمن منا يستطيع أن ينسى ذلك الوجه البرئ و الابتسامة الساحرة التي كانت تمتلكها.

فقد عشقت الكاميرا ذلك الوجه و احتضنتها السينما و فرح المسرح بوقوفها على خشبته!

"الزوجة ١٣" "مراتي مدير عام" "عفريت مراتي" "انت حبيبي" "نص ساعة جواز" "لا تسألني من أنا" "معبودة الجماهير" و غيرها من الأعمال التي امتعتنا بها، فمن منا يستطيع أن ينسى جملة من جمل "شادية" في هذه الأعمال، و من منا يستطيع أن ينسى كلمات أغانيها في تلك الأفلام.

ثم جسدت شخصية "ريا" في مسرحية "ريا و سكينة" ليحضرها جماهير عريضة تتمنى أن ترى وجهها البشوش دائماً.

و كانت "شادية" تعشق مصر و غنت لها "يا حبيبتي يا مصر" بصوتها العذب و هي تعتبر من أشهر الأغاني الوطنية التي مازلنا نسمعها حتى يومنا هذا.

و كانت "شادية" مثال للرقة و للتواضع و الوطنية و الحب و الإنسانية؛ فبعد وفاتها تحدث الجميع عن مساعدتها الفنية و المادية لكل من يحتاج المساعدة، فهي كانت تمتلك طاقة من الحب تكفي العالم كله مثلما صرحت الفنانة "إلهام شاهين".

و الجدير بالذكر أنها بالفعل "معبودة الجماهير" ففي يوم وفاتها خرج بعض الأفراد من جمهورها و حضروا الجنازة فقط ليودعونها.

و رحلت "فاطمة" و تركت ورائها حب جميع الأجيال لها، رحلت و لكن روحها لم ترحل أبداً؛ فهي ستظل في قلوبنا بأعمالها الفنية و بسيرتها الحسنة.

رحمكِ الله يا "فاطمة" و أسكنكِ فسيح جناته. 



  • آلاء نشأت
    لمتابعة موقعي الرسمي على انستجرام يُرجى الضغط على علامة الكرة الأرضية
   نشر في 28 نونبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا