فاقد القراءة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فاقد القراءة

كفاقد البصر

  نشر في 18 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

كم كنت اشعر بالتفاهة و أنا أدرس، نصوص تافهة أبيات شعرية يائسة قراءات بليدة، و رغم حصولي على نقط ممتازة لم ارغب يوما في خسران سنوات أخرى من الدراسة التي لا تفيد إلى في كسب الخبز، حتى أنها لم تعد تجدي نفعا هاته الأيام.

و كم كانت المدرسة تردد الأبيات الشعرية بفخر و همة عالية، عن كتاب و شعراء لم يكونوا يوما بالنسبة لي شيئا، و كم كبر في داخلي حقد دفين على هؤلاء، ألعديمي الفائدة.

كنت أود أن احمل مسدسا و أضعه على رأس احدهم أمرا إياه بترديد أبياته التافهة التي أجبرنا يوما على حفظها فأفرغه كله في رأسه، لأن رأسه فارغة و تسببت في فراغ كبير.

وددت أن امسك سلاحا عوض القلم، كنت مولعا بالمسدسات كما كانت السيوف اليابانية تجديني و لا زالت،القلم يقوم بالتخطيط و السيف يضع حدا نهائيا للأوجاع، و كانت الحكمة حين رزق محمد أحد العمرين و كان عمر القوة ليس عمر الحيلة. لأنه ليس هناك وقت للضياع في التفكير و التخطيط و نصب الكمائن و الحيل، فالعملية كانت حسابية و بسيطة سريعة كقطع السيف للزمن.

لكن اليوم بالذات لا توجد دماء تستحق أن تسال، ان الدم الذي يجري في عروق البعض أن لم يكن الكل  دماء فاسدة، و عقول مجمدة  كيف ذالك ؟ القصة طويلة.

بداخلي لا املك إلى التأمل و التساؤل هل العالم على صواب اشك في ذالك و لا اشك في صوابي لكني لا أبينه لأنك لست مستعدا لفهمه و ليس لصدرك قابلية لإدراكه. 

لقد فكرت ليالي طوال و أعدت التفكير صدقني ليس هناك حل لك ، أنت فقط الوحيد من يستطيع أن ينقد نفسك و يبذل نمط عيشك و تفكيرك، أما أنا فادخل في صراع داخلي مع نفسي أحيانا ,و أحيانا أخرى أنعم بالسلم ، كما أنه لا وجود لأحاسيس عاطفية  او صداقة أباذلها معك.

في نفس الوقت مستعد لأي شيء و غير مبالي بشيء حتى أن وجهي حين انظر أليه في المرأة نادرا لا يعبر لي عن شعور ما استطيع قراءة وجوه الآخرين لكن ابقي صامدا أمام صورتي المعكوسة إلي، أني لا استطيع قراءة ملامح وجهي، أني فاقد للقراءة. 





   نشر في 18 ماي 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا