أسطول الحرية والإصرار.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أسطول الحرية والإصرار..

أسطول الحرية والإصرار..

  نشر في 05 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2018 .

أسطول الحرية والإصرار..

هيام فؤاد ضمرة..


ما توقف أهل غزة ومناصريهم على الأخص من الجنسية التركية محاولات كسر حصار غزة الذي يتعارض مع كل القيم الانسانية والمواثيق الدولية وقانون الحريات الدولي، فكانت أن تشكلت لذلك هيئة وطنية عليا لمسيرات العودة وكسر الحصار وإعادة الإعمار حيث تقرر المباشرة بمشروع إرسال سفينة الحرية لكسر الحصار المضروب على القطاع.

فكانت أول المحاولات لأسطول الحرية هي السفينة التركية مرمرة التي تم استخدامها لمشروع كسر الحصار وإدخال المستلزمات الطبية والأدوية والمقاعد المُدَوْلبة والمواد الإغاثية والغذائية ومواد البناء وكتب وصداريات ضد الرصاص ومولدات كهربائية وملابس ودراجات وأطراف صناعية إلى ميناء قطاع غزة، وشارك فيها وفد متعدد الجنسيات قوامه 633 ناشطا من 38 جنسية جُلهم من الأتراك، تحركت السفينة مرمرة من أوروبا عبر عدة محطات وهي تعلق على جانبيها شعارات الحرية والسلام والإنسانية، ترافقها تغطية إعلامية مناسبة للفت أنظار العالم لهذه الحملة الإنسانية، وما أن اقتربت السفينة من حدود المياة الدولية لغزة حتى اقتحمتها قوات الكوماندوز الاسرائيلية وأطلقت على ركابها النيران من السلاح الحي وقتلت عددا كبيرا منهم في فجر يوم 31 مايو 2010م داخل المياة الدولية للبحر الأبيض المتوسط على مقربة من القطاع مما أثار الرأي العام العالمي كون الركاب غير مسلحين بأي نوع من آلات القتل، وتم مصادرة حمولة السفينة وإتلافها، ومن المثير للضحك أن العالم عاد مرة أخرى لصمته العجيب أمام تمثيلية قامت بها دولة الاحتلال بتشكيل لجنة تحقيق يهودية وتعيين شخصيتين كندية واسترالية كمراقبين، واكتفى بنيامين نتياهو بتقديم اعتذار لنظيرة الرئيس أردوغان عبر الهاتف معترفا بحدوث خطأ كبير، وتعهد بدفع التعويضات لأسر الضحايا كونهم من الجنسية التركية والإفراج عن البقية مقابل ايقاف أي مساءلة قانونية دولية، وكان لتدخل الرئيس الأمريكي آنذاك في تقريب وجهات النظر الأثر الكبير على الطرفين.

وادعت اسرائيل أن الأدوية والأطعمة لم تحفظ بشكل جيد مما عرضها للتلف وأصبحت عديمة الجدوى فاحتفظت بها رهينة.

وكانت سبقتها محاولة إخراج سفينة صغيرة من غزة نفسها إلى العالم الخارجي نحو قبرص وعلى متنها مرضى وجرحى وطلاب تم الاستيلاء عليها من قبل القوات الاسرائيلية بعد تجاوزها 12ميلاً وجر السفينة إلى ميناء أسدود في فلسطين

الرحلة التالية لأسطول الحرية لاختراق الحصار الجائر تم اعتراض السفينة والاستيلاء عليها بالقوة وتفريغ حمولتها في ميناء أسدود هكذا وبكل بساطة.. وعبر الناطق الغزاوي أن هذه المحاولات هي مجرد رسائل بسيطة لقوات العدو التي تحكم حصارها على القطاع بمساعدة دول شقيقة أخرى للأسف، وظلت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار مصرة على مواصلة المحاولة حتى النهاية وبلا أي تقاعس وهو ما يميز أهل القطاع الأشاوس رغبتهم بقوة على المضي قدما مهما كلفتهم العمليات، وما قرصنة قوات العدو إلا كانت تزيد مضامينهم قوة على القوة.

وكان أن تم عقد تحالف دولي لأسطول الحرية في مدينة غوتنبيرغ السويدية وجاء تحالف القوى المدنية التضامنية في العالم ليأخذ على عاتقة تيسير أسطول الحرية لكسر الحصار وتعرية جرائم الاحتلال الإنسانية، وتشكل هذا التحالف من ممثلين دوليين من السويد والنرويج وإسبانيا وإيطاليا وماليزيا ونيوزيلاندا وكندا والولايات المتحدة وألمانيا وتركيا واليونان وايطاليا وفرنسا

وفي إطار التحضير لمهمة الأسطول قام التحالف الدولي برعاية مسابقة أدبية بعنوان مفاتيح لمستقبل فلسطين تلك التي تتمحور بمحنة الفلسطينيين في عزة بصفة خاصة وفي ايجاد طرق لانهاء الحصار ودعم حرية التنقل والتحرك وحق العودة والحرية والعدالة لشعب فلسطين، وسيتم الإعلان عن نتائجها في يوم عيد الأرض في 30 مارس 2018م

وتم إرسال عدة سفن لأسطول الحرية بعد سفينة مرمرة، أسطول الحرية 2 عام 2011م وأسطول الحرية 3 عام 2015م وبلغ مجموع السفن ثمانية اثنتان تعطلتا في برشلونة قبل الإبحار.. منها سفينتا زيتونة وأمل وعلى متنهما فريق من المتضامنات العرب والأجانب، تعطلت واحدة وواصلت الأخرى مسيرها باتجاه غزة وجابت بطريقها عدة موانئ أجنبية واستطاعت الوصول إلى مقربة من شواطئ غزة بحمولتها من المواد الإنسانية مما أثار قوات الإحتلال فشددت الحصار البحري على القطاع وأهله، ولم تنقطع النداءات لتخفيف معاناة أهل القطاع.

وما توقف الأسطول ولا ملَّ المنظمون المشتركين الدوليين والغزاويين، وظلت قوات الاحتلال تعترض الأسطول وتستولي على السفن وحمولتها، وقد شارك متطوعي هذه الرحلات حوالي 44 من شخصيات عالمية رسمية وبرلمانية وأدبية وشخصيات متميزة، من ضمنها دينيس هالداي المساعد السابق للأمين العام للأمم المتحدة، وإدوارد بيك السفير الأميركي السابق لدى موريتانيا، وجو ميدروس أحد الناجين من الهجوم الاسرائيلي على ليبرتي، وعضو الكنيست العربي حنين زعبي، وزعيم الجناح الشمالي للحركة الاسلامية رائد جبريل، والروائي والأديب السويدي هاننغ مانكل، والمتهم بالقرصنة البحرية أردينتش طكير، وعشرة نواب جزائريين و12 برلمانياً أوروبياً، والكاتب العالمي السويدي مايكل هانن.

واعترضت قوات الاحتلال مسار السفينة (روح الإنسانية) وحجزت من كان على متنها بضع أيام

كما داهمت سفن حملة الكرامة وما زالت تحتجز سفنها المشاركة وتجري جهات دولية اتصالات سياسية وقضائية لاستعادة السفينتين المحجوزتين

أما قافلة شريان الحياة 3 فقد تمكنت من دخول القطاع بوساطة تركية وأدخلت مئات الحافلات المليئة بالمساعدات الطبية والإنسانية والخدماتية.

وأخفقت الكثير من قوافل وسفن أسطول الحرية خرجت من قبرص وليبيا ولبنان وهي محملة بالمواد الإغاثية في محاولة الوصول إلى القطاع تحت اجراءات تعرضها للتهديد والقرصنة من سفن البحرية الإسرائيلية المرابطة للحراسة وطائراتها المروحية.

وخلال رحلة الأمال التي انتهكت بالقتل لا يمكن لهذه المأساة أن تغيب عن الذهن وهي الجريمة التي أسيلت بها دماء الناشطين الشرفاء التي ارتكبها جيش الاحتلال العنصري في محاولة لبث الرعب في قلوب من تسول له نفسه تقليدهم لهدف ايقاف أسطول الحرية الذي ما زالت تتوعده بالضرب بيد من حديد، وبالمقابل ما زال الأحرار يصرون على القيام به المرة تلو المرة متحدين كافة اجراءات الحصار، ووصل عدد رحلات أسطول الحرية إلى ست سفن تتضمن سفينتين تتبع مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية مرمرة أو (مافي مرمرة) والثانية (ديفن واي) بتمويل كويتي جزائري، وثلاث سفن تابعة للتحالف الأوروبي لرفع الحصار عن غزة، وسفينة سويدية (صوفيا)، وسفينتين يونانية (سفندوناي)و( ميزوجايوز)، وسفينتي غزة الحرة (تشالنجر1)و (تشالنجر2) تحملان العلم الأمريكي، وسفينة كورية (إم في راشل) ترفع العلم الكوري، وجميعها تم تسييرها من قبل جمعيات خيرية وإنسانية وناشطين متعاطفين من كافة دول العالم الحر وفي مقدمتهم جميعاً مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية التي سيرت سفينتين، وجدير بالتنويه أن السفينتين المتعطلتين تم تعرضهما للتخريب بصورة مقصودة.

والتمويل كان شعبياً مدنياً يتم من كافة الدول التي يشارك منها الناشطون.

أما مواقع الإبحار من نقطة الصفر فإن سفينتي شالنجر أبحرتا من ميناء كانديه،

السفينتان اليونانيتان تحركتا من ميناء بيرايوس، السفينتان التركيتان خرجتا من ميناء أنطاليا في تركيا، والسفينة الكمبوية من ميناء دونداك

وكانت سلطات العدو اتهمت بعثة الإغاثة التركية بأنها ترتبط بعلاقات خاصة مع قيادات حماس ولأجل هذا بالغت في التشديد عليها لتشككها بدوافع منظميها رغم أنها فشلت في إثبات مزاعمها، لكن بعد تدخل أردوغان سمحت قوات الإحتلال للمنظمين دخول القطاع وإدخال المساعدات عبر المعابر البرية عن طريق جهة محايدة معروفة توافق عليها دولة الاحتلال، ولأن قطاع غزة لا يملك ميناء يمكنه أن يستقبل هذا النوع من سفن البضائع الضخمة، إلا أن المنظمين أكدوا أن مهمتهم ليس فقط توصيل المساعدات إلى غزة رغم شدة حاجتها لها، لكن هدفهم الرئيسي كسر الحصار المضروب حول القطاع لنواحي حقوقية وإنسانية بحتة، ورغبتهم بتعريف العالم بقضية شعب يختنق بالحصار داخل بلده ووطنه ويمنع عنه الغذاء والدواء والحاجات الأساسية، بل ويضرب بالأسلحة الخطيرة الممنوعة دولياً.

لكن لحاجة الغزيين للمساعدات اضطر المنظمون قبول عرض إدخال المساعدات إلى غزة من المعابر وتعريف الجهة الاسرائيلية بالحمولة ونوعها وكميتها، فما أجملها من جرعة أمل ترسم أحلى ابتسامة.


  • 1

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 05 يونيو 2018  وآخر تعديل بتاريخ 08 يونيو 2018 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 3 شهر
معلومات قيمة تضمنها مقالك نشكرك عليها ،للأسف استطاعت فئة قليلة استعباد العالم ، وليس لقوتها الفضل الاكبر في ذلك بل خذلان القريب دينا ولغة ، عسى ان تعود للأمة الاسلامية قوتها من جديد ،يوم نأمله قريبا ان شاء الله ،دام قلمك سيدتي الكريمة ،تحياتي وتقديري.
1
hiyam damra
فعلا يمر العالم العربي منذ انقلاب الدول العربية على العثمانيين بمراحل متتابعة من الانهيارات والانكسارات وهيمنة قوى المركز التي استطاع اليهود بطرقهم الجهنمية السيطرة على القرار فيها، والنتيجة استمرار بالانهيار.. أشكر متابعتك وتحية لك تليق
Salsabil Djaou
الشكر موصول لك سيدتي القديرة على حضورك وتفاعلك الذين يزينان المنصة .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا