حكايتي مع النجمات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حكايتي مع النجمات

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 24 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 25 غشت 2020 .

حكايتي مع النجمات

..هيام فؤاد ضمرة..


تلك هي حكايتي مع النجماتِ

دونما لأي أو اختصارا

أطلقها من معترك النبض شوقاً

ليسردها للكون دونَ تردُدٍ مختاراً

لأنفاسِ صُبحٍ يَستيقظ تثاؤباً

لأنوارِ شَمسٍ

تفترشُ ثوبَ الضياء حنيناً

نابضُ اللحنِ يَعزفهُ شجياً مُستثاراً

على شِغافِ الشوقِ يُزاوِلُ انتظاراً

بصمتِ الكادِحينَ عِشقاً عَسيراً

لمسافاتِ الغِيابِ فوقَ أرضِ البُعادِ

وأرواحٌ لملمتْ مًداها بلِحظِ سُراها

فوقَ ذارياتِ هوىً لبراءةِ الوَقتِ

لأنفاسٍ تنطقُ الحرفَ ندياً

تستصدِرُ أمرَ النبضِ من سلطةِ أرواحٍ

تحومُ بأجنحةِ الغرامِ تقتاتَهُ سَخياً

وأصداءاً تحيلُ صوتَ السماء

إشراقاً وحِواراً

واعتمالاتٌ تتوارى برتقِ الكلام خفياً

قاتلَ اللهُ تلكَ المسافات

وهي تتمطى بتحدياتِ الفيروس

جهاراً وإصراراً

ربما بعد ألفين ونيف

يأتي اللقاء صاغِراً كحُلم

مُتحدياً كلّ عواملِ الطبيعةِ السيارة

فنشربُ على صحتِهِ كأسَ الصبرِ مُعتقاً

ونجدِّلُ مع الأماني حُلم الصائلين

على فننِ القصيدِ استصداراً عَفيا

فالأرواحُ حين يُنطِقها الوجدُ

تُشعِلُ الجُوارَ ناراً

وتقدَحُ في مشاعِرِ الحُبِّ

شراراً طياراً

يُذكي بالشهدِ حلاوة

بأعطافِها أسراراً

فيا بحراً حمَّلتُ موجَهُ رسائلاً

لها في كلِّ رحلةِ إبحارٍ انتصاراً

فكفى بنا رحيلا

وبشوقِ الحالِمين كفى إنصهاراً

فما عادت تقوى فينا الحياةُ

فالعمرُ بعدَ الشبابِ احتِضاراً

وما عادَ فينا عزمٌ

يُلازِمُ رهقَ الأنفاسِ استمراراً

حتى يجِدُّ بنا لمُستقبلِ الخطو احتكاراً

فانْبَعِثْ يا ذا الوجد طاقة حياة بأعمَاقِنا

تشحَذُ الهِمةُ

وتسقيها من أنفاسِ السحابِ إمطاراً 


  • 1

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 24 غشت 2020  وآخر تعديل بتاريخ 25 غشت 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا