الحب... هل هو اضطراري أم اختياري ؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحب... هل هو اضطراري أم اختياري ؟

هذا الشعور الغريب المتعب، يقع فيه المرءُ بمراده، أم هو شيئ رغمًا عنه خاج عن طاقته ؟

  نشر في 07 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

إن من الأمور التي تصيب العقل بالحيرة، و التفكير بالعجز، ذلك الشعور التي يسيطر على القلوب، و يجعلها تنسى الدنيا و ما حولها، و لا ترى و لا تسمع إلا مَن تحب!!
هذا الشعور الذي يصفه البعض بأنّه جنون و قد صدقوا، هذه الأحاسيس صاحبه يعيش معها في سعادة تارة و في حزن تاراة
 فهل هذا الشعور الغريب المتعب يقع فيه المرء بمراده أم هو شيئ رغمًا عنه ؟


الحب هل هو اضطراري أم اختياري .. ؟

اختلف الناس في هذا الأمر على قولين

القول الأول: هو اضطراري لا يملك المرء فيه لنفسه شيئًا

أ - أدلتهم :

1 - قوله تعالى ( ربنا لا تحملنا مالا طاقة لنا به ) قال كثير من السلف هو العشق لم يريدوا التخصيص بل أرادوا التمثيل يعني العشق من أمثلة الأمور التي ليست في طاقة المرء 

2 - روى البخاري في صحيحه من قصة بريرة أن زوجها كان يمشي خلفها بعد فراقها له وقد صارت أجنبية منه، ودموعه تسيل على خديه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم
"يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة، ومن بغض بريرة مغيثا" 

ثم قال لها: " لو راجعتيه"

 فقالت: أتأمرني ؟

فقال: "إنما أنا شافع"
 قالت :لا حاجة لي فيه"

ولم ينه النبي مغيثًا عن عشق بريرة في هذه الحال إذ ذلك شيء لا يملك ولا يدخل تحت الاختيار

ب - أقوالهم :

1 - قال ابن حزم في كتاب ( طوق الحمامة )

قال رجل لعمر بن الخطاب رضي الله عنه يا أمير المؤمنين إني رأيت امرأة فعشقتها فقال عمر: ذاك مما لا يملك

2 - وقال التميمي في كتاب ( امتزاج الأرواح )

سئل بعض الأطباء عن العشق فقال إن وقوعه بأهله ليس باختيار منهم ولا بحرصهم عليه ولا لذة لأكثرهم فيه ولكن وقوعه بهم كوقوع العلل المدنفة والأمراض المتلفة لا فرق بينه وبين ذلك

3 - وقال المدائني: لام رجلٌ رجلاً من أهل الهوى فقال لو صح لذي هوى اختيار لاختار أن لا يهوى

4 - سُئل سعيد بن المسيب مفتي المدينة هل في حب دهماء من وزر؟

فقال سعيد بن المسيب إنما يلام على ما يستطاع من الأمر

5 - العشق نوع من العذاب والعاقل لا يختار عذاب نفسه

6 - قال القاضي أبو عمر الناقوتي في كتاب ( محنة الظراف )

العشاق معذورون على الأحوال إذ العشق إنما دهاهم عن غير اختيار بل اعتراهم عن جبر واضطرار والمرء إنما يلام على ما يستطيع من الأمور لا على المقضي عليه والمقدور

7 - قال هشام ابن عروة عن أبيه مات بالمدينة عاشق فصلى عليه زيد بن ثابت فقيل له في ذلك فقال إني رحمته

8 - رؤي أبو السائب المخزومي وكان من العلم والدين بمكان متعلقًا بأستار الكعبة وهو يقول: اللهم ارحم العاشقين وقو قلوبهم و أعطف عليهم قلوب المعشوقين فقيل له في ذلك فقال والله للدعاء لهم أفضل من عمرة من الجعرانة

9 - قالوا العشق هو بمنزلة محبة الظمآن للماء البارد والجائع للطعام وهذا مما لا يملك


القول الثاني: هو اختياري تابع لهوى النفس و إرادتها

أ - أدلتهم

1 - قوله تعالى ( وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى فإن الجنة هي المأوى ) قالوا فمحال أن ينهى الإنسان نفسه عما لا يدخل تحت قدرته، قالوا والعشق حركة اختيارية للنفس إلى نحو محبوبها وليس بمنزلة الحركات الاضطرارية التي لا تدخل تحت قدرة العبد

ب - أقوالهم :

1 - ذم الله سبحانه وتعالى أصحاب المحبة الفاسدة الذين يحبون من دونه أندادًا ولو كانت المحبة اضطرارية لما ذموا على ذلك

2 - المحبة إرادة قوية والعبد يحمد ويذم على إرادته ولهذا يحمد مريد الخير وإن لم يفعله ويذم مريد الشر وإن لم يفعله 

3 - قد ذم الله الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا وأخبر أن لهم عذابًا أليمًا ولو كانت المحبة لا تملك لم يتوعدهم بالعذاب على ما لا يدخل تحت قدرتهم

:: الراجح ::

وفصل النزاع بين الفريقين أن مبادىء العشق وأسبابه اختيارية داخلة تحت التكليف فإن النظر والتفكر والتعرض للمحبة أمر اختياري فإذا أتى بالأسباب كان ترتب المسبب عليها بغير اختياره

ملخص ما ذكره ابن القيم - رحمه الله في

( روضة المحبين و نزهة المشتاقين )



   نشر في 07 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا