خاطرةٌ عبثية ١٨ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خاطرةٌ عبثية ١٨

  نشر في 18 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 يناير 2018 .

خيالي يرسم ألواناً

يمدُّ ذراعاً

يَسْطُرُ حروفَ التخبطِ

صوتُ الموسيقى يُسْكِرُني

يحملني إلى أعالي مواطن أحلامي

لا شيء بإمكانه تمزيقي أو كسري

أو بعثرة جنوني المتنامي

و ظلامي يُخرجُ لي نوراً

يَحُطُّ بريقاً

يمزج ترياقاً للحياةِ

موجُ البحرِ يحكي لي

قصصاً عن الأسلاف و لوعة الانتظارِ

و قصيدةً غير مكتملةٍ

ألقاها الهائمُ المَضْنِيُّ بحَسَراتِ

ماذا تلقى من تعبٍ؟

من سفرٍ و حنينٍ؟

و زوايا القلب سارحةٌ

إلى بُعْدٍ خلفَ الواقع القاسي

أ تشاؤمٌ و عبيقُ ذكرى

هما من يحكمانِ؟

مضى عهدٌ و جاء وراءهُ

عهدٌ تليه عهودٌ

و لكن تَبْقى الذاكرةُ

تحفظُ كل الوعودِ

مآثرٌ و تراثٌ و كتابٌ قديمٌ

قهقهة بلهاءٍ

صخيبُ الشارع التاجرْ

هل تكتُب إلا لبوح وجدانٍ؟

عبثية خواطرك تحكم

و رسائلٌ إلى مجهولٍ

يأبى الاستماعَ

انتحاريٌ أنت أم معشوقٌ

قالوا من بين سطورك بَلِغْنا معرفةً

فقالوا أنت الذي لا يحبُّ الحياةَ

و قالوا أنك سِرُّ الهيامِ

أشاروا إلى ما تعاني به من مرض الفكرِ

فقالوا و عافانا الله مما ابتلاكم

أصحابُ عقولٍ فيا ويلتكم

و يا ويل من يلقاكم!

لن تبلغوا مبلغكم فما أنتم

إلا سطورٌ غير مكتملةٍ

و صراع روحين في جسدٍ

بل أنتم من كثرتكم فررنا

فلا تعدادٌ و لا تبيانٌ

و تعريفكم لكل هذا بالهراءِ

و خلطِ المبتذلِ بالراقي

فما علمتم كيف أمضي لياليَّ

في أُنْسٍ و ترحابِ

فإن كانت لياليكم ظلماء كاحلةٌ

فلياليَّ قمرٌ وَضّاحٌ

هذا مفتاحٌ

و هذه أبوابُ مدينتي

فلا أمنعكم من زيارتي و لكنني

أعلمُ أن لا أحدَ منكم سيأتي

ستمضي الأعوام ستمضي

و يظل يكبرُ إيماني!



  • 1

  • آيــة سمير
    شخصٌ يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 18 يناير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 يناير 2018 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 10 شهر
فقالوا وعافانا الله مما ابتلاكم،راق لي كثيرا،ذكرته على سبيل المثال لا الحصر هناك معاني رائعة ،تفاؤل و تحدي ،قرأتها مرات حاولت الوصول الى كل الافكار،جميلة جدا اية بالتوفيق في كتاباتك القادمة ،دام قلمك
1
آيــة سمير
شكرا لك على تعليقك الجميل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا