وهم كابجراس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وهم كابجراس

أن تُصبح بلا أهل وأصدقاء أمر مُتعب ومُحزن ، ولكن أن تصبح مع أهل وأصدقاء مُستنسخين ، ما شعورك حينها ؟

  نشر في 28 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 28 غشت 2018 .

لست أدري ، أكان قريب مني أم بعيد ، صديقي أم حبيبي ، عدوي أم مناصري ؟

عقلي خالٍ تماماً، ﻻ يتذكر سوى بعض الأشياء والتي تكاد تنعدم ، مزيجٌ من المشاعر المتناثرة مابين شعور بالأمان وإحساس بعدم الراحة ، كان شعوري بعدم الراحة والارتياح يطغو ويزداد يوماً بعد يوم ، إلى أن تملك نفسي بأكملها .وجوه تحمل مئات الأقنعة التي تتغير باستمرار ، فلا صديق يبقى وﻻ حبيب يصدق .

كنت أعلم أنه ليس هو، ليس هذا صديقي مارتن الذي أعتدت على رؤيته ، إنه شخص يحمل شعر بني بخصل ذهبية تماماً مثلما كان مارتن ، يحمل نفس أنفه المنحوت وأذناه الصغيرتان الحمراوتان وشامته المقاربة لشفتيه الورديتان ولكن ليس هو ! ليست نظراته التي أعتدت على رؤيتها ، وﻻ طباعه التي لطالما انزعجت منها ، حاولت تجاهل الوضع ، كنت أعلم أن عقلي مشوش من بعد خروجي من المشفى ، حاولت إلهاء نفسي بأي شيء ، قمت بإحضار جهاز الحاسوب الخاص بي ، واستكملت دراستي ، كانت المرة الأولى التي أدرس فيها عن المرضى و الأمراض النفسية.سيدة “د” عجوز تبلغ من العمر 74 عاماً تم تشخيصها بوهم كابجراس عندما حاولت قتل زوجها بمسدس ظناً منها أنه شخص آخر قد تم استبداله بزوجها .مارتن ! نعم ، كنت أعلم أنه قد تم استبداله بذاك الغريب .بدأ الخوف يتملكني، دقات قلبي تتسارع ، قطرات العرق تتساقط من على جبيني ، ولكن ! كيف يمكنني التخلص منه؟منوم فعال في عصيره المفضل ، مع بضع طعنات نافذة في القلب كفيلة بإنهاء حياته.

ساعة الوفاة :5:00

وأخيراً، قضيت على خاطف مارتن ، والآن أنتظر عودت مارتن،مر يومان ، لم يعود مارتن !بدأت رائحة تحلل جثة ذاك الغريب بالظهور ، صوت إنذار سيارة الشرطة يقترب من منزلي ، صفعة قوية على باب منزلي وهتاف يعلو بإسمي ، بعد دقائق معدودة تمكنوا من اقتحام المنزل.

أتركوني ، لم أفعل شيء ، فقط حاولت إنقاذ مارتن واستعادته ، أقسم لكم لم يكون ذاك مارتن ! تم القبض علي بتهمة القتل العمد ، ومع ملاحظة بعض التغيرات الغريبة التي طرأت عليّ ، تم تحويلي إلي مشفى الأمراض النفسية ، وتشخيصي بمتلازمة وهم كابجراس!

بعد مرور عامان على مكوثي بالمشفى ، وأخيراً سوف أستطيع الخروج للطريق واستنشاق هواء نقي غير هواء المشفى الممرض ، دخل الطبيب ليبارك لي على صدور قرار خروجي اليوم .

ولكن لحظة ، أقسم لكم لم يكون هذا طبيبي !


  • 3

  • shahd samir
    "أنا أفضل بكثير مما تتصور، ألطف بكثير مما تسمع، أعظم بكثير مما تظن، حُلوة، قويّة ورائعة دائمًا:))".
   نشر في 28 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 28 غشت 2018 .

التعليقات

Mohaamed محمد منذ 3 سنة
ترتيبك للأحداث مشوق ، و نهاية رائعة .
أحييكِ على هذه القطعة الفنية
1
shahd samir
الحمدلله :))
شكراً لحضرتك .
عمرو يسري منذ 3 سنة
أول مرة أسمع بهذا المرض ومن وصفك له فهو مرعب حقاً. وقد نجحتِ في إيصال شعور الرعب هذا لي من خلال كلماتك.
بداية رائعة. وفي انتظار كتاباتك القادمة.
1
shahd samir
شكراً جداً .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم










>> كما تم النشر سابقا بحث ثالث بعنوان " المصطلحات الكلامية بين التفتازاني والفلاسفة " ، وتم نشره بالفعل ، العدد 30 - يونيو 2014 م - المجلد العاشر ، مجلة الدراسات العربية ، دورية علمية مُحكَّمة . -- كتب مطبوعة : الاتجاه النقدي الكلامي عند سعد الدين التفتازاني ، طبعة 2017 ، دار دجلة للنشر والتوزيع" data-info-u="a500f9839cc4992cccce499f86928dc9" data-info-img="https://graph.facebook.com/327751340958698/picture?type=large"> محمود محمد ربيع محمد عثمان منذ 5 سنة







عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا