هذا أنا ومن هنا جئت ... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هذا أنا ومن هنا جئت ...

  نشر في 19 غشت 2016 .

بعد ان زادت إحتمالات تصادمي بالكون و الذوات الاخرى وبعدما فقدت حريتي بالتعامل مع نفسي والاخرين من حولي كان لابد أن ينفصل قلبي عن قاربي فوصلت الى الاطراف القصوى من حيرتي . اخدتني مثل طفل على ركبيتها وقلت لي إذهب وإبقى بعيدا غريبا أنا نفسي سئمت التنقيب في احشائي عن شيئ لم يوجد ليكن اصلا ليكون موجودا..كل أحكامكم العقلية على الاشياء هنا .هي مجرد إلتزامات أجتماعية و تاريخية نفسية .

أفرزتم ابطالا متخفون خلف شعاراتهم وهتافاتهم الضاجة تظاهرا بالنخوة و البلاغة فلذلك فان انهياركم الانساني الثقافي الشامل إستحقاقا لكم لا صدفة أو سوء حظ

حتى التعليم هنا قراءة للتسليم لا للتفكير فقدمتم قارئين لا مفكرين ولا مثقفين ..وهم بانه عندي كل الحقيقة وكل التاريخ وكل المجد و الفضيلة ..أنا آمرك بان ثبحث لك عن منفى وأخرج من ذاكرتي للأخرج من ذاكرتك ولا تتشرف في تاريخي الا لتخرج منها.قل وداعا وأخرج من ذلك الركام وإرحل ولا تنظر خلفك ليس ورائك الا ظلك.ماء العلم هنا رمل لا يروي ..حان الوقت كي ينزل الكون ضيفا عليك لذلك قررت ان احافظ على نصيبي من الشجاعة وان امارس حياتي و موتي بالاسلوب الدي اختاره انا لا بالاسلوب الذي يفرض علي.. فأنا ملزم بمشاركة العالم المتحضر الذي يصنع الظروف و كل أنواع الحياة التي يريدها

رفضت بالا تبقى حياتي بلا رؤية عقلية ولم استطع الفرار من مواجهت نفسي وواقعي بان تبديد لجهدي و طاقاتي واقبح مفسد لذكاء هو الانتماء الحزبي الذي اوصلنا لى حضيض نفسي و فكري وأخلاقي أفرز أبطالا مصابون بالطموح العدواني و الهمجي ..كيف يمكن البحث عن أي شيئ بين كل تلك الصفوف المتراسة من الابطال كنا نضعف أكثر كلما زاد عددهم وازداد اصرارهم غلى ان يبقوا ابطالا مهما ارهقتهم الاخطاء والخطايا..هنا أصبحت المسافة بين الانسان الذي بداخلي وهؤلاء بعيدة جدا..ترويدنا كان للعيش فالغابة لا للخروج منها فبدأت ابحث عن منطقة فاصلة ..أرض حرام لا قتال و لا اقتتال عليها لا أبطال ولا مهزومين فيها .. فوجدتها فشعرت أن ان عقلي قد خرج من كهفه بدأت ابحث عن ذات قوية و متلائمة وحرة و متحررة من المرض

طفلا كنت او شابا او قائدا ..او حاكما او حتى زائرا الكل هنا يناضل لتطوق على ظروفهم وضروف مدينتهم لتصبح مجالا لتطوق ومناخا ملائما للاقلاع كفاح ظروف قاسية هو عمل انسان المتفوق لتفوق على ظروفه وعلى تكيفيها تكيفا حضاريا ..

ولهدا جئتكم ..جئتكم متطفلا جئت لاني مضطر لان اجيئ ..لان استمع الى نفسي بواسطتكم لم اتي ثائرا او فدائيا او شاعرا ولا قارع طبول او منشدا او خطيب ولا مبشرا لتفائل او داعيا لتشائم ولاتظن انني جئت لأنقذ دينا او ادعو لغيره كل الديانات ديانتي..ادعوني اليوم الى مسجدك و غدا الى كنيستك وبعدا الى معبدك او كنيسك لكن دعنا نقيم صلاة ندعو فيها لى للألفة والتعايش و السلام ..جئت ابحث معكم عن الوجه الاخر من الكون ومن الحياة و البشر جئت ابحث معكم عن الحقيقة بكل احتمالاتها و أخطائها ..جأت ابني جسرا فكريا يمتد الى المستقبل لا حد للإمتداده نحول الطاقات المتجمدة الى حركة و تغيير ..لنضع مكانها حركة و تغير .


  • 1

  • ayoubtoumi
    أيوب التومي 24 سنة من المغرب كاتب رأي
   نشر في 19 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا