نفسي كأمواج البحر بين مدٍّ و جزر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نفسي كأمواج البحر بين مدٍّ و جزر

  نشر في 05 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

أدركت بأنّ تذكّر الماضي،و العيش على أطلاله ،حمق و جنون ،و ظلم لنفسي و عذاب،و دموع لا تنتهي،و تشتيت للذّهن، و للطاقة الكامنة في ذاتي..

أدركت أنّ العقاقير المُسكّنة، تخدير وقتي لأحزاني،و همومي،يمكن أن يدوم ساعات أو أيام أو شهور،لأستفيق بعدها مِن دُواري و إغمائي ،و أقف وجها لوجه، مع كلّ ما عشته من عذاب.

و بعدما أدركت،و مللت الحزن كما يُملّ الرّداء، قرّرت أن أُسدل الستار على الماضي،لأعيش حاضري و أتنفّس من جديد...

و كسّرت قارورة العقاقير..

لا للدّموع،لا للعذاب،لا للعقاقير..

إستبدلتُ ذلك كلّه بدعاءٍ عريض، و توكّل حقيقي و يقين لا شكّ فيه في مولاي و خالقي ،

و قلت، ما أصابني لم يكن ليُخطئني،و اطمأنت نفسي و هدأت.

بدأتُ أبتعد عن ماضيّ رويدا رويدا

و بدأ هو يغيب في أفق الزّمن

و أصبح حاضري يُشرق كلّ صباح..

و قلت ،يا رب، أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ،فإن كُنت أخدت،فقد أعطيت..

و كتمتُ أنيني،و نفخت على دخان أيّامي..

و لكن..

و أنا أسير في طرقات حاضري الآن،ألتقي بين الفينة و الأخرى ،بأحزاني،وتزورني دموعي ويضرب فؤادي نغمات حزينة و عميقة ،يقول لي:نسيت ماضيّ أو كدت، و لم أكن أتوقّع أن أنساه..

شكرتُ حبيبي و مولاي على نعمه الحاضرة،و كُلي صدق و امتنان..

و لكنّي أطمع في المزيد..

أنا لا أريد أن أنسى فقط

بل أريد أن يشعّ في أيامي الضياء،و تذهب عنّي العواصف العمياء..

و يُستبدل شحوب خريفي و أوراقه اليابسة الصفراء،بخضرة الرّبيع..

أريد أن تمطر السّماء نجوما،و ينام الحزن ،و أُهدى وردة حمراء..

أُريد أن تُبدّل عتمة اللّيل ،كما تُبدّل السّيئات حسنات إذا تاب العبد إلى ربّه ، و أبحر في جزر النقاء..

و ليس ذلك بعزيزعلى اللّه إن كنتُ من المُسبِّحين،ألم يُخرج يونس من بطن الحوت و قال:

و كذلك نُنجي المؤمنين... 


  • 3

   نشر في 05 نونبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا