فراق بعد لقاء - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فراق بعد لقاء

  نشر في 28 أكتوبر 2015 .

 قيل لي قد دقُّ ناقوس الحب بين اثنين ،وفاضت المشاعر و التقت الأحاسيس، وزادت دقّات قلبيهما حتى كادت تخنقهما، و أصبح كلّ منهما يرى في الثاني مكمّلا لشخصه ،فلا حياة لأحدهما بدون الآخر،ولا أمل إلاّ بعد لقائهما

و قيل لي

أنهما كإشراقة الشمس عند اللّقاء

و كقطع اللّيل في ظلمته ووحشته عند الفراق

و ما دام الحب لباسهما، فعبير الزهر هو عطرهما ، و نسيم البحرعند المغيب هواء رئتيهما ، والكلمات الساحرة غداؤهما، و تغاريد البلابل على أغصانها الميّادة هي كلّ ما تلتقط أذناهما.

ووقفا سويّا على الشّاطئ،و قادتهما أفئدتهما عبر أمواج البحر الهادئة وغرقا في بحرالغرام.

و لكن...

قيل لي بأنّه لم يكد اللّيل يعسعس و الصّبح يتنفّس،حتّى دوّى الرّعد ، و اضطرب البحر، و هاجت الأمواج ،و قذفت بالمحبّين إلى الشّاطئ ، فنظر كلّ واحد منهما إلى الآخر نظرة لوم ، وحقد، وعتاب ثمّ افترقا...

عجبا أهذه حصيلة كلّ هذا الحبّ؟

بأيّ ماء أُخمدت نار الشّوق؟

كيف تحوّلت سنين العمر الخضراء إلى هجرٍ و خصام؟

كيف أصبح البعد رحمة بعدما كان عذابا؟

أم تراه حال الفؤاد المتذبذب، و العشق الكذّاب ، و الظاهر الخدّاع


  • 3

   نشر في 28 أكتوبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا