طريق مُزّهرٌ بالورود - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طريق مُزّهرٌ بالورود

  نشر في 13 غشت 2016 .

أين قلبي كان بالأمس سارحاً؟ لِمن كانت الأغاني المُنطلقة من المذياعْ لِعلّها تناجي قلب المقصود! فيمن كان قلمي يكتب تلك الكلمات؟ أينَ الطريقُ سوفَ يأخذني ؟


أتمنى بأن طريقي يأخذني بنقطةٌ لآ مرأى ولا مسمع فيها، حيث صوتي وحده مُلعلعاً بالمكان، نقطةٌ حيث يوجد فيها أنا و عودٌ فقطْ، حيث أُغنّي وأردد خلف العظيمة فيروز " عُودك رنّان، رنّة ... " ، لعلّ صوتي يناجي قلبي لكي يستريح قليلاً من صخب هذا العالم.


أريد بطريقي أن يكون مُمتلئ على جنباته بالورود،  قلبي في الغالب مُنفطر على حُب هذا المنظر، لا شك بأن رؤية الورد المتفتح، وكأنه مثل ابتسامة طفل صغير تطيل العمر،   وتريح النظر.


اتمنى بأن اصل لمكان ممطر، حيث أقف فيه تحت هطول المطر لساعاتٌ وساعات، لعل هذا المطر يغسل ذنوبي، وهمومي، ومُعاناتي في هذه الحياة، كي نقضي على البُؤس ونجدد فيما بداخلنا طاقة وحيوية، سأصرخ بصوت عالي يكاد يفجر العالم تحت اخر ما تبقى من المطر ، اريد أن انام لأيام متتالية.


  • 3

   نشر في 13 غشت 2016 .

التعليقات

حنين ذكرى منذ 4 شهر
و ماذلك على الله بعزيز...
فقط.. أصدق الله يصدقك..^^
دام نبض قلمك..
0
oday nems
ادامك الله، وادام قلمك الجميل ينبض حروفا حنين.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا