كتاب يجب عليك أن لا تقرأه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كتاب يجب عليك أن لا تقرأه

  نشر في 09 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 28 ماي 2016 .

الكثير منا اليوم يقرأ و يذهب إلى المعارض لكى يشترى الكتب و يذهب إلى المكتبات العامة ، و تجد انه اذا اراد شخص ان ينصحك فتجد اول نصيحه ينصحك بها هي ( اقرأ ) و السبب في ذلك أمور كثيره ، هي أن القراءه ترتقى بشخصيتك و تنمو بها و تنتزع عقلك من حفرة العادات و التقاليد و حفره تضييع الوقت و حفره الملل و اليأس و حفر كثيره تؤدى إلى الهلاك ..


لكنى اليوم أنصحك بكتاب ليس بكتاب عادى بل من افضل الكتب التى قرأتها انا و كثير من الناس  ، و لكن انصحك اليوم أن لا تقرأ هذا الكتاب !! نعم أنصحك أن لا تقرأه ؟ ستقول لي ( كيف لا اقرأه و انت تقول لي انه من افضل الكتب ! أانت مختل عقليا ! )

هذا الكتاب هو [ القرءآن الكريم ] !

أرى علامات الدهشة و الغضب و الحيرة و التساؤل على وجهك ولكن تلك هي الحقيقه لا تقرأ ذلك الكتاب !

كم من شخص قرأ القرءان ؟ اشخاص كثيرين تعدادهم يصل إلى المليارات ، لكن كم شخص طبق ما فيه و أصبح يعمل بالآيات التى يقرأها و اصبح يحيىٰ بنظام قرءانى ، تفكيره قرءان و أعماله قرءان و صفاته قرءان و كلماته قرءان ؟ اشخاص نستطيع أن نَعُدهم على أصابعنا .


حينما نزل القرءان و صنع طفره في نظام حياه أهل مكة و المدينة و الصحابة لم يُحدِث تلك الانجازات و المسلمين حينها كانوا يكتفون بقراءه الورد اليومى فقط !، بل احدث تلك الانجازات العظيمة حينما قرأه الصحابة و عملوا بكل كلمه  يقرأونها و يسمعونها من النبى ( صلى الله عليه و سلم ) ،وقتها حدث التغيير وقتها حدثت الإنجازات ، وقتها حدثت المعجزات الإنسانية .

عِندما سُئلت عائشه ( رضي الله عنها ) عن النبى ( صلى الله عليه و سلم ) و كيف كان خُلقه و صفاته و حياته قالت كلمتين اختصرت بهما بحر من المعانى قالت : ( كان خُلقُه القرءان )  .

كان قرءانا يمشي على الأرض ، و لذلك وصفه رب العزه و قال في حقه ( و إنك لعلىٰ خُلقٍ عظيم ) ، لأنه اخذ القرءان موضع التنفيذ و نزل به إلى الواقع و الحياه العملية و لم يكتفي بالختمه التى كان يختمها مع سيدنا جبريل ( عليه السلام ) في شهر رمضان ؛ لا بل اخذ كل آيه و كل كلمه و كل حرف و اخذ تلك الآيات موضع التنفيذ لذلك كان معجزه بشرية و كان افضل الخلق و اعظمهم على مر تاريخ البشرية كلها .

و كان الصحابه كذلك يتخذون القرءان منهجا يسيرون به في الحياة ؛ كثير من الناس يتلون الآيات لتصبح حُجه لهم مثل قوله تعالى ( و خُلق الإنسان ضعيفا ) فيقول الشخص منهم في باله إنى ضعيف فلماذا أعمل و اجتهد و أسعى طالما قال عنى رب العزه في كتابه الكريم إنى ضعيف !

هل علمت الآن لماذا قلت لك في البدايه ألا عليك ان تقرأ هذا الكتاب ، أنا اريد منك ان تضعه موضع التنفيذ لا أن تكتفي بالقراءه و حسب !

إذا أردنا حقا أن نقيم نهضه من جديد و نصبح حقا خير أمةٍ أخرجت للناس يجب علينا ان لا نهجر القرءان .. 


  • 9

   نشر في 09 أبريل 2016  وآخر تعديل بتاريخ 28 ماي 2016 .

التعليقات

Fnde74 منذ 8 شهر
جزاك الله خير
استغفر الله العظــــــيم وأتوب إليه
الحمد لله نحمده، ونستعين به ونسترشده، ونعوذ به من شرور أنفسنـا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته وإرغامـاً لمن جحد به وكفر. وأشهد أن سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رسول الله سيد الخلق والبشر، ما اتصلت عين بنظر، أو سمعت أذن بخبر. اللهم صلّ وسلم وبارك على سيدنا محمد، وعلى آله وأصحابه وعلى ذريته، ومن والاه ومن تبعه إلى يوم الدين. اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علماً، وأرِنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممــــن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين. اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم، ولا تعذبنا فإنك علينا قادر، والطف بنا فيما جرت به المقادير، إنك على كل شيء قدير
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا