أزدواجيه النفس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أزدواجيه النفس

من يشبهنا أم من يكملنا ؟

  نشر في 09 يونيو 2019 .

النفس البشرية مليئه بالتناقضات الغريبة، كأن كل منا يحمل صندوق مغلق لا يعرف خباياه . 

البعض منا يجد صعوبة فى التعبير عن مشاعره و البعض لا يفهم مشاعره من الاساس، و تظل المعضلة هى ؛هل نبحث عمن يشبهنا ام من يكملنا ؟ 

فى واقع الأمر الحقيقة هى أنك لا تبحث عن هذا ولا ذاك ! 

هى تعلم الكثير عن نفسك لتفرض عليها ماذا تحتاج بالأخص؟ 

لو كان كل منا يعلم ما تريده نفسه منذ البداية؛ لأجتنب مواضع الأذى و استكثر من الخير .. لكن؟ لا الحقيقة أكبر من ذلك ، فتركيبك المعقد الذى هو من صنع رب قدير .. يحتم عليك الوقوف قليلا و التفكير.. 

لما أشعر أننى أمتلك الكون بأكمله عندما أحتضن امى ؟ بينما الاخر يكره أمه و يتمنى رحيلها . قد لا تعلم الاختلاف بينهم فى البداية لأنهم تجمعهم مصالح مشتركة و ميول مماثلة و اصدقاء مشتركين .. فما هو المعيار؟ 

وكيف لله أن يعاملنا بهذا اللطف رغم اختلافنا؟ إنه يرزق العاصى كما يرزق الصالح و يحنو علينا جميعا رغم أختلافنا!

انظر الى الذين تختلف معهم فى الرأى ، الله يرزقهم كما يرزقك تماما! 

لم يخرجهم اختلافهم عنك من رحمه الخالق. 

و لكن هذه معاير الله وليست معاير البشر، فهل نحن نبحث عن التكامل ام التشابه ؟ 

حسنا حسنا.. الأمر ليس بهذا التعقيد هل تعلم مما ينتج التشابه لذلك يفضل ٧٠٪ من البشر أن يجدوا من يشبهم ؟ 

دعنى اخبرك ، أنه ببساطه تكوينك من جديد ! انت نشأت فى بيئه اجتماعية معينة و كنت طفل لا تقدر على شىء .. فسخر الله لك من فى الأرض جميعا لخدمتك ! كل منهم بصم عليك بصمه، أضاف إليك جديد ، أدخل إلى عقلك الباطن أكواد من الممكن أن تكون سبب فى نمط من أنماط تفكيرك فى مرحلة من المراحل العمرية .

يشاء القدر أن يجمعك ببعض الذين مروا بنفس الظروف أو لديهم اكواد تتشابه فى ارقام عديدة ولكنها ليست متشابهة نصاً و موضوعا .. فهل يعنى هذا أن هذا التشابه يحتم السعادة الابدية؟ لا أعتقد لأنك ببساطة قد لا تتحمل عيوبك إن وجدت فى شخص آخر ، أو ستشعر بالملل انك ببساطة ترى نسخة أخرى منك مع بعض الاختلافات. 

حسنا اذا نحن ننتمى الى ٣٠٪ الذين يبحثون عمن يكملهم ؟ 

لنبدأ من جديد من يكملنا قد يحمل صفات تتناقض تماما مع صفاتنا التى اعتدناها .. شخص شديد الغضب و عندما يغضب يقول كلام قد يؤذى من حوله ، شخص آخر لا يغضب بسهولة و يستطيع التحكم فى مشاعره .. لوهله قد تجد أنه شىء رائع أن يحتوى هذا الشخص الآخر نوبات غضب و غليان الشخص الأول ، دون أن تفكر فى مشاعر الشخص الآخر فى كل مرة و أنه هل سيستطيع أن يفعل ذلك كل مرة أم لا. 

إذا كنا لا نبحث عن ذاك ولا ذاك فعمّن نبحث ؟ نحن ببساطة نبحث عن "الألفه" شخص نألفه و نألف روحه به ما يشبهك و ما يناقضك تماما. هل تعلم لماذا؟ لأننا بشر فلما حكمت على أن من يشبهك يناسبك جدا ؟ أو من يكملك سيحميك من عيوبك و يكمل نقصك؟ لا انت تكتمل بذاتك و ذاتك لا تكتمل ابدا لان من طبعها الضعف و النقص،

فى الحكم على البشر معضلة انك تظل تبحث عن شخص بمواصفات معينة و قد يجعل هذا الشخص حياتك جحيم إن لم تألفه. فقط الأُلفه بين الأرواح هى التى تنجح العلاقات . 

الأُلفه شعور رائع أن تشعر أن الحواجز النفسيه قد هدمت و انت مفرط فى عفويتك دون الخوف أن يساء فهمك أو أن تفقد قدرتك على التعبير ، الألفة أسمى من أى تشابه أو اى تكامل ، الألفة هى سر الترابط الروحى . 

- نيره 🌸


  • 1

  • Nayrah
    Have small knowledge to introduce myself with
   نشر في 09 يونيو 2019 .

التعليقات

بكل صراحه احببت مقالك وجاء كنسمه لطيفه بارده على قلبي ، كل ماكتبته وجدته في نفسي ويشبهني قليلاً ، رائعة بارك الله فيك فعلاً أُعجبت بطرحك
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا