حينما أعجز عن العودة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حينما أعجز عن العودة

سميرة بيطام

  نشر في 10 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 10 شتنبر 2018 .

لا تلمني إن ما جرفني تيار الهدوء بتناقض الكلمة في سهم معناها و هي تريد لي إنقاذا ، أشعر و افهم ذلك ،لا تلمني إن ما تألقت بعيدا عن أعين الحاسدين ، أريد لي حربا من المشاعر على نقيض الكلمة و دفء أحاسيسي ، حربا حقة على من أراد نصيبا من تألقي بعرق جبيني و قد نال من عثراتي ما طاب له ، لكني تألقت في انتصار تحت طوق النجاة و النصر معا ، طلق مني عنفوان كبريائي و اترك حبل اليقين واصل بربي و كفى ،تكفيني وحدتي لوحدي و تكفيني ثقتي بربي و لو كان الكل لي محترم و محب بل مقدر أشد التقدير ، أعي جيدا ردود فعل من أخلص لي يوما ولكني لا أقدر على العودة للعبور على جسر قطعت لي امتداداته مرات و مرات عديدة حتى شعرت أني في حكاية الرفض مجهول الجاني و القصد مع في شريعة تخصصي ، و لكنه سوء التقدير لما كنت أريد شرحه و قد تبوأت منصة الصراحة بكل حياء ، حياء الخلق و ليس حياء الضعف و التردد و للحياء جمال أخفيه مني هو سر إبداعي الدائم ،بالأمس سرق مني لصوص القهر كلماتي و نسبوها للماضي المجهول ، و لم يعربوا لي و لا كلمة اعتذار ، طلق بالثلاث رفضا قاطعا لي أن أعود للماضي الذي امتد على ما أريد مسافات طويلة و غير ملامح من أحبني يوما مرات عديدة ، كف عني اللوم الآن ،فقد تألقت و انتهى ،شئت أم أبيت هو التألق من سيكون عنوان الصفحة الجديدة و لعشاق حرفي أن يترجموه في نقدهم مثلما يشاؤون و كما يحلو لهم لأني أعرف جيدا أنهم يحترمون النوتة و اللحن معا و مرحبا بالنقد على الشاكلة الأخرى من الرأي و أنا في تقدير لكليهما ، دعني و شأني في ظلمتي فقد أطفأ مصباح التمرد كل العروض علي في أن ألتفت للماضي بإرادتي التي أرادوها بإرادتي ، بعد أن رحلت من ربتني  و تركتني أتنفس آهات الحاجة في ضيقي ، لا شأن لأحد لإرادتي حتى أهدأ..و حينما أهدأ أقرر ما سأفعله و حينما أفعل ما قررت أكون قد عفوت عن الجميع و من قلب واسع جدا  مفعم بالحلم و الصفح الجميل ،فقط ....أتركني أقرر لوحدي و على الطريقة التي ترضيني عفوا على الطريقة التي ترضي ربي.


  • 1

   نشر في 10 شتنبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 10 شتنبر 2018 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 1 سنة
"التي ترضي ربي "،و ذلك هو الاختيار الذي يجب أن يكون ، العنوان رائع يعبر عن محتوى المقال بكلمات قليلة ،رحم الله أما صنعت المعجزات و تركتنا من بعدها نتساءل هل بعد قربها قرب ،ولا نجد ،هو الصفح درب الأقوياء و الناجحين ، يا لروعة الكلمات ، تحياتي و تقديري سيدتي الكريمة.
0
د.سميرة بيطام
يبقى ان قرار العودة لماض سلخ منا سعادتنا او جردنا من حقوقنا صعب للغاية و الزمن كفيل بأن يرجح الكفة للرضى
شكرا سلسبيل
Salsabil Djaou
فعلا الزمن يساعد كثيرا ،الشكر موصول لك سيدتي .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا