أمي يا أنسام حياتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أمي يا أنسام حياتي

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 27 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 مارس 2019 .

أمي يا أنسام حياتي..

هيام فؤاد ضمرة..


هذا الزمنُ يَجْرِي سَريعا كالسُّحُبِ

يترَحَّلُ بلا هَوَادة غيرُ منسُولٍ من هُدُبِ

وما زِلتِ بضَميرِي وَقدةٌ يُذكيها شَجوٌ

والنايُ يئِنُّ حَنيناً كُلما نادَتكِ حُجُبي

أقبلِي أمي وطيْفكِ الذي يأتيني جامِحاً

فينثالُ عليّ لحنَ الجوى مُذ رأتكِ نُجُبي

ومُذ تعلَّقَ العَطفُ بأحبالِ القلب حانياً

ومذ نطقتْ أوتاري التي للأماني أدَوْزِنُها

قد ألِفتُ ذي اللحنِ بحَضرةِ حَنانَكِ فيا لهفي

فكم لهذا الحُبِّ يُغري أنفاسِي ومَسرَحي

وكم يَجُودُ قلبُكِ للقلبِ الذي أسلمتهُ قيدي

كلما طفْتُ في مُقلتيْكِ طوافَ مؤمنٌ حاج

صَليْتُ في مِحرَابِ طبْعِكِ هوىً ولم أفقْ

يا نسمتي التي أحَبَّ أسيلي مُداعبةَ أنامِلَها

يا غوايةُ مُقلتي إذ تراكِ قصيدتي وبحري

أرَطّبُ فيكِ الأماني فيلينُ بي خَصبي وفصلي

كم سُقتُ إليكِ أخيلةَ وَعيي أنتشلُ تراتيلَ نشأتي

فيَستعمِرُ مَسامِعي صًوتُ زجرِكِ وجِرسي

كلما أفاقتْ فصَائِلي في اشتِعَالاتِ شقوَتِي

فيكِ وَجدتُ صُوًاعُ الرَّحمةِ مُمتِلئاً

وتَلمَسْتُ في رَحلِ حَنانِكِ بَراءَة رُسُلي

فخُذِيني أمِّي في أحضَانِكِ إبنةٌ بارَةٌ

اقترِفُ بِرِّي إليكِ مِنْ عُمقِ نفسي وحِسي

فأصْبِحُ وأمْسِي وأهذِي بربيعِ العُمرِ يُسْري

يا قلبُ هَلَلَ البَهاءُ بنحرِها وقدِّها

وأشرَقَ النهارُ خَصباً بوَجهِها حين ترسُو

وتهليلها لحنٌ شجيٌّ يَمُسُ عَصَبي فأغفُو

باستِسلامٍ يَجني هُدوءاً لعنانِ الأحلامِ تَنْغَمِسُ

وكلُّ العَنادِلِ تعزِفُ لُحوناً تُؤنِسُ الشّغافَ عفافاً

فلعيونُكِ أمي تبتهِلُ العُيُونُ لُغةَ الصلاة وتأسو


  • 2

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 27 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 06 مارس 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا