دائرة المجتمع الجلاَّد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دائرة المجتمع الجلاَّد

  نشر في 09 مارس 2017 .

كَتبْتُ هذهِ المقالة؛ معبراً لحزني وأسفي الشديد على حالِنا ليس كأمة ولا كشعب ولا كعرب، بل ماهو أعظمُ من ذلك، كوننا ( بشر )، كوننا من أكرَمِ المخلوقات التي أعزّها الله على أرضها بوجهِ الخصوص والتفضيل!

فكيفَ لنا أن نتهمَ الآخرين وأن نقذفهم من خلفِهم من غيرِ قولِ ذلك وجهاً لوجه ، وإن تحدثنا أمامهم فأقنعةُ النفاق جاهزةٌ بأشكالها العديدة والمختلفة !!

فنشوه سمعةَ من نراهُ أفضلَ منا علماً، وأكثرُ منا خيراً، وأوفرهم منا ورعاً وخشية!

ونُرتديِ أقنعةِ النفاقِ أمامهم لكي نأخذ منهم مانريدهُ من مصالحٍ شخصية!

ونمتدحهُ ونذكره بالخير عندما نسمعُ خبرَ وفاته!!.

لم أعنِ هنا الشكر والثناء لمن لم يفعل ذلك!

ولم أعنِ هنا الذم والإنتقاد لمن فعل!

فأنا شخصُ أحملُ رسالة ( كوني إنساناً ) خائفاً على مجتمعٍ مليءٍ بالإنجازات والإجتهادِ والمثابرة، ولكن قلما تجدهم ظاهرينَ ومعروفين لدى الأغلبية

لا ألومهم في ذلك ولا ألقي بأصبعِ الإتهام عليهم!

بل ألومَ من أجبرهُ على فعلِ ذلك سواءً أكان بغرض الولاء والخبرة أو من بابِ الأخوةِ وأخذِ العبرة!

فتجدُ من هوا سائراً في طريقهِ لرسالتهِ وهدفه يُحارب من كله جهة.

فتجد من يتهمهُ بالكسلِ والخمولَ وهم أكثرهم كسلاً ولامبالاة!

وتجد من يهتم لأمره، وقد سمعَ عن خبراتِ البعض الغير ناجحة! فقرر أن يضَعَ فيروس الشك والوسواس في عقله لكي يكون في حيرة ما بين الأداء والقعود!

وتجد من لا يعطيك القيمة! فيذم ما تفعله، وينتقدُ ما يَنطُقُ بهِ لسانك ويحارب أفكارك ومعتقداتك!

وذلك لم يكن أبداً لأنه اكثرَ منك علما! بلا، بل من غيرتهِ وإحساسه بالإختلاف مابينك وبينه! وكونهُ سائراً في اتجاه القطيع...

وتجد اللعان والسباب، الذي لا يولي لأمركِ اهتماماً ولا بالاً ولا شخصكِ إحتراماً! ذلك الشخص لم يكن مع القطيع أبداً بل اشد سوءاً من ذلك، إنه مثل الحشراتْ الضعيفةِ والذليلة التي تبحث عن فريسةٍ لها وهي لا تملكُ اي قوةٍ وجبروت وهي في منتصفِ الإفتراسِ يأتي من هوا أكبر منها قوةً وجبروتاً، فيُنهي حياتها تماماً!

فلا هي افترست فريستها!

ولا هي واصلت لتعيش، وماتت ذليلة ومكسورة!

هكذا صاحب اللسان البذيء، يتعقد أنه ذوِ سلطةٍ أكبر منك، وذو شخصية أكثرُ منك لباقة!

من أجل إسكاته لك بالشتائم واللعن والسب!

نحن أصبحنا في دائرةٍ مغلقة من الأشخاص المحبطينَ والمثبطين عديمِ الجدوى والنفع، تحاولُ الهروب منهم ولكنكَ لن تستطيع فلا وجود للزاوية في هذه الدائرة !

ولكنَّ الشخص الوحيد الذي سينجو منهم هوا شخصٌ

لم يجد مخباً منهم!

فاختبئه منهُم إليه!

وعفا عن نفسه من أجله!

وعمل كادحاً إلى هدفه!

وتركَ القطيعَ يسيرُ في سيره!

#قلمي

- وضاح راضي


  • 4

  • وضاح عبد السميع راضي
    طالب مقبل على المرحلة الجامعية، طموح وشغوف ومهووس بتخصص علم النفس وخصيصاً الإكلينيكي والفسيولوجي ... أراك في القمة
   نشر في 09 مارس 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا