هل أنت بلد الأعداء؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل أنت بلد الأعداء؟

  نشر في 14 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .


سماء بلدي نفس سماء البلاد الاخرى وأرضه نفس ارضهم استطاعوا أن يأخذونها يدمرونها بأستخدام الألآعيب  استغلوا تعدد قومياتنا ومذاهبنا وحتى دياناتنا .. في بلدي كنا نعيش بسلام ومحبة ولكن تدمر كل شيء في ليلة وضحاها لازلنا نعيش جميعنا في أرضنا الجريحة التي باتت لاتستطيع تحمل همنا.. لازلنا نعيش ! هل نحن نعيش أساسا؟  هذا سؤال يتردد على كل شخص يعيش في أرض العراق . . أصبحت حياتنا عبارة عن مآسي كثيرة أصبح بلدي رمادي اللون حتى ورود أرضي أصبحت مائلة للحزن . في كل شبر من العراق سقطت جثة اهتزت لها أرض تكاد أن تبكي من كثرة الموتى ونحيب الناس الصامت..

دعوني أدعوكم لبلدي سافروا معي إليه بمخيلتكم سأشرح صورة جديدة غير سابقتها بلدي فيه كل شيء مباح حتى دماء أولاده مباح بلدي فيه السارق شريف والشريف مرمي في السجون  بلدي فيه العاهرة سيدة والسيدة ذليلة بلدي فيه الخائن حارس والمؤتمن يُخّون هذا بلدي بلد الحضارات بلد القانون وبلد الازدهار سابقا نعم سابقا فلم يبقى شيء في بلد الرافدين .. تكلمت عنه بأختصار شديد لا يستطيع قلمي البوح اكثر من هذا لا استطيع سرد اشياء اخرى اريد ان تعلموا ان بلدي انهار ولكنه لم يمت لم تكن هذه اول محنة نعيشها فقد عاشوا اجدادنا نفس ماعشناه الان ولكن نستطيع ان نمحي احزاننا بقوة من جديد .. ارضي ارض صامدة لان تركع لأي احد ...



  • 2

  • halah ali
    انا انسانة أطمح أن يكون لي صوت في مجتمعي . كاتبة مبتدئة
   نشر في 14 غشت 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا