من قال بأن الطيبين لا يتغيرون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من قال بأن الطيبين لا يتغيرون

على رسلك ...

  نشر في 28 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 26 يونيو 2018 .

بحر من احاسيس فياضة ،طيبة لا حدود لها ،ابتسامة تنير وجها لا يغضب ابدا،سعة صدر تتقبل اي اختلاف ،صفح عن إساءات تتكرر بين حين وآخر ،عندما تراها تحس بأدب زمن جميل ،زمن كتمان الألم والمكابرة لمداراة جروح الأيام.

دمعت عيني وانا اراها تقف امام الباب ،الاصوات القادمة من منزلها لم تترك مجالا لخصوصية الخصام بين الزوجين ،لم تنتظر الدخول لتضع رأسها على كتفي وتبكي كطفلة فرقتها الأقدار عن ضمة أم تواسي ، تحن ،تتغاضى ،تسامح و تشكر.

استطاعت ان تتمالك نفسها اخيرا ، استنشقت رائحة البابونج والنعناع الممتزجين وابتسمت كجندي مستسلم ، لا أدري لما خمنت من نظرتها بأنها ...ستتركه!

_والطفلان ؟هل فكرت بهما؟

فكرت بكل شيء،لن تجد صعوبة في ايجاد عمل ،لن تجد صعوبة في اقناع عائلتها بفكرة الطلاق ،والدها غضب جدا لأنها عادت اليه في آخر مرة ،يئسوا من تكرار تعنيفه لها ومن وعود بحسن معاملتها لا تنفذ ابدا.

ساعدتها في تحضير طعام الافطار سيكون آخر عشاء لها في منزلها ، رتبت منزلها جيدا وكوت ملابسه ،لم تنس وضع جوربين نظيفين كالعادة في كل صباح ،سيفاجأ عند عودته من عمله هذه المرة بأن اسرته حلم تلاشى ،بأن أغراض زوجته وطفليه مختفية ،سيسارع بالاتصال بها غاضبا مهددا لأنها تركت المنزل دون علمه ،وسيفاجأ بصوت من كان يتحاشاه لصرامته من بين اشقائها يرد على هاتفها:  سنلتقي في المحكمة،سيكذب ما يسمع ويتعلق بأمل انها ستعود كما في كل مرة ،سيقبل لعب اطفاله ويذرف الدمع امام صورتها المعلقة ،سيتصل بها كثيرا ولن تجيب ،يتأكد يوما بعد يوم بأنها وضعت نقطة النهاية وبأنه فقدها للأبد،لم ينفعه ندمه هذه المرة.

                                                       انتهى

تحسس مشاعر الطيبيين حولك فمن يغفر لك زلاتك قد يأتي عليه يوم و يكسر القاعدة ،مهما كان قريبا ،أبا او أما ،شقيقة او ابنة ،أخا او صديقا ،قريبا قد يغدو غريبا في لحظة ألم،فالطيب بحر عطاء ولكن لايأمن العاقل تقلباته ابدا .




  • 20

   نشر في 28 ماي 2018  وآخر تعديل بتاريخ 26 يونيو 2018 .

التعليقات

بارك الله فيك اتحدث دائما عن دور العائلة في الاصلاح لا التفرج و د ور الوجهاء من كبار السن في العائلة اليوم ارى الجميع يتقصى المعلومات لارضاء الفضول و الخاسر الاكبر العائلة الصغيرة اللهم اجمع الشمل
1
Salsabil beg
التدخل الايجابي بالنصح و التوجيه مطلوب دائما قبل فوات الاوان ، اشكرك على مرورك الطيب اخي الكريم ،تحياتي و تقديري.
Mahassine منذ 2 شهر
أحب كتاباتك سلسبيل .. بالتوفيق
1
Salsabil beg
ما أسعدني بتعليقك و كلماتك الطيبة صديقتي محاسن ، تشرفت بمرورك العطر ،انتظر مقالاتك بشوق أيضا ، بالغ احترامي و تقديري أختي الكريمة.
Samira منذ 2 شهر
قصة رائعه
2
Salsabil beg
انت الاروع سميرة ،مرحبا بكاتبة و صديقة بيننا ، تحياتي وتقديري اختي الكريمة.
Samira
شكرا على كلماتك الرائعه
أقباس فخري منذ 2 شهر
حين يتعلّق الأمر بالقصص (الواقعية أو الخيالية) أحبّ كثيراً الدخول في الموضوع من دون مقدّمات والخروج منه بجملة او جملتين (إلا إذا كانت القصة تمهيداً لموضوعٍ أعم). وأحب إضافة بعض اللمسات الحوارية لأنها تجذب القارئ أكثر من السرد الإخباري. وقد أبدعتِ في ذلك كله. واما العنوان، فهنا تكمن المشكلة.
الطيبون لا يتغيّرون. ربّما يفاجئنا ردّهم، لكن حين ندرك حجم الحيف الذي وقع عليهم، نعلم أنهم كانوا محقّين. وهي الفكرة التي وصلتنا في هذه القصة.
العنف المنزلي مأساة. ولو لم تهجر المرأة زوجها هرباً منه، لزم عليها أن تفعل ذلك لتتفادى انعكاساته على الأطفال. لأنهم سيصابون بأزمات عميقة وسيخرجون لحياةٍ لم يتأهلوا لها بشكل طبيعي.
شخصياً لا أعتقد بصحّة "الطلاق أبغض الحلال". إنّما شُرّع الطلاق لاستمرار الحياة. ومن يمُت زوجها في قلبها فالأحرى لها أن تشتري حياتها لتتفادى الموت معه على ذمّة الحياة.
شكرا لطرح الموضوع، علّنا نستفيد من الدرس.
1
Salsabil beg
أشكرك جزيلا على رأيك و تعليقك المميز الذي اثرى المقال، فعلا الطيبة تلازم صاحبها مهما كان رد فعله و قد اخترت العنوان لتشويق القارئ ، العنف المنزلي من أشد المشاكل تأثيرا على الأطفال ، المؤسف أنني لاحظت ان العنف تعدى صدوره من طرف الزوج فقط بل طال بعض الزوجات أيضا ، ومهما بلغ المستوى التعليمي للزوجين اظنهما بحاجة إلى دورة تدريبية توعيهم بمسؤولياتهم و حجم التأثير السلبي للخلاف في الأسرة اذا لم يخضع لضوابط اهمها الاحترام و التفهم ،وكما قلت الضرر الأكبر يقع على الأطفال ، فعلا إذا كان سبب الطلاق وجيها سيكون بداية جديدة لحياة افضل ، تحياتي و تقديري أستاذ اقباس ،تشرفت بمرورك العطر الذي اضاف الكثير لمقالي.
Alaa Bobaly منذ 2 شهر
قصة واقعية و اسلوبك جميل ، بالتوفيق .
1
Salsabil beg
تشرفت بمرورك عزيزتي آلاء ،كل التوفيق لك ايضا صديقتي.
Alaa Bobaly
شكرا صديقتي .
Abdou Abdelgawad منذ 2 شهر
احييك على هذه القصة الجميلة لذا فقد تجمع حولك فى الردود هذه الباقة الطيبة النفس والكلمات والأقلام والابداع تحياتى لكم جميعا فقط أريد أن أقول أنه مع الأسف سيظل الانسان الطيب طيبا وسيظل الآخرين من غير الطيبين ينظرون اليه على أنه ساذج او أبله فيمكن تجاوزه فى أى مزايا أو أخذ حقه او ظلمه بأى شكل وتحضرنى مقولة شهيرة تنطبق على كل لئيم لايعرف قيمة الطيبين ( من امن العقاب أساء الأدب) ومع الأسف فى الغالب فان طبيعة البشر عدم الشعور بقيمة مايملك الا حين يفقده .. تحياتى لكاتبتنا الجميلة وكافة الأساتذة الأفاضل من الزملاء على المنصة .
3
Salsabil beg
اعتذر استاذي على عدم الرد على تعليقك فورا فلم انتبه لإشعاره ، شرف لي أن قرأت مقالي المتواضع سيدي الكريم ، اثمن اضافتك "من أمن العقاب أساء الأدب "، و لذلك انبغى ان يتسامح الطيب في حدود العقل فلا يترك لأحد (فعلا لئيم ) المجال بأن يتمادى في الإساءة ، و هنا نعود الى فلك التنشئة و التربية على الكرامة وعزة النفس و أتذكر جواب شقيقتي لما طلب منها زوجها التغافل عن اساءة جارة تكررت بحقها بأن والدي أطال الله في عمره ربانا على حفظ كرامتنا وكبريائنا وفعلا توقفت الإساءة بمجرد ان ابدت للمسيئة بأن الصمت كان تغافلا لا ضعفا ،و سعد زوجها بانتهاء الكابوس اليومي الذي كانا يعيشانه ،فلا يجب أن نربط بين رد الإساءة و قلة الأدب ، و ما أجمل ان نقدر قيمة من حولنا قبل فقدهم ، تحياتي وتقديري و احترامي سيدي الفاضل تقبل الله منكم الصيام والقيام .
Abdou Abdelgawad
شكرا لحضرتك ودامت ابداعات قلمك
hiyam damra منذ 3 شهر
قصة تتكرر كثيرا في مجتمعاتنا وللأسف سببه الرئيس تلك المفاهيم الاجتماعية التي تضع المرأة في مستوى منخفض عن قيمة الرجل وأنها ملك الرجل لا شريكته هذا ما يجعل المرضى من الرجال يتحولون الى السادية فيؤذي مشاعر وكرامة زوجته بسوء معاملته دون الالتفات للمفهوم الشرعي الذي ورد في القرآن الكريم بأن علاقة الزواج علاقة مقدسة يكتنفها الود والرحمة والمساكنة لأنها اللبنة الأساس في البناء الاجتماعي.. أسلوب جميل في السرد فلا فض فوك
3
Salsabil beg
صدقت والله و لذلك انبغى علينا ان نربي بناتنا على الاخلاق الكريمة وايضا على عزة النفس والكبرياء كي لا تسمحن بالتعدي على حقوقهن ،انرت الصفحة سيدتي الكريمة،اشكر لك مرورك العطر،رأيك بكلماتي المتواضعة أسعدني جدا ،تحياتي وتقديري.
تحسس مشاعر الطيبيين حولك
صدقت صديقتي الرائعة..إحمد ربك أنه يزين عالمك،فبإمكانه الرحيل،فلا تتمادى..ُيغيظني هذا النوع من العلاقات لا تدرين كم..حتى تراكم المشاعر السلبية في العلاقة باسم الصبريهدم أجمل المشاعر..لأنك تصبر وأنت في حالة كره وأحيانا قلة حيلة،اللهم إلا إذا كنت تتغافل عن اختيار..برافو سلسبيل أجدت الإختيار..وبرعت في التعبير.
أحرفك وكلماتك تشدني..فشكرا على هذا الجمال الذي يزين المنصة
5
Salsabil beg
تعليقك اضافة اثرت المقال اختي العزيزة فوزية ،احمد ربك انه يزين عالمك ،صدقت الكثيرون ينسون انهم يملكون نعمة بين أيديهم ، اقاسمك شعور الغيظ من علاقات تظلم طرفا فيها ،و أرجو دائما ان يتحرك المظلوم دفاعا عن حقه ،فقرصة اذن للظالم قد تنبهه بأنه يتمادى ،سعيدة برأيك في كلماتي هو دعم حقيقي لي صديقتي ، ودمت لنا وللمنصة اجمل و اروع .
فوزية لهلال
ودمت سخية..معطائة..كريمة،تزينين المنصة والله،كلما قرأت إسمك ابتسمت فرحا ..الحاصول لهلا يخطيك يا جميلة الصفات
Salsabil beg
ما اجمل كلماتك صديقتي ،لقد فزت بصديقة احسد عليها ،سأحاول ان اتعلم منك ، ربي يحفظك ويخليك لينا يا اجمل مفاجأة على منصتنا.
ابراهيم محروس
بل كلنا ... ومعكم شخصيا... لقد فزنا بصديقة نحسد عليها ، ربي يحفظها لنا... يا اجمل مفاجأة على منصتنا.
فوزية لهلال
يا إلهي أية نعمة هاته أرفل فيها ،ومن لي بصديقتي سلسبيل ذات الفضل علي وعلى معظم إن لم أقل كل كتاب المنصة،تدعم،تشجع، تعلق..في كرم أرض المليون شهيد؛من لي بها أضمها شكرا وامتنانا وفرحا بوجودها وبحكمتها وبحملها هموم الأمة وجراحاتها،من لي بأخي واستاذي إبراهيم فأنحني له شكرا على دعمه وتواجده إلى جانب الجميع في إيثار إستوقفني طويلا..وكلام رائع قيل في حقي كلما قرأته رددت:والله أين أنا من عطائهم وإبداعهم ولكنهم لا يعلمون.فوالله أنا من فاز..والله أنا من فاز
ابراهيم محروس
منكي استاذة فوزية... تعلمنا الايثار .. فانا اراكي لا تتدخرى جهدا ..على من بالمنصة بتشجيعك ... وتحفيزك الداىم ...وعباراتك الجميلة ... وصفاء ونقاء روحك ... مع كثرة مشاغلك ( حيث تعملين بالمجال الصحي / الطبي بكندا ... الشاق ... فانا اترجم ايضا للقطاع الطبي من تقارير طبية ... واعرف مقدر الضغوط لديكم ... )
فصدقني ... والله ...هذه اول مرة لي اشترك في موقع إلكتروني للكتابة ..فمنذ زمن طويل لا اعمل لي حساب مطلقا في مواقع التواصل الاجتماعي... ولا اهتم ... لكن مع هذة المنصة ... وجدت اناس طيبين... ودودين ... لديهم رؤى وافكار مختلفة عنى ... استفدت منهم كثيرا ..وتعلمت منهم كيفية المشاركة بالراى ... وتقبل الراي الاخر ..
و تعلمت من مجال عملي كمترجم ان اقرأ كثيرا ..ولا امل من كثرة وتنوع المجالات ...وأخذ من وقتي لغيري ..( طبيعة عمل المترجم ... وقته لغيره ) ... واتعمق فيما وراء النص ... حتى اتمكن من الوصول لروح كاتب المقال (او الترجمة ) ..وترجمت كثيرا في مجال الطب النفسي... وعلم النفس... الذي اكسبنى (خبرة متواضعة في دارسة وتحليل الشخصيات ) ..
.... فكيف بنا نحن من عطاكم وإبداعكم ... فنحن نعلم ... من هي فوزية لهلال...فوالله نحن من فاز..بمعرفتكم


فالله درك عزيزتي استاذة فوزية لهلال...
Salsabil beg
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم :"الارواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف"،ارجو ان نكون من اهل الخير ان شاء الله.
ابراهيم محروس
صدق رسول الله صلى عليه وسلم.
ان شاء الله من اهل الخير والكرم سلسبيل..
لا يخف على احد ... روعة اسلوبك و حكمتك المعهودة سلسبيل ... والدليل تلك الخلاصة الحكيمة.
تحسس مشاعر الطيبيين حولك فمن يغفر لك زلاتك قد يأتي عليه يوم و يكسر القاعدة ،مهما كان قريبا ،أبا او أما ،شقيقة او ابنة ،أخا او صديقا ،قريبا قد يغدو غريبا في لحظة ألم،فالطيب بحر عطاء ولكن لايأمن العاقل تقلباته ابدا ... يا طيبة المشاعر والروح ...
3
Salsabil beg
اشكرك اخي ابراهيم على مرورك الطيب ، "الحكمة " ذلك الكنز ارجو حقا ان اتصف بذلك ذات يوم ، تحياتي سيدي الكريم.
ابراهيم محروس
اسال الله العظيم ان يهبنا جميعا فيضا من حكمته سبحانه وتعالى...
في منتهى الجمال ..
حتى الصخور رغم صلابتها و صمودها ..تتهشم بفعل قطرات المطر المتتالية ...
كما يقال ..اذا زاد الشيء عن حده إنقلب الى ضده ...
الكل يتغير .. حتى المعاني تغيرت في يومنا هذا .. الطيبة في هذا الزمن اصبحت تسمى غباءا...و انا اغبى شخص في هذا العالم ..ههه
كتبت فابدعت دام سحر قلمك ..
5
Salsabil beg
حاشاك ان تكون غبيا يا فنان المنصة ،سيحول الزمن طيبتك الى مرونة في التعامل مع جميع الناس مهما اختلفت اساليبهم،اثق بذكائك، ،اسعدتني برأيك وبمرورك العطر ،صحا فطورك اخي الكريم.
Abdelghani moussaoui
الله يسلمك . رمضان مبارك ..عليك و على الاسرة الكريمة ......كتاباتك حقا رائعة ..تكتبين وسط الحروب ..تكتبين على قطع الظلام .. ما ينير الدروب
شكرا جزيلا .....بالتوفيق
Salsabil beg
وكل الشكر لك على تقديرك ،بالتوفيق اخي الكريم.
ابراهيم محروس
اتفق معكي بشدة سلسبيل .... فيما قلتى لفنان المنصة .. عبد الغنى
حاشاك ان تكون غبيا يا فنان المنصة ،سيحول الزمن طيبتك الى مرونة في التعامل مع جميع الناس مهما اختلفت اساليبهم،اثق بذكائك، ،اسعدتني برأيك وبمرورك العطر ،صحا فطورك اخي الكريم.
Salsabil beg
وهو كذلك فالتجارب الفاشلة خطوات نحو النجاح،احترامي استاذ ابراهيم.
Rami Alkhawaldeh منذ 3 شهر
يبدو أنها كانت تغفر له كثيراًً لكنه لم يلاحظ ذلك .
6
Salsabil beg
من يتعود على أذى غيره دون رد فعل قوي يتعود على توقع الغفران دائما ، خاصة في داخل الأسرة يجب وضع حدود حتى في الغفران كي لا تكون النتائج كارثية ،بعض الأضواء الحمراء خير من مفاجأة قاتلة ،المتميز رامي سررت بمرورك ،صياما مقبولا اخي الكريم.
Rami Alkhawaldeh
كلامك صحيح . صياماًً مقبولاََ منّا و منكم ان شاء الله .
Salsabil beg
امين يا رب
Ahmed Tolba منذ 3 شهر
حتى لو تغير الطيب فلن يصل لدرجة الشر والإيذاء مهما حدث فأخلاقه الطيبه تمنعه من التجاوز حتى لو فى حق من ظلمه فهو كالشمعه المضيئه للآخرين ثم تحترق فى النهايه
5
Salsabil beg
فعلا لن يستطيع الطيب أن يؤذي ابدا ،فغالبا يكون عالي الإحساس ،راقيا في معاملاته ،ولكن أسرك بأنني استفز من أي طيب يسمح لشخص أن يتمادى بأذاه و أشعر بسلبيته ،وعندما يردون في لحظة بالإنسحاب تكون صدمة لمن تعود على الصفح منهم ،اشكرك على مرورك الكريم أخي احمد ، صياما مقبولا، تحياتي .
Ahmed Tolba
السؤال هنا هل يمكن أن يتعلم الطيب كيف يرد الصفعه صفعتين ويوقف الأشرار عند حدودهم أم يستمر لقمة سائغه يأكلونها وقت الجوع ويلقونها فى الأرض وقت الشبع؟!
Salsabil beg
القاعدة لا تكن صلبا فتكسر ولا لينا فتعصر ، يجب وضع حدود دائما بين الطيبة والسلبية ،فمهما كان الانسان طيبا يجب عليه ان يتعلم كيف يفرض شخصيته في كل الاحوال.ويجب عليه ان يتعلم كيف يدافع عن نفسه مع القريب والغريب فلا يحق لاي كان الإيذاء،وجهة نظري.
Ahmed Tolba
كيف يفرض شخصيته في كل الاحوال.ويجب عليه ان يتعلم كيف يدافع عن نفسه مع القريب والغريب
صدقتى
Salsabil beg
اشكرك،تحياتي.
ابراهيم محروس
اتفق معكى مرارا وتكرارا فيما ذكرته سلسبيل

القاعدة لا تكن صلبا فتكسر ولا لينا فتعصر ، يجب وضع حدود دائما بين الطيبة والسلبية ،فمهما كان الانسان طيبا يجب عليه ان يتعلم كيف يفرض شخصيته في كل الاحوال.ويجب عليه ان يتعلم كيف يدافع عن نفسه مع القريب والغريب فلا يحق لاي كان الإيذاء،وجهة نظري.
عمرو يسري منذ 3 شهر
سبحان الله !!
قد حضرت الفترة الماضية موقفاً مطابقاً لذلك , اشتد الزوج على زوجته الطيبة مثلما اعتاد و هو (( ضامن )) أنها كالعادة سترضخ له , لكنه فوجئ برد فعل قوي رافض لإساءته هذه المرة بل وصل الأمر لطلب الطلاق أو الخلع . و هو الآن يسعى بكل الطرق لإعادتها لبيته .
أظن أن كلمة السر هنا هو (( ضمان رد الفعل )) , فالشخص عندما يضمن أن من أمامه سيتقبل إساءاته دائماً و لن يدافع عن نفسه فسيستمر فيها و يكثر منها أيضاً .
لذلك ينبغي على الإنسان دائماً أن يحافظ على كرامته حتى مع أقرب الناس له .
أبدعتِ كالعادة أختي سلسبيل , بالتوفيق .
7
Salsabil beg
فعلا تكثر الأمثلة على صور سوء المعاملة ، اكثر ما يحزنني هو نمو الاطفال في جو يقتل سعادتهم ،اصبت بأن ضمان رد الفعل يخول للمسيء التمادي ، وفرض الاحترام اولوية في جميع المعاملات،سررت بقراءتك لمقالي اخي عمرو اشكرك على تعليقك الذي اثرى المقال،صحا صيامك وفطورك..تحياتي.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا