أمارلس ورائحة الأمس(2) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أمارلس ورائحة الأمس(2)

وضعت عود من الميرمية على النار، حيث كانت تستمتع برائحة الميرمية وهي تحترق فكان ذاك بالنسبة إليها متعة الشتاء.

  نشر في 18 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 نونبر 2018 .

وصلت أمارلس إلى تلك الزاوية ولم تجد شيئاً فظنت أن تلك الرائحة من بواقي هذيان سابق.

استيقظت في الصباح الباكر متورمة العينين، ملبدة الرموش، مرتدية روباً زهرياً من الفرو، وجوارب محيكة بالصوف، ثم قامت بأشعال مدفأة الكاز وقامت بأعداد كوباً من الشاي مع  القليل من الميرمية، كما وضعت عود من الميرمية على النار، حيث كانت تستمتع برائحة الميرمية وهي تحترق فكان ذاك بالنسبة إليها متعة الشتاء.

بدأت تراقب الشتاء من النافذة وتذكرت شجارها مع صديقتها، فكان هذا الشجار  بسبب كره صديقتها للشتاء، كانت أمارلس ترى بأي شخص يكره الشتاء قساوة الروح وجفاف الطيف، وانخفاض الذوق وقلة الرومنسية.

نظرت  إلى المرآة وبدأت تكلم نفسها... لما أبدو كالأرملة التعيسة.. وماذا سأرى أميرة من أميرات القصص الخيالية!!

بعد ساعات قليلة جائتها رسالة الكترونية على هاتفها وكان محتواها (أتمنى أن    الشوكلاته الداكنة قد أعجبتك فهي ليست ضيافة من المقهى ولكنها ضيافة مني)

انتفض جسدها وتجدد عبثها الروحي وتأكدت أن ما حصل أمس ورائحة أمس ليست بالهذيان .... نعم هو صاحب رائحة القرنفل... فما زال يراقبها من بعيد فهو القريب البعيد وهي من ظنت أنه رماها في  خلايا الوتين .... أي نوع من الرجال هو!!! يريدها ولا يريدها، يشتاق إليها وأمنيته أن تبقى بعيدة عنه، يحن قلبه عليها ويعاملها في منتهى القسوة، يقترب منها ويضع كل العراقيل بينهم .

لن يوجد هناك كلمة (يتبع) وليس هناك جزء ثالث  فأنا لن أستطع أن أضع خاتمة لرجل بهذا  الغموض والغرابة. 


  • 3

  • سهام سايح
    ‏كاتبة‏ لدى ‏Mawdoo3.com - موضوع .كوم‏،، وكاتبة‎‏ لدى mqqal.com،،،،،،،، درست ‏‎Business Administration‎‏ نشرت لي العديد من القصص القصيرة
   نشر في 18 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 نونبر 2018 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 3 أسبوع
في القصة الأحداث مشوقة جدا ، عكس الواقع ..... فالحيرة شعور معقد جدا ، كتاباتك رائعة سهام ، دام قلمك الجميل .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا