الكتاب الناقص ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الكتاب الناقص !

  نشر في 22 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2020 .

    أرسل لي صديقي صورة - وهي التي كُتِبَ عليها عنوان هذا المقال - أراد  أن أعبر عنها بأسلوبي الذي أختص به ، فرحبت بالفكرة ، وكانت الصورة تستحق أن نعبر ما بمكنونها .

وإليكم ما عبرت به عن هذه الصورة :

     ذهب إلى داره بخطوات شبه سريعة ، ففتح الباب فإذا بأبويه يرحبان به فرد عليهم التحية ثم ذهب إلى حجرته وفتح بابها ، وأشعل السراج الذي كان خلف الباب ، ثم انكب على أوراقه يقلب فيها ماشاء أن يقلب ويقرأها سرا ثم يجهر بها ليتأكد من مداخل الحروف ومخارجها ، فلما إنتهى قال : 

- لا تزال الأفكار غير مرتبة على الترتيب الذي عهدته لغتنا ...

    فأعاد ترتيب الأوراق وبحث عن قلمه ليكتب ما كان ناقصا من كتابه ، وأخذ يدقق في النصوص وهو يعتقد أن هناك خطأ ما بالكتاب الذي كتبه ؛ فمسك بيده اليمنى ورقة وباليسرى ورقة أخرى وراح يتأمل فيهما ببصره الشاخص حتى أرهق مقلتيه وأتعب أجفانه .

   وبينما هو غارق فيما كتب ، طرق أحدهم باب حجرته فأذن له بالدخول ، فإذا بأمه وقد جلبت إليه الطعام والشراب ، وقالت :

- يا بني إنك لم تأكل منذ الصباح وقد أتيت لك بطعام يسد رمق جوعك ويرُم عظمك ، فإني لا أراك على سجيتك منذ أيام قِلال ...

فرد عليها بصوت المرهق وقال : 

- يا أمي ،  ادعي لي بالتوفيق والسداد ...

فقالت :

- أسأل الرب أن يهديك الطريق السديد في كل أمور دنياك ، وأن يصلحك .

  ورفعت يديها إلى السماء فأغلقت الباب دونها وعادت إلى حجرتها ...

   أخذ الفتى يأكل مما صنعت والدته من طعام تتشنف بتذوقه الأفواه وتأنس برؤيته العين ، وظل يفكر  بماذا يصنع لتهدئة فكره المتصارع والذي لا يزال الريب يخالطه ، والشك يضيع من وقته وتفكيره ...

ذهب يتصفح في الكتب التي يقرؤها لعل  عقله يرشده إلى شئ عجاب ، وإلى موضوع  يشاب بالعسل ، وقال :

- لئن لم تنتهي هذه الريب فلن أنام هذه الليلة وإن أرهقت نفسي وأتعبتها ...

    ولا يزال يبحث ويفكر ، ينقد ويستنتج إلى أن طلع الفجر ، وبزغ نور الشمس ، وذهب الليل وظلامه وظلمته ، ولكنه لم يجد ما كان يظن من خطأ ، وعلم أن الظن لا يغني من الحق شيئا ، ولكن أصر على أن هناك ما يجعل قصته تفسد ... فحبة التفاح الفاسدة إذا وضعتها بصندوق ممتلئ بالتفاح ؛ فقد تفسد كل الصندوق وتجعل منه رائحة كريهه وطعما مريرا ، والكتب كذلك لا تقبل كل شائبة تشوبها ؛ فالخطأ وارد ولا محال منه  ، ولكن الأفضل أن لا يعظُم ...

فعلم هذا وأخَذَهُ ؛ فأصبح يكتب في آخر كتبه قول الشاعر : 

إن علمي يقل عند مرادي 

فامح عني شوائب التقليل




  • 8

   نشر في 22 أبريل 2020  وآخر تعديل بتاريخ 24 أبريل 2020 .

التعليقات

Tasnim_NASSIRI منذ 1 شهر
أحسنت التعبير عن الصورة.. و حقا لن يتشرب ما بين سطورك إلا من ذاق مما ذاقه صديقنا هذا ..
1
محمد صلاح
شكراً لك ، وفعلاً ما قلتِ !

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا