هنا بين الظِلال والنور - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هنا بين الظِلال والنور

  نشر في 01 أكتوبر 2016 .

في ظِلال الأمل و ضوضاء المشاعر وحٌب مختلف مرة يكون مع الريح ومرة يكون معنا عندما نرى أننا محجوزين داخل تلك ظلال تحت تلك الشجره الكبيرة ..

كنا نعتقد إن الظِلال الأغصان تحمينا وأن معها نحن بأمان

كنا نعتقد لا لحياتنا حياة خارج حدود تلك الظِلال

كنا نعتقد أننا على صواب وإن نور الشمس حارقه كما إعتقدنا !!

نعتقد الكثير عندما نكون في مشاعر لحظة صفاء ومشاعر دافئة ✨

ونعيش الأحلام الا متناهية دون تفكير ابداً (ماذا لو أبتعدنا عن تلك ظِلال ؟)..

داخلي فتاة تتمتم ضاحكة لكن بعين دامعة ..!

تشعر هي أيضاً بمشاعر ضوضائية تشعر بلفرح لأنها عرفت الحقيقه وتشعر بلحزن هل يجب علينا أن نعرف تلك الحقائق !

ياظِلال كفي عن خداعنا ف شعاع نور رائع ليس حارق كما أعتقدنا ..

ياظِلال كفي عن نرجسيتك وتملكك ،، ظِلالك تلك غامضة حتى لو حمتنا مرة من شعاع النور !.

حتى لو شعرنا معها بلفرح حتى لو تعالت ضحكاتنا مازال سواد ظِلالك أبنناً لظلام .

لو كنا نملك الشجاعة مرة كنا أختصرنا الطريق على أنفسنا ، لو فكرنا للحظة خارج تلك ظِلال لكنا بخير .

برغم أن ليس هناك حواجز بين ظِلال وبين شعاع نور كانت فقط حواجز من صنعنا من صٌنع خيالنا ..!!

فكرة واحده مع تفكر وتاأمل قد تغير حياتك لربما لن تجعلك

أسيراً لسيد ظِلال ابن الظلام .

وتصبح صديقاً لشعاع بنت النور .

  شتان مابينهم عندما تفكر 💛🕊.



   نشر في 01 أكتوبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا