إليكِ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إليكِ

  نشر في 23 ديسمبر 2016 .

إليكِ:

"أعلم أنكِ لن تقرأي هذا الكلام الآن، وإن قرأتيه ستقرأيه بعينيكِ فقط، ولن تُعيري أي انتباه له كأنك غير المقصودة، ولكن أنا على يقين بأن سنتين من الآن وربما سنة واحدة وستعودي إلى قراءة هذا الكلام وتتفهميه جيدا.

من أصعب ما يمر بالإنسان أن يرى شخص مفضل لديه وهو يمر بمراحل فشل بعد نجاح سحيق، أن ينطفئ بعد لمعانٍ جذاب يخطف أنظار من حوله، أن يعيش حياة ليست بحياته، أن ترى بوجهه ألف كلمة ولكنه لا يستطيع التفوه بكلمة واحدة، وها أنا عهدتْ تلك المرحلة معكِ.

ليتني استطعت المساعدة، ولكن شئ ما منعني، أوقفني عن الدخول في تلك الحرب معك، أحيانًا أرى أنه كان من المهم أن تسقطي مرة لتعودي لما كنتي عليه وتحاربي من أجل البقاء فيه، ولكن روح الإستسلام التي لاحظتها عليكِ أخافتني كثيرًا، جعلتني أتوقع سوء مستقبلك أكثر ممَ هو عليه الآن.

تمنيت من الله انك حين تعيدين قراءة كلامي هذا أن تكوني تخطيتِ تلك المرحلة وبدأتِ مرحلة جديدة، ولكن أنا أظن أنكِ لن تستطيعي تخطيها بهذه السرعة، ف أنا أراكِ تعانين وتتحملين نتيجة ما أنتِ به الآن.

لم أكن يومًا شخصًا جيدًا في نصح من حوله، ولكني أؤمن أني شخصًا جيدًا بالدعاء، ف انتظري دعواتي".


  • 5

   نشر في 23 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا