للذين يفرشون الخد وردا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

للذين يفرشون الخد وردا

طيب القلب في هذا الزمان لا يعيش...

  نشر في 23 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 أكتوبر 2017 .

 " طيب القلب في هذا الزمان لا يعيش " ، عبارة لطالما ترددت على مسامعنا و لطالما ألفنا سماعها خصوصا عندما نشعر بالخيبة ، حقيقة لا أدري من هو المؤلف الأصلي لهذه المقولة المأثورة ، الا اني لا أوافقه ففي كل مرة أراهم فيها ، أراهم يعيشون ، نعم يعيشون عقودا من الزمن ...

قيل لي نقصد بلفظة " لا يعيش " الكناية عن هناء العيش و طعم السعادة الذي لا يذوقه لأنه جعل من نفسه طريق فرح للآخرين، جسر طموحات لمن حوله يدوسون و يركلون و يعبرون غير آبهين بكيان و ذات الجسر الذي هم عليه يسيرون.

ربما نتأسف لحال هؤلاء اللذين يفرشون خدهم وردا و يجعلون من أنفسهم أشجارا نستظل بها مع أننا في واقع الأمر نحن اللذين جعلنا منهم هكذا ، نأخذ كمثال اطفالنا في البيوت و نقيس عليهم .

فمنذ نعومة أظافره الطفل المطيع نعاقبه على أحقر ذنب يقترفه، فيكبر و يكبر معه الخوف و تتزايد عنده درجات الاحترام و العطاء بينما العنيد يحصل على مساحة كافية من الحرية فمع أول صرخة يطلقها تجدنا نلبي له ما يطلب و نكسر قوانين البيت لأجل مرضاته كل هذا لكي لا يزمجر طويلا .

من مثالنا السابق نستنتج أننا نحن المذنبون فبفعلتنا هذه نحن ندوس على الورد الذي يفرشه لنا الطيبون و نفرش وردا آخر لمن لا يستحقون مع هذا مازلت عند قناعتي أن الطيبين يعيشون حتى مع مغزى الكناية لأنهم سعداء ، سعداء لأنهم اسوياء، لأنهم راضون عن أنفسهم أتم الرضا و لأن هذا الأخير هم منبعه .

هناك بعيدا في دواخلنا حيث نحن متأكدون أن كل شيء يأتي من الأعماق موقنون اننا شركاء في الذنب اذ تجدنا نضرب هذه الأشجار بقبيح الكلام و ندوس على كرامتهم فتجدنا نصف الانسان الطيب بالساذج و المعتوه و الأحمق .

كان لتلك الأشجار أن تعيش طويلا و تعمر ، أن تعطي أكثر لو سقيناها ماء فراتا .

أخيرا رسالتي لهم:

أنتم يا من تفرشون الخد وردا اطمئنوا لأنكم بخير ، لأنكم أنقياء من الداخل و السعادة تأتي من أعماقكم فأنتم من تصنعونها و تنثرونها فكيف لا يكون لكم نصيب منها . 


  • 4

  • عبد الفتاح
    تائه بين حُلم و أمنية | أقرأ الكثير من الكتب | أكتب في موقع Bein Sports | أتوق لشيء إستثنائي لا يشبه الأشياء حولي
   نشر في 23 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 01 أكتوبر 2017 .

التعليقات

Salsabil beg منذ 3 أسبوع
مقالتك معبرة جدا،فرشت لنا افكارك وردا موفق
0
عبد الفتاح
شكرا لك مودتي ^^

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا