سنوات عجاف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سنوات عجاف

  نشر في 11 يناير 2020 .

مرت سنوات كثيرة استطيع اليوم ان اطلق عليها سنوات عجاف ، كانت دائماً صورتك تراوغ عيونى ، سنوات و انا اسال نفسي ترى ماذا فعلت معكى الحياة ؟ هل تزوجتى ؟ هل انجبتى اطفالا ؟ هل احببتى من بعدى ؟ حتى رايتك اليوم كدت انهى عملى و اجرى لاذهب للمنزل لقد اصابنى الكبر ولم اعد اتحمل الطريق ف كانت خطواتى بطيئة و رايتك امامى تجلسين فى تلك المقهى تحتسي كوب من القهوة مع صديقتك كنتى تتحدثي معها حديث عميق سرحت فيكى لازلتى جميلة جدا ، انيقه ، مهذبه ، كما انتى منذ سنوات تذكرت اخر لقاء لنا كنتى فتاة صغيرة قليلة الحيلة نقيه و تذكرت شعورى حين رايتك ، احببتك جدا ، كنت كل صباح اطلب من امى الدعاء لى بأن تكونى زوجتى كنتى كل همى و شغلى ، رايتك و انا لم اصدق عينى انكى امامى بعد كل تلك السنوات ، لا اخفى عليكى تزوجت حياتى سارت كأى حياة عادية شغل و منزل ماتت امى و ركن كبير من قلبى سقط من بعدها ، و بقيت مع زوجتى لم تكن سئيه و لم تكن جميلة مثلك لم تكن طيبة ، كنت اتخيلك مكانها دائماً و لكن كتبت لى الاقدار لقاءك و لم تكتب لى بقاءك فى حياتى ، لطالما احببتك يا صغيرة عمرى ، لم اتمالك نفسي و اقتحمت القهوة فى محاولة منى لاعرف اخبارك اقتحمت جلستك و مددت يدى بالسلام ف نظرتى لى فى البداية لم تتذكرينى و بعد وهله قلتى نعم اتذكرك جيدا كيف حالك جلست و تبادلت معكى اطراف الحديث و الذى عرفت من خلاله انكى تزوجتى ايضاً و سافرتى بعيدا عن البلاد ، انجبتى اطفالا جميلة شبهك ادركت ذلك عندما شاهدت صورهم على هاتفك المحمول ، كم احسد زوجك هذا ، من هذا الرجل الذى فاز اخيراً بكى ؟ اخبرتينى بأنكى فى اجازة و سوف تعودين تانى للبلاد الغريبه ، انتهى لقائى بكى و عرفت فى نهايته شيئاً واحدا فقط ، ان رؤيتك يا حبيبتى احييت حبك فى قلبى لا لم يمت يوما ما ابدا كان دائما فى قلبى فى ركن بعيد ثابت لا يتحرك ولا يرحل من قلبى يوماً ، اتذكر اننى لم افرح بشئ منذ سنوات كفرحتى بلقاءك ، ذهبت و انا العن نفسي كيف لم احارب من اجلك عندما كنت شاباً صغيراً متقدم لخطبتك كيف اخذنى الغرور و تملك منى و رحلت دون ان يصدر لى صوت ، دون ان اعبر حتى عن حبى لكى ، دون ان اعترض حتى على قرارك لماذا لم اجرى نحوك واخبرك بحقيقه حبى و اعدك بانكى معى ستكونى مطمئنه دائما لماذا لم اهدى من خوفك و قلقك لم افعل انا و لكن غيرى فعل كل هذا ، كان يجب ان يفعل غيرى ذلك ف من يرى ويعرف انسانه مثلك و لا يعلن الحرب كي يفوز بها اعترف بغبائى و اقر بذكاءة هو ، حبيبتى بعد سنوات من الفراق و سنوات قادمه ايضاً من الفراق اعلن لنفسي بأننى لطالما احببتك دائما .


  • 2

   نشر في 11 يناير 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا