توقفوا لحظة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

توقفوا لحظة

  نشر في 13 أكتوبر 2018 .

أصاب مجتمعنا هذه الأيام حالة من فقد الصحبة و تخوين الآخر و ازداد الشعور لكثيرين بأن هناك احساس بوحشة لذكريات الطفولة، و شكوى دائمة على مواقع التواصل الاجتماعي بالفراغ و الغدر و فقد نخوة الآخرين تجاههم، و البحث الدائم من خلال الجروبات على متضامنين او متشابهين لتكاتفهم مع بعضهم و ندب حظهم أحيانا.

لكن هل توقفوا لحظة ليتأملوا حياتهم و قصتهم و أحوالهم، هل توقفوا مع أنفسهم و أخذوا قرارا جريئا أن يبحثوا عن أسباب أوصلتهم لذلك .

من المؤكد أن نتائج كل ما حدث كانت تحصيل ما مضى من ممارسات و تعاملات و أفكار و أساليب اتبعوها،أنها مجرد وقفة لتدبر تلك الماضي و اتخاذ موقف حيال الحاضر لحصد نتائج أفضل في المستقبل بالاستعانة و التوكل على الله بالتصالح مع تلك الماضي و بالتفاؤل بالمستقبل، قد يتبدل واقع يظن أصحابه بمدى بؤسه،أن أول طريق لتصحيح مسارك الشخصي هو أن تدين نفسك و تقرر أن تتحمل مسؤوليتك نحو نفسك لتحبها وترعاها و تسعدها و تعطيها قدرها.

أما آن أن نتدبر قوله تعالى:

مَّآ أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍۢ فَمِنَ ٱللَّهِ ۖ وَمَآ أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍۢ فَمِن نَّفْسِكَ.



   نشر في 13 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا