تجارة الجنس في طهران - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تجارة الجنس في طهران

  نشر في 18 يونيو 2020 .


ان بيوت الدعارة في ايران ليس لها اي وجود لان الحكومة الايرانية هي حكومة إسلامية. الحكومة الاسلامية في ايران تشكلت عام ١٩٧٩ من بعد ثورة الخميني. كثير من الملاهي و الكازينوات منعت او تم اعتقال كل من كان يدير هكذا اعمال. لكن الحكومة الايرانية استطاعات بان تجد بيوت للجنس من طراز إسلامي يفتح الباب للنساء بان يدخلن الي هذة التجارة بدون ان يتعرضن للقتل او السجن. هكذا نوع عمل يعرف به بيوت العفاف ( خانه عفاف باللغة الفارسية) و الجدير بالذكر بان النساء في ايران عليهن بان يلبسن الحجاب و في حال عدم لَبْس الحجاب في الأماكن العامة يتم اعتقال المرأة و سجنها لمدة ثلاث سنوات.

بيوت العفاف

ان بيوت العفاف هي اصطلاح ديني وجد من قبل رجال الدين في مدينة قم التي هي معروفة به أهمية الدينة في ايران و اكثر الأشخاص الذين يزورون هذة المنطقة هم من متبعي المذهب الشيعي. المعروف في مدينة قم هو زواج المتعة الذي هو زواج موقت لمدة ايّام و هناك إمكانية بان يكون لمدة ساعة واحدة فقط. رجال دين في ايران استطاعوا بان يكسبوا مبالغ طائلة من زواج المتعة في ايران، بحيث علي للشخص بان يدفع مبلغ كثير لأجل هكذا زواج. و كالعادة هكذا اعمال تدار من قبل رجال الدين. هناك كثير من رجال الدين في طهران يديرون هكذا اعمال تحت إصلاح بيوت العفاف.

ازدواجية القانون الايراني

القانون الايراني في حكومة محمد رضا شاه كان قانون ايراني، و كان قانون مدني و كان مبني علي الفكرة الاجتماعية ولكن بعد الثورة التي حصلت عام ١٩٧٩ اصبح القانون إسلامي بحيث ان القوانين الايرانية تتبع القوانين الاسلامية. ان المرأة الايرانية لا يسمح لها بان تخرج بدون حجاب في الأماكن العامة مثل الحديقة، الجامعة، والخ. ولا يسمح للمرأة بان تصافح يد الرجل، لا يسمح القانون بان يكون لها صديق، يمنع القانون ايضا بان تكون المرأة في ايران قاضية. و لكن القانون لا يمنع بيوت العفاف التي تشبه بشكل كبير بيوت الدعارة، الرجل يستطيع بان يمارس الجنس مع اي امرأة بدون ان يسجن او يتم ملاحقة من قبل السلطات. بيوت العفاف تركت أزمة كبيرة في المجتمع الايراني بحيث أنجبت كثير من النساء اولاد، اولاد لا يعرفون من هو الأب و هذا ماجعل كثيرة الأولاد في ايران أيتام و سبب أزمة فقر عالية بين النساء. و ترفض الحكومة الايرانية بان تساعد هولا النساء في الرعاية الاجتماعية.

الدعارة المحرمة

ان الحكومة الايرانية ترفض بان يكون هناك بيوت الدعارة في ايران و تعاقب كل شخص يفعل هكذا اعمال. بيوت الدعارة في زمان الشاة لم تسبب بازمة مثل أزمة بيوت العفاف، ان بيوت الدعارة تعلم النساء بان يعمل في هذا المجال بدون ان تحمل و لكن في بيوت العفاف لا يوجد ارشادات حول كيفية مجارس الجنس بدون ان تتعرض المرأة للحمل. الهدف الرئيسي من بيوت العفاف هو المال الذي يَصْب في جيوب رجال الدين. ان بيوت العفاف سببت أزمة بحيث ان هناك ما يقارب ١٠ آلاف امرأة فقط في العاصمة يعملن في مجال الدعارة و وصل السن هناك الي سن ١٢.

للكاتب: اسحاق ليوي



  • Isaac
    اسمي اسحاق. باحث في التاريخ السياسي الايراني. أتكلم اللغة الفارسية، العربية
   نشر في 18 يونيو 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا