سلبيات إستخدام الوسائل التكنولوجية وتأثيرها على العقول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سلبيات إستخدام الوسائل التكنولوجية وتأثيرها على العقول

سلبيات إستخدام الوسائل التكنولوجية وتأثيرها على العقول

  نشر في 09 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 10 يونيو 2017 .

إن التطور التكنولوجي للاجهزة الإلكترونية خلق مجتمع جديد منسجم مع هذه الأجهزة والتي غيرت من النظرة الفكرية للأشياء وثقافة المجتمع بصفة عامة وذلك غير العادات والتقاليد بالفطرة لكل شخص والذي سماه دان بلوم بجيل الشاشة الذي أصبح يستيقظ على منبه الهاتف المحمول وتفقد الأخبار بالجهاز نفسه قبل ترك سريره وفي طريق عمله يشتغل بإستعمال محموله سواء بسماع الموسيقى او الألعاب الإلكتورنية وإثر عودته إلى البيت وقت إسترخاءه يكون باستخدامه الأنترنيت جيل السرعة فقد صبره وراء هذه الأجهزة بعدما أصبح يتحصل على ما يريد مقابل النقر على زر واحد أصبح يصاب بالقلق والاضطراب حين انتظار دوره عند الطبيب أو طابور البنك تعوده على الحصول على كل شئ في ثواني فكيف به ينتظر ساعة .

يدعي جيل الشاشة أنه أذكى من غيره في إستخدام الكمبيوتر والأجهزة الذكية فيحصل على أي معلومة مجرد البحث في موقع قوقل وهذا لا يدل على المحصول الثقافي أو العلمي المتحصل عليه أو إستعمال الآلة الحاسبة لحساب أبسط العمليات بدون بذل اي مجهود من العقل والهروب من مواجهة المشاكل والعقبات بالتعود على نقر زر إعادة التشغيل

وظهور مواقع التواصل الإجتماعي أثر هو الاخر على سلوك الفرد وتعاملاته في المجتمع فأصبح يكتفي بالتواصل وراء الشاشة بدل الإتصال الرسمي في أرض الواقع وأكبر نسبة للصداقة هي على الفايسبوك فأصبح يتعامل مع ذلك العالم المجهول مكتفيا بالصمت في واقعه الأليم فبعد دراسة قامت بها جامعة أمريكية أن المراهق الأمريكي يتلقى 2272 رسالة الكترونية في السنة ودراسة بريطانية أثبتت أن 63 % ممن يستعملون الفايسبوك في هاتفهم المحمول سنة 2009 فغمر الصمت العالم وحجب الرأي والتكلم عن الواقع فأصبح الإنسان يفضّل مخاطبة الآلة عِوَض البشر فكيف يمكن الإحساس بالشخص إن كنت لا تراه ولا تسمعه ولماذا تقدم العلم في دراسة لغة الجسد وأصبح الشخص يكتفي بقطع علاقة صداقة بالحذف من قائمة الأصدقاء وتكوين علاقة فقط باختار مرتبط أو غير مرتبط فغزت الاَلات عقولنا ففقدنا نعمة العقل والإحساس والشعور كبشر فكل مهتم لحاله ومرتبط بنفسه مثل إرتباط الكمبيوتر بالإنترنيت إحساس لك أو عليك .

من كتابة هنا.رضوان (مكتبة رضوان للتأليف وتوعية العقول )


  • 1

   نشر في 09 يونيو 2017  وآخر تعديل بتاريخ 10 يونيو 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا