بعينيها تستجدي الروح - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بعينيها تستجدي الروح

فتاة حرب

  نشر في 07 مارس 2016  وآخر تعديل بتاريخ 08 مارس 2016 .

     ذات ليلة ليلاء تسبق ليلة العيد بليلتين كانت ترقد في سريرها تتجول عيناها في رواية ماجدولين متفاعلة ومستمتعة باحداثها كانت الساعة تناهز الثانية بعد منتصف الليل واذا بسريرها يهتز فجاءة للوهلة الاولى ظنت انها زلزالاً ولكنها لم تتجاوز الثواني وتعاقبت بعدها أصواتاَ أصواتاَ كادت ان تمزق غشاء طبلتها أصواتاً أرتجف مسكنُها على أثرها أرتجافاً فارتجف معه قلبها المسكين الذي لو عددنا نبضاته في تلك اللحظة بلا ريب انها ستكون مقاربة للــ 120 نبضة صوت الصواريخ المرتطمة بتلك البناية ، صوت الزجاج المتكسر واصوات ارتفاع المنزل عن أساسه ورجوعه اليه وقفتْ في منتصف غرفتها مدهوشة شاخصة العينين في اللاشيء تجمدت‘ عضلات جسدها في ذلك المكان لكن لم تتجمد عضلات لسانها فتمتمت بسلاماً قولاً من رب رحيم سلاماً قولاً من رب رحيم ثم ركضتْ بعدها مسرعة بسرعة الصاروخ الذي سقط ودمر كل شيء الى أخيها النائم في اعلى المنزل (السطح) صرختْ عليه هل أنت بخير كان هو الاخر مدهوشاً لايعي ماذا حدث فوصل صوته النائم الى أُذنيها انا بخير يا أختي أطمئني فقالت لهُ هيا بسرعة فلنرى أهلنا وأخانا فركضا وقفزا السلالم بسرعة يجهلا مقدارها اتجها مباشرة الى اخاهما الاصغر الذي كان نائماً في حديقة المنزل الامامية ، أرادت فقط أن تصل اليه ليسكن قلبها عندما راته كان شبه مستقيظاً تدور عيناه في السماء يريد ان يستوعب ماذا هناك فالسماء أصبح لونها أحمر بعد ان كان اسود ودخان كثيف خانق مسيطر على ارجاء المكان اصوات صراخ وفوضى تعم الارض والجو فعندما أبصرته سالماً ترقرقت الدموع في عينيها وسجدتْ في ارضها ثم حضنته بعينين دامعتين ولكن بقي جسدها يرتعد على أثرها ساعة او اكثر بقليل لم تنفع معه تلك اقداح الماء التي تناولتها من ابيها ولا تلك الايات التي تلتها أمها عليها مُحاولة أن تُهدىء من روعها ولا كلمات اخويها اللذين كانا ينظران لها بعينين حزينتين ويقولا لاتخافي يا فتاة لقد قصفت وولت الادبار كل ذلك لم يكن ذو جدوى فلم يسكن قلبها ولم يسكن معه جسدها .  


  • 1

   نشر في 07 مارس 2016  وآخر تعديل بتاريخ 08 مارس 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا