حلّوا عن سمايا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حلّوا عن سمايا

  نشر في 07 غشت 2016 .

أمّا وقد فعلتها ومتّ في غيابي فإنّني لا أطلب منك معجزة... لتغفر لي أوّلا هذه المجاهرة بحميمياتنا أمام الفايسبوكيين، فقد أجبرتني عليها بموتك الفجائي والحال أنّنا تواعدنا قبله بأسبوع على اللقاء صيفا. طلبي بسيط... فقط، لو كان بإمكانك أن تقطع نومتك الأبدية لتحضر معي هذا الصّباح الطريّ بالجريد في ذلك الركن المحبّب لنا. مرّ أكثر من عام على زيارتي له للأسباب التي تعرف. قد تكون جئت إلى هنا في غيابي لختام سكرة مجنونة تكون قد بدأت في الرديّف لتتواصل في أم العرائس ومنها مباشرة إلى هنا في توزر. أتوقّع ذلك منك، فهو من الطقوس المألوفة لديك . لكنّك على أيّة حال، لم تحدّثني عن تغييرات أدخلت على المحل. لم يكن ذلك سيفوتك لو أنّك أدركت التغييرات. كنت ستصرف فيه بطاقة شحن هانقي بعشرين دينارا.

يا صديقي بلقاسم، المكان غدا شيئا آخر، تماما كما حلمنا به ذات يوم لمّا دخل فريق تصوير سينمائي فتمنّيت أنا لو أنّ توزر وفّرت لأولئك الفنّانين ظروفا أفضل للعمل. لكنّك تحفّظت قائلا أنّ تلك هي حقيقة اليلاد والعباد. مرحبا بالجزائريين والهولنديين وضيوف مهرحان الشعر بتوزر كما هي بصعاليكها ومهمّشيها وفقرائها وقحابها. شعراؤها وفقهاؤها لا يساوون شيئا لوحدهم. ولكنّك كنت غيّرت رأيك لمّا دخل صبي العاشرة الذي يبيع الشاي، وبكينا سويّا على أطفال تونس.

المكان غدا شيئا آخر تماما. إنارة مدروسة وموزّعة بحكمة مهندس متخصّص. أضواء هادئة ومتنوّعة. موسيقى شرقية تنبعث من لست أدري أين. وتضوع في الفضاء فتغلّف المكان بسحر الشرق الآسر. نوادل محترفون سمر من أبناء البلد أخذوا مكان تلكم الغواني المجلوبات من مدن الشمال الغربي واللواتي لا يتقنّن شيئا سوى تعرية أجسادهنّ المتهدّلة. أسعار المحل ارتفعت بشكل يسمح بغربلة الحرفاء واستبعاد المتطفّلين. البوّاب، ذات البوّاب القديم يبدو كما لو أنّه تلقّى دورة تدريبية في قواعد الحراسة والاستقبال، فصار أكثر كياسة وتهذيبا. ليس لي سواك أحدّثه عن سعادتي بهذا التغيير دون أن يرميني بتهم التبرجز والانسلاخ الطبقي والاجتماعي. اليوم قرأت جميع مجلاّتي التي اشتريتها من ذلك الكشك المحاذي للولاية دون إزعاج من أحد. أخبار الأدب، نزوى، لوموند ديبلوماتيك، الفكرية، أكاديميا، وبعض الصحف اليومية. الاختيارات الموسيقية نفسها تساعد على القراءة. لا دبكة لبنانية ولا مواويل معلّبة من جبل لبنان.

أمّا وقد نفّذت تهديدك بالرحيل، فعليك أن ترتّب شؤون موتك بما يسمح لك بزيارتنا مرّة كلّ سنتين. تدبر امرك يا اخي. فهذا شانك مع موتك وانت ادرى به. زيارة لا تتعدّى يوما يكون برنامجها دسما لا مكان فيه سوى لهدر الوقت وتبذيره في تعميق المشاعر كما تعوّدنا كلّما التقينا. زيارة تنطلق فجرا بنهوضك من قبرك في جبّانة أم العرائس حيث أكون في استقبالك. تخرج عليّ محمّلا بما تحبّ وتحفظ من موسيقى الهادي قلّة وقصائد درويش وآتيك بما تيسّر من الجعة المثلّجة والمكسّرات. سنمشي لا شك في القرية النائمة نتفقّدها بعيدا عن أهلها. أعرف أعرف براعتك في التعرّف على النّاس من خلال أثارهم... في السابعة صباحا سنتوجّه إلى محل مصطفي الهرايسي لنتغذّى بمرق الحمّص المشبّع بتوابل الشرق وهناك نلتقي الكادحين ونسمعهم في صمت لنحفظ ما يقولون وبعد ذلك نستحضر على طاولة البار كلامهم ونغتابهم في حبّ.

سينفلت الوقت منّا كما نتفلت حبّات الرمل بين الأصابع وسنهرب إلى توزر. سنزور تلك اللافتة التي غرستها بجانب تلك البئر المهجورة بجانب واحة "مراح الحوار"... ها تذكر تلك اللافتة التي وجدتها في صندوق سيارتي الخلفي من بقايا مظاهرة نسوية بالعاصمة مساندة للمساواة في الإرث بين الجنسين. قلت لي وأنت بصدد غرسها بجدّية في رمل الصحراء "قد تبدو لافتة بهذا المضمون سريالية في هذا المكان. لكنّ المساواة في الإرث مطروحة هنا أيضا لأنّ الرجال يسطون على نصيب النساء من مواريثهم في غابات النخيل"... سنشرب ونحن ندلّي يقاننا فيالبئر تحت ظل الصفصافة... ثم ننطلق إلى بار الأمير الصغير لأريك توضيبه الجديد. وهناك سنتوغّل في الجزء الأخير من زيارتك كتوغّلنا في الهزيع الأخير من اللّيل. لن انغص عليك نشوتك بطلب الاوبة الى المنزل لما تكون المتعة في اوجها. سبعفيني قبرك من هذه العادة البائسة التي كم عكّرت صفو جلساتنا. سيكون قبرك في أم العرائس فاغرا فاه في انتظار عودتك متباهيا على القبور الأخرى باحتضانك. ستكون صحراء الجنوب مغلّفة برداء الفجر المخملي. وسأحترم رغبتك في عدم مرافقتي لك إلى غاية قبرك. سأصحبك إلى مشارف وادي القويفلة ومنها ستحلّق باتجاه الشمال فوق جبال الثالجة، مردّدا قولتك عند ختام كلّ سكرة "حلّوا عن سمايا"....


  • 3

   نشر في 07 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا