الموضة العفنة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الموضة العفنة

الموضة العفنة

  نشر في 15 مارس 2018 .

ويحكي انه قد زار كوكب آلأرض صاروخ صغير يحمل في حقائبه سراويل ممزقة من كل الأطراف لا جمال فيها سراويل تشبه البسة ذالك المتسول الدي يجوب الازقة والدروب وهو يبحث وسط النفايات ممزق الهندام وربما تجد ملابس هذا المتسول لازال فيها امل للحياة لازالت صالحة للباس فيها قنديل حشمة لا يافل وفيها ظل شمعة ذابلة لكن لازالت ترقص على انغام الحياة وشودها عكس التي طرحوها هذا الزمن الفاسد في اسواقنا وزرعو بذورها العفنة في تربة شبابنا اليوم فطرحوها في اسواقنا باثمان باهضة والمشكله العويصة ليست في هذه الاقمشة الشبه ثياب بل في رغبة أبناءها في ارتداءها صدق من قال قد أصبح  الغني يشتري ثياب الفقير بأغلى الأثمان   وانا في طريقي إلى الكلية صادفت فتاة بوجه جميل بعباءة الرأس بصراحة كان شكلها جميل مفرح من الأعلى لان خيبة الأمل  ملكتني ما إن  جال بصري فيها الي الأسفل فقد كان سروالها شبه موجود و كأن كلب نهش جل اطرافه فتركها مشوهة الركب فعلا فقد اذهب هذا المنظر المنظر السابق وقد ملكني السؤال والاستغراب في حال هؤلاء الذين تبنو هذه الموضة العفنه ماذا دهاهم عن نفسهم حتى انه عجزو عن التميز ما بين الموضة والعفن انا لا اعارض الموضة أبدا  حتى واني من روادها ولكن اقصد الموضة التي تجعل من المرأة امرأة ومن الرجل رجل فقد اختلطت الامور في مجتمعاتنا فلم يعد للمراة اناقة الروح والإحساس  بس أصبحت فقط أناقة المظهر مجرد تقليد لا غير والرجل كذالك وانا بهذا لا اعمم الكلام ولكن اخصه ببعض الاطراف من كل جنس فقد اغتصبت هذه الموضة العفنة قلوب اطفالنا وشبابنا وصار لها صيحة وصدي واقبال رهيب قد يمحي مع الزمن ملامح الأصل  . 



   نشر في 15 مارس 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا