اليمن تخسر رجالها ، ويبقى الحثالة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اليمن تخسر رجالها ، ويبقى الحثالة

  نشر في 01 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 أبريل 2018 .

في مثلِ هذا اليوم
أُغتيلَ نجمٌ وانطَفأ وهجاً أنارَ شعباً بأكمَله
وسالَ "الأحمر" ليُسجّي جسداً حمَلَ روحاً تفدي وَطَنها..
زعيم الأحرار
محمد محمود الزُبيري

-دَرَس الزُبيري في مصر لثلاثِ سنوات أوقَف عُقبَها دراسَته وقرر العودة إلى اليمن جرّاء الفَقر والمَرَض اللذان لم يجِدا من يَضع لهما الحَد..

-بعثَ للإمام بمُذكِّرةٍ تحوي مشروع للأمر بالمعروف والنهي عن المُنكَر ، بَيدَ أن الإمام قد خافَ أن يكون الزُبيري سبباً لتَمَرُّد الشعب عليه والتَنصُّل من طاعَتِه فأَمَرَ باعتقالِه.

-خَرَج الزُبيري من السِجن بعد تسعةَ أشهُرٍ من اعتقالِه ، فقالَ أبياتُه المعروفة :

خرجنا من السجن شم الأنوف
كما تخرج الأسد من غابها
نمر على شفرات السيوف
ونأتي المنية من بابها
ونأبى الحياة, إذا دنست
بعسف الطغاة وارهابها
ونحتقر الحادثات الكبار
إذا اعترضتنا بأتعابها
ونعلم أن القضا واقع
وأن الأمور بأسبابها

-اتّبعَ أُسلوب المُلاينة ومَدح الإمام وأبنائه ، رغبةً منه في الإصلاح وإخراج شعبنا من الجَهل الذي كانَ قد استشرى به آنذاك ، بَيدَ أن ذلك لم يأتِ بنتيجة ، فقرر سلوك أسلوب آخَر صَدَح به صوتَه الثوري جليّاً .

[الله ، الله ، الله]

هذا كانَ آخر ما نَطق به في الوقتِ الذي سَقَط من ظهرِ حمارِه على الأرض والدماء تتنصّل مِنه إثرَ ثلاثِ رصاصات سَلَكت طريقها إليه لِتُنهي بها حياته..

في عام 1965م صَعَدَت روحُ رجُل صَدَح بالحَق ودعا إليه ، ذَهَب رَجُل حقيقي من رِجال اليمن الثوريين ، ممن قُلوبَهم على أرضِهم وشَعبِهِم ، فَرحمة الله عليه وعلى كُل من نَهَجَ نَهجَه من بعدِه.

#حبر_على_ورق 


  • 1

   نشر في 01 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 أبريل 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا