فوضي الحواس - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فوضي الحواس

  نشر في 15 نونبر 2016 .

كنت اثأر لنفسي عندما انتهي من قراءه كتاب كبير الحجم في يومين فقط ، كمحروم يعوض ما فاته من متع الحباه ،

انتظر بفارغ الصبر يوم ثأر آخر مع دهون جسدي المرهق ،

احلم كل ليله بفستان فرح جديد ، اسافر معك كل مساء لفندق بمدينه آخري ،اجمع صور الزهور لاقطف زهره جديده كل صباح، اشرب قهوتي كل يوم في سحر ظل شجره بلا عنوان، اسهر كل ليله حتي الصباح فأنا كا ئن ليلي أكره النهار ، اجمع السعاده بلذه غانيه محترفه تعرف الطريق.

ثم يفرغ القلب فيعود وحيدا لاعنا الروتين والملل و الزواج و الاولاد و المطبخ و الاقارب و الواجبات و البلد و الظروف والحب ايضا.

احيانا لا اعرف لم بت اشعر اني افقدت قوه الاحساس بالجمال .تداخلت الالوان فتلاشت ،

نفقي المظلم بات منزلي ، عدت مرغمه لنقطه البدايه ،

رائحه العطن تملا المكان ،ذاك الشغف هرب مني ، ملابسي تلوثها بقع اللبن ، ذلك اللسع بيدي لم يشفي بعد ،

كل الطعام بات بلا ملح ، لا اذكر اخر مره حاولت فيها صنع حلوي . اسفل مخدتي بئر كوابيس بلا فواصل،

اضحك فقط كي لا ابكي ،تدمع عيناي عندما اشم رائحه القهوه

كرهت جدول الضرب ودروس العربيه اكثر من ولدي ،فقدت خطوات رقصتي ،حتي ضحكه الوليد تؤلمني ،

ما عدت اطيق سماع اغاني المفضله ، ولا بت اصدق افلامي القديمه ، انام كي يمر العمر سريعا ،

عقلي يضج بالشر للبشر من حولي ،

املأ دفاتري بتلك الكلمات الكلمات الممله فأترك العنكبوت ينسج خيوطه علي جدران غرفتي،

اخاف مصيراميره جميله اضاعت عمرها في تنضيف السجاد و غسيل الاطباق،

اقصي ما يمكنها تغييره في الحياه صورتها علي الفيس بوك وكفي ،

تتابع التلفاز كل يوم لتبقي علي قيد المشاهده لا قيد الحياه.

يعاندني القدر؟؟!

عبثا احاول طرد تلك الفكره ، آمنت دوما بأن لكل حلم اكثر من مجرد طريق واحد ، لطالما نملك مرونه تعديل المسار

أن في كل محنه منحه فقط لمن يملك الحكمه

ان الوقت المناسب سياتي طالما نسعي اليه ..

كيف لنا ان نمل من تكرار مشاهده نفس الفيلم ولا نمل من تكرار ايامنا علي نفس المنوال و بنفس ذات التفاصيل كل يوم؟!

لم لا يكون لكل صباح نجاحاته و سحر جماله ، لم لا نلمس كل ليله سعاده آخري

احب سذاجه افكاري .

لم لا يكون لدي جراءه الاعتراف باني إمرأه تريد كل شيء ،

الحب والنجاح و الزواج و العمل و الاولاد والحياه و الموت ايضا.

مازال شغفي يضج مئات الاشياء التي اود ان اتعلمها ،

و تلك الموسيقي بداخلي لم تفرغ بعد  


  • 3

   نشر في 15 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا