الدب الروسي ينقذ السمكة التركية، و مخالب النسر الأمريكي بلا صيد . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الدب الروسي ينقذ السمكة التركية، و مخالب النسر الأمريكي بلا صيد .

  نشر في 20 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

"جماعة فتح الله كولن هي من تُحيك أكاذيب قضية أرغنكون، ونفس الذين لفقوا هذه القضية سيلفقون في المستقبل قضايا أخرى للإطاحة بأردوغان نفسه” هذا ما قاله إلكر باشبوغ رئيس أركان الجيش التركي السابق .

بعد خدعة أرغنكون وفضحها، يبدو أن إلكر باشبوغ أحسن التنبؤ بالمستقبل، وقراءة المتغيرات وفهم الدلالات، بأن الولايات المتحدة لن تكف عن محاولاتها لإسقاط أردوغان، وإرسال تركيا إلى فردوس الشرق الأوسط، إسوةً بدول الربيع العربي التعيس .

التخطيط للإنقلاب لم يكن بين ليلة وضحاها، بل كان إنقلاب عسكري بالمعني العميق، فهذا العمل سبقه جهد مخباراتي محترف وتخطيط على مستوي دولي عالي، والسيناريو الذي إتضحت ملامحه الأن، يمكن روايته كالتالي :

24- نوفمبر - 2015 أمَرَ مدبري الإنقلاب عبر إملاءات إمريكية، إسقاط الطائرة الروسية علي الحدود التركية السورية، دون أخذ الأوامر العسكريه من القيادة التركية وذلك لوضع أنقرة في موقف مربك وصعب أمام موسكو .

بعد ساعات يصرح أوباما بأن لتركيا الحق في الدفاع عن أجواءها، وعلى هذا النسق وذات المعني صرحت قيادة الناتو من بروكسل، وكانت هذه التصريحات في الحقيقة إستغلال نقطة ضعف أردوغان “ الغرور”، فأخذ الضحية يغرد مستحضراً شجاعة الأمبراطور العثماني قائلاً " بأن تركيا لن تعتذر لموسكو، وأن لها الحق في حماية أجواءها" .

هذه الخطوة من الإنقلاب تمت بنجاح، توتر العلاقات التركية مع موسكو، بالإضافة لتوترها مع الإتحاد الأوروبي، ودول أخري في الشرق الأوسط، جعل من تركيا وكأنها تتقوقع حول نفسها، وتقطع علاقاتها مع الجميع، وهذا بالطبع يصب في مصلحة الإنقلابيون، حيث سيبارك المجتمع الدولي هذا الإنقلاب إذا نجح .

ومن جانب أخر، كانت هذه الخطوة هي طعم ذو مرحلة ثانية لروسيا، حيث كان الطعم هو أن موسكو لو تحصلت علي معلومات إستخبارتيه حول الإنقلاب، ستقوم إما بدعمه إنتقاماً من عجرفة أردوغان، أو أنها ستستمتع بمشاهدة غرق أردوغان في بحر الرمال المتحركة، وفي الحالتين تكون أمريكا قد نجحت إمتطاء الدب الروسي في هذه العملية .

تحصلت المخابرات الروسية على المعلومات، لكنها كانت أذكي من أن تلتهم الطعم، وكان على الدب الروسي إنقاذ السمكه التركية من الغرق في محيط الكبار، وإعادة شباك النسر الأمريكي بلا صيد .

بتاريخ 8 يوليو 2016 ذكرت دراسة للأمن القومي الأسرائيلي، أن تل أبيب تبحث عن إمكانية الأستفادة من الأزمة التركية الروسية، للحصول علي تنازلات من الجانب التركي في التطبيع مع أنقرة، وهنا قدمت موسكو المعلومات لأسرائيل لتفاوض بها أنقرة وتحصل علي الإتفاق الذي تطمح له، لم تقدم موسكو المعلومات مباشرة لأنقرة وأرجح ذلك لسببين :

الأول : تحجيم أنقرة، والسبب الثاني هو رد الصفعة لأمريكا بإستخدام إبنتها إسرائيل بنقل الهدية .

حجم المعلومات وقيمتها لم تجعل أمام أنقرة إلا سرعة التطبيع مع إسرائيل، ومن ثم التوجه للإعتذار من روسيا، وإرسال رسالة عاجلة للعالم أن تركيا غيرت من سياستها الخارجية، و أنها ستسعي مجدداً لسياسة "صفر مشاكل “ مع العالم وكانت بالطبع هناك رسائل مهمة ل دمشق و القاهرة، وما يدعم هذا السيناريو هو تفاعل موسكو السريع مع الإعتذار التركي، وإعادة العلاقات بسرعة غير مسبوقة .

هذا التسارع والتغيير المفاجئ للسياسة الخارجية كان كافي لمدبري الإنقلاب معرفة أن أنقرة لديها المعلومات، وبالطبع المخابرات الأمريكيه لم تغفل عن ذالك، وهنا كانت الأوامر بتعجيل ساعة الصفر للإنقلاب، والتي لم تعلمها المخابرات التركيه إلا قبلها بساعتين علي أقصي تقدير .

مايدعم هذا السيناريو هو خبر إعتقال الطيارين التركيين الّذان أسقطا الطائرة الروسية، حيث تبين أنهما شاركا في الإنقلاب، وأنهم منتمين لجماعة فتح الله غولن .

وكذالك هذه الرواية تفسر سرعة وحجم الإعتقالات بأن هناك كانت قوائم مسبقة تؤكد علم مسبق لأنقرة بالإنقلاب .

م- تامر سالم 


  • 1

   نشر في 20 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات

احسنت الكتابة و التحليل سيدي الكريم ,,,
1
تامر سالم
أشكرك سيدي الكريم

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا