( مترجم ) كيف تنتقل اراضى الفلسطينيين من الجيش الصهيونى الى المستوطنين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

( مترجم ) كيف تنتقل اراضى الفلسطينيين من الجيش الصهيونى الى المستوطنين

عميرة هاس – هأرتس الصهيونية / ترجمها من النسخة الانجليزية : محمد احمد حسن

  نشر في 15 ماي 2019  وآخر تعديل بتاريخ 15 ماي 2019 .

فى النهاية تصبح النتيجة و احدة : مزيد من الاراضى الفلسطينية يتم الاستيلاء عليها و نقلها الى يهود لكونهم يهودا و من اجل منفعتهم . الا ان العقل اليهودى قد ابتكر حيلا ووسائل و طرق استخدمتها المؤسسة العسكرية للوصول الى هذه النتيجة و هى طرق متعددة الى حد الارتباك و اخفاء كمية هائلة من المعلومات .

درور اتكيس الباحث فى سياسة اسرائيل الاستيطانية يسعى كالعادة الى وضع الامور فى نصابها . ففى دراسة جديدة سوف ينشرها هذا الاسبوع يتناول اتكيس تاريخ اوامر مصادرة اراضى الفلسطينين و التى اصدرتها اجيال متعاقبة من القادة العسكريين فى الصفة الغربية ( لاتشمل تلك الاوامر الاراضى التى تم ضمها الى القدس ) . اكثر من 1150 امر مصادرة تم اصدارها منذ عام 1969 و حتى وقتنا هذا .

بعد اصدار تلك الاوامر سواء ماتم الغاؤه منها او تعليقه تحولت تلك الاوامر الى خديعة مكنت اسرائيل من الاستيلاء على 100000 دونم ( 25000 فدان ) من الاراضى الفلسطينية

ملايين الدونمات من الاراضى الفلسطينية تمت سرقتها بطرق اخرى تناولها اتكيس بالبحث ايضا

الغرض المعلن لمثل تلك المصادرات هى الاحتياجات الامنية و العسكرية . و يشدد الموقع الالكترونى للادعاء العام العسكرى و هى الهيئة المكلفة باسداء النصح للجيش الاسرائيلى فى المسائل القانونية على ذلك الهدف . و يقتبس اتكيس مقاطع مطولة من هذا المصدر : وفقا لقوانين الاحتلال العسكرى المنصوص عليها فى القانون الدولى العرفى فإن الدولة المحتلة ممنوعة من مصادرة الاملاك الخاصة للسكان المحليين فى المنطقة الواقعة تحت احتلالها العسكرى . الا ان قائد المنطقة لديه السلطة التى تخوله مصادرة الاراضى المملوكة ملكية خاصة فى حالة وجود احتياج عسكرى . و ممارسة تلك السلطة لا تلغى حقوق ملاك الاراضى فى الملكية بالرغمن من انه قد يتم منعهم مؤقتا من استعمال الاراضى . و كلمة ( مؤقتا ) تستخدم هنا لان الاحتلال وضع مؤقت و لان الحاجات العسكرية قد تتغير .

مفاجاة مفاجاة 40 % من المنطقة التى تمت مصادرتها رسميا لصالح الاحتياجات الامنية و العسكرية قد تم تخصيصها على مدار اعوام لانشاء مستوطنات ( ربع المساحة الكلية للمنطقة مخصصة بالفعل للاغراض العسكرية و الربع الاخر تم اشغاله بجدار الفصل ) .

حكومات التحالف العمالى ( اسلاف حزب العمل ) هى من بدأت ذلك التقليد . حيث خصصت تلك الحكومات 6280 دونم للمستوطنات ( 28 % من تلك المساحة و التى تبلغ 2200 دونم كانت قد تم مصادرتها للاستعمال العسكرى فى تلك الاعوام .

و كما هو متوقع شهدت فترة صعود الليكود الى سدة الحكم تصاعدا مذهلا فى تخصيص الاراضى التى تمت مصادرتها اصلا للاستعمال العسكرى و ذلك لانشاء مستوطنات . و منذ انتصار الليكود فى مايو 1977 و حتى نهاية عام 1979 فإنه قد تم مصادرة اكثر من 31000 دونم . و تم تخصيص 23000 دونم من تلك المساحة لمستوطنات بما يعادل 73% من مساحة الارض .

اذا اعتقدنا ان تلك الطريقة قد تم الغاؤها من خلال حكم المحكمة العليا بخصوص قضية مستوطنة ايلون موريه التى اقيمت فى اكتوبر 1979 و الذى فرض قيودا على القيادة العسكرية الاسرائيلية فى الضفة الغربية المخولة بمصادرة الارض لانشاء المستوطنة فإننا مخطئون . فبعد ذلك بثلاث سنوات واصل القادة العسكريون تحت حكم الليكود اصدار اوامر المصادرة للاحتياجات الامنية و التى افادت المستوطنات . فمن بين 11000 دونم تمت مصادرتها تم تخصيص 7040 دونم لانشاء 12 مستوطنة جديدة . (( يلاحظ ان تواريخ بعض الاوامر لم تكن واضحة و لذلك فلم يتم تضمينها فى الملاحظات التى قام اتكس باستنتاجها بناء على طلب هارتس . لكن هدف تلك الاوامر كان واضحا و هو بناء المستوطنات على مساحة تصل الى 2000 دونم ))

فى اعقاب حكم المحكمة العليا بخصوص ايلون موريه وجدت اسرائيل طريقة اكثر نجاحا للسرقة : و هى اعلان الاراضى الفلسطينية كأراضى دولة ( طبعا ستمنح لليهود ) فى تفسير متساهل لقانون عثمانى حول الموضوع .

و قد تمخض البحث الذى اجراه اتكيس عن مجموعة من الخرائط الالكترونية و مجموعات من البيانات تم تقديمها له من قبل ( الادارة المدنية ) ( تحت الضغط ) وفقا لقانون حرية المعلومات . ووفقا لتلك المعطيات يقول اتكيس انه منذ عام 1980 اعلنت 750000 دونم كأراضى دولة من بين مايقرب نحو 5.7 مليون دونم فى الضفة الغربية ( تذكر هذا المقال لا يعترف بشرعية التعريف الاسرائيلى للاراضى الفلبسطينية بوصفها اراضى دولة و لا يعترف حتى بشرعية تلك التى تم نقلها الى اليهود ) .

و كالعادة انغمس اتكيس عميقا فى موضوع الاستيلاء علبى الاراضى الفلسطينية . مايقرب من 40000 دونم تم تخصيصها لانشاء 45 مستوطنة وفق ماورد فى 73 امر مصادرة . 43 % فى من تلك المساحة تم استخدامها فى البناء و الزراعة فيما بقيت 57% من المساحة خالية .

تخيلوا ان حكومة السلام الاسرائيلية فى عام 1994 قد اعلنت كخطوة لبناء الثقة ان اية قطعة تمت مصادرتها لاقامة مستوطنات و لم يتم البناء عليها ستتم اعادتها الى ملاكها الشرعيين ( المجالس المحلية الفلسطينية و الافراد ) . و بالمناسبة فإن 45% من الاراضى الفلسطينية التى تمت مصادرتها بتلك الاوامر ( بما فى ذلك الاراضى المخصصة لاغراض عسكرية ) لم يتم استخدامها بعد . و هذا مايجعلنا نصل الى مربط الفرس فى الموضوع و هو ان الفلسطينيين ليسوا قادرين على على زراعة اراضيهم او البناء عليها او تربية مواشيهم او التنزه فيها .

حتى عام 1989 فان معظم الاوامر لم تتضمن تاريخ انتهاء صلاحيتها فقط تتضمن تاريخ دخولها حيز التنفيذ . هذا التشوش تمت مواجهته عندما تقدم عمدة بيت لحم نعيم حجا بدعوى فى المحكمة العليا ضد مصادرة اراضى عائلته . و قد صادقت المحكمة على امر المصادرة و لكن امرت كذلك بان يكون امر المصادرة مقيدا بقترة زمنية محددة . و منذ تلك اللحظة صارت الاوامر الجديدة تحمل تاريخ انتهاء الصلاحية مع تمديد فترة الحاجة اليها . و كانت اوامر المصادرة التى تصدر قبل دعوى جحا اوامر مطلقة و غير مقيدة .

الدراسة سوف تصدر باللغات العبرية و العربية و الانجليزية على الموقع الالكترونى لمنظمة كرم نافوت و هى منظمة المجتمع المدنى التى اسسها اتكيس فى 2012 بعنوان (( المصادرة انحطاط اخلاقى )) . 

الرابط الاصلى للموضوع 

https://www.haaretz.com/israel-news/.premium-how-palestinian-land-goes-from-the-army-to-the-settlers-1.7004514



   نشر في 15 ماي 2019  وآخر تعديل بتاريخ 15 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا