قصة دعوة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

قصة دعوة

شادية

  نشر في 28 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2017 .

شادية:

أو فاطمة أحمد شاكر ،الوجه البرئ والصوت الشادي العذب، رحلت عن عالمنا إلى بارئها،شادية التي كتب لها الله أنت تتوب توبة نصوح، بدعوة من الإمام العظيم محمد متولي الشعراوي، دعوة غيرت مجرى حياتها رأساً على عقب؛

تقول شادية: وهي في قمة توهجها الفني ذهبت إلى مكة لأداء فريضة الحج،فإذا بمن في الحج ،فضيلة الإمام الشعراوي،انخرطت لكي أسلم عليه، فصافحته،فقال من؟! قلت له أنا شادية! رد ومن شادية؟! فكشفت له عن عملي، فرد رداً واحداً؛"ربنا يهديكي يا بنتي"، فقلت في نفسي كيف له أن لا يعرفني؟!،أين الشهرة؟!،أين المجد؟!أين الأضواء؟! أين كل ذلك؟!

كيف لا يعرفني؟!

فبعد أنا أدت فريضة الحج ذهبت إلى فضيلة الشيخ الشعراوي إلى منزله، حتى إلتقت به ،وتحدثت معه أسأل فقط وهو يجيب...

وقال مقربون من شادية أنها عادت من بعد لقاءها بالشيخ الشعراوي متغيرة كليا، اعتزلت التمثيل وتابت إلى الله واعتزلت الناس بعدها، دعوة واحدة كانت كفيلة من تقي في بيت الله أنارت لشادية طريق التوبة والجنة..

دعوة صادقة كفيلة بأن تغير حياتك إلى ما فيه صلاح حالك في أمور كنت تعتقد وأنت تفعلها أنك على صواب، فقط أنت تحتاج من يأخذ بيدك إلى النور يأخذ بيدك إلى الجنة😍اللهم نسألك الهداية والتوبة النصوح يارب العالمين😍

الله يرحمك يا #شادية وأسكنك فسيح جناته.😥

#محمد_صديق


  • 1

   نشر في 28 نونبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 28 نونبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا